18 فبراير 2021
التصنيف :
حلاوة زمان

وسوم : ,


وحكى الراوى حكاية (أبى حنيفة والدهرى والرشيد) … وبعد ان سمى باسم الله قال. … ذات يوماً وفد (دهرياً) الى قصر امير المؤمنين هارون الرشيد. والدهرى فى قاموس العرب. هو الذى ينكر اليوم الآخر. ولا يؤمن بالبعث والثواب والعقاب. وعندما أذن لة هارون بالدخول وسألة عما يريد. قال يا أمير المؤمنين قد اتفق علماء عصرك ومنهم أبى حنيفة. على ان العالم لة صانع. فقال لة هارون : نعم الله هو الصانع. والله خير الصانعين.

فقال لة الدهر. أذن أأمر أبى حنيفة ان يأتى. وثأثبت لكم ان هذا العالم ليس لة صانع. تملك الغيظ من هارون الرشيد. وكاد يصدر أمر بضرب عنق الدهرى. ولكن تمالك نفسة وقال. لو قتلتة لظن بعضاً من الناس انة غلبناً بحجتة. لذلك قتلناه. الافضل ان يأتى أبى حنيفة النعمان. ويرد علية وبعد ذلك يكون لنا معة أمراً.

فأرسل الرشيد فى طلب الامام أبى خليفة النعمان. بحكم انة اعلم وافضل علماء عصرة. وقال لة الرسول المرسل من قبل الخليفة هارون الرشيد : يا أمام المسلمين. أعلم انة جاء دهرى لامير المؤمنين. يدعى ان العالم ليس لة صانع. لذا يدعوك أمير المؤمنين لمناظرتة. ودحر حجتة وبيان كذبة.

وقال أبى حنيفة النعمان

فقال لة الامام أبى حنيفة النعمان. أذهب وقل لامير المؤمنين سأذهب الية بعد الظهر. فذهب الرسول وابلغ امير المؤمنين. فطلب منة امير المؤمنين ان يذهب للامام مرة ثانية ويطلب منة سرعة الحضور. فأمتثل الامام أبى حنيفة النعمان وذهب لمقابلة امير المؤمنين والدهرى.

وسألة هارون : لما أبطات علينا يا أمام حينما دعوناك؟. فقال الامام أبى حنيفة النعمان. لقد حدث امراً عجيب يا مولاى. هو ماتسبب فى تأخيرى.

فكما تعلمون أن بيتى خلف نهر دجلة. وحينما قصدت ضفة النهر لاستقل سفينة تنقلنى للجانب الآخر من النهر . فلم لم أجد سوى سفينة عتيقة خربة. تفككت الواحها. ولكن عندما نظرت اليها بغضب أضطربت الالواح. وتحركت وتجمعت. وتماسك بعضها ببعض من تلقاء نفسها. وعادت سليمة صالحة للابحار. فركبتها وعبرت بها وجأتكم يا مولاى.

فضحك الدهرى ضحكاً شديداً وقال : اتسمعون مايقولة امامكم وعلامة زمانكم وخير علمائكم. هل سمعتم اكذب من هذا الحديث. كيف لسفينة خربة مكسورة. يتم صلاحها بدون نجار؟. والله ان هذا محض كذب.

فألتفت الية أبى حنيفة النعمان وقال : قبحك الله.  اذا كانت السفينة تحتاج لصنعها واصلاحها الى نجار. فكيف لهذا الكون ان يخلق بغير صانع. والله لانك انت الكاذب. فبهت الدهرى ولم يستطيع الرد على الامام. وأمر الرشيد بضرب عنقة.


ملحوظة : الامام أبى حنيفة النعمان

أبى حنيفة والدهرى والرشيد

هو أبو حنيفة النعمان بن ثابت بن مرزُبان الكوفيّ فقيه وعالم مسلم، وأول الأئمة الأربعة عند أهل السنة والجماعة، وصاحب المذهب الحنفي في الفقه الإسلامي


هخروب المهلب من سجن الحجاج
عقاب بن الطويس للرجل المسيئ
زوجة الخليفة والشيخ الضرير
توقير الخليفة لشيخ الفقهاء
المنصور ووفاء الشيخ تيمور
المأمون والاصم والحزينة والمجنون
الخليفة بن مروان وزراعة البغضاء
الا اعراض النساء فدونها الرقاب
ابى الجهم وعطاء الخليفة
هارون الرشيد وبهلول المجنون
مرؤة شريك ووفاء الطائى
عبد الله المعلم ودرويش الرويثة
ذكاء الرازى وفطنة المتنبى
بلال وجرأة مالك بن دينار
المنصور ووزيرة والواشى اللئيم
القاضى والمرزبان وتاجر خورسان
الخرسانى والعطار والعقد المسروق
احسن العزاء فنال العطاء
التاجر مامون والبستان المسكون
مكر المنصور ودهاء الاصمعى
عمر بن عبد العزيز والمرأة العجوز
طبيب العرب وكسرى انوشرون
حلم معاوية يطفئ غضب ابن الزبير
النعمان والحكيم وسر الخورنق
المنصور وقصة ملك الصين
القاضى ابو يوسف وجارية هارون
الحجاج وقتيبة والاسير
ابى حنيفة والدهرى والرشيد
اشقاء نصور وجنية البحور


أبى حنيفة والدهرى والرشيد – أبى حنيفة والدهرى والرشيد – أبى حنيفة والدهرى والرشيد – أبى حنيفة والدهرى والرشيد – أبى حنيفة والدهرى والرشيد

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ