17 نوفمبر 2021
التصنيف :
رحيق الكتب

وسوم : ,


أخضاع الكلب – رواية للكاتب أحمد فخرانى .. وهو روائى و صحفى كبير ولد فى محافظة الاسكندرية عام 1981 والتحق بكلية الصيدلة وتخرج منها وبعد التخرج استقر فى القاهرة عمل بالصحافة فى العديد من الصحف مثل البديل و اخبار الادب والثقافة الجديدة والشروق والمصرى اليوم والآن يعمل احمد الفخرانى كصحفى مستقل حيث اسس موقع قل وموقع الناس صدر له العديد من الاعمال الادبية السابقة مثل ديكورات بسيطة عام 2007 و فى كل قلب حكاية و مملكة من عصير التفاح و رواية ماندورلا  و رواية سيرة سيد الباشا و دار الياسمين و عائلة جادو.

الناشر : دار الشروق


يحاول الروائى أحمد الفخرانى من خلال روايتة الاجتماعية الفلسفية (أخضاع الكلب) مناقشة اشكالية هامة وهى اشكالية الانسان مع الوجود. من خلال تناولة لشخصية تعيش صراع مع الهلاوس النفسية.

والحقيقة ان الكاتب منذ البداية يشعرك انك امام حالة حزن. يسمعك من خلالها الصوت الداخلى للإنسان. ويستمر فى السرد عاكساً الصراع من خلال تذكرة وعودتة بالذاكرة للماضى واستحضر شخصيات. ويعتمد فى هذا على الترميز ليشغل عقل القارئ بالتحليل والتأمل.

وتدور احداث الرواية حول شخصية (هارون عبد الرحيم) الذى يصارع من هلاوس وتية فى تواصلة مع محيطة الاجتماعى. مما يجعلة يرى ان العزلة هى الحل الافضل. فيقرر بعد تعرضة للخيانة الى ترك زوجتة وابنة الذى كان متشكك فى نسبة. وصديقة (سمير الضميرى) ويعتزل العالم كلة ليحمى نفسة من الشر. ويقرر الهرب بكيانة الحزين الى مدينة (دهب).

أخضاع الكلب

الى ان تنجح (أسما) فى اختراق عزلتة. وتودع كلبها لدية وتعدة بالعودة بعد ايام. ولكن تطيل فى غيابها. ومن هنا تبدأ دراما محاولة تعايش هارون مع الكلب علماً بأنة مصاب بفوبيا من الكلاب مع الكلب. ولكنة يبذل محاولات لاخضاعة. فى الوقت الذى يحاول الكلب ايضاً أخضاعة.

والى جانب محاولات الاخضاع نجد الكاتب يزيد البعد الرمزى بأستعانتة فى احداث الرواية بجار لدية كلبة. تساعدة على صنع حوارات فلسفية بين الانسان والحيوان. لتكشف لة الكلبة حقيقتة وحقيقة الانسان فى الانانية ورحلة البحث عن السعادةوأخضاع الآخر لمتعتة الخاصة.

ويستمر هذا العرض السردى الشيق حتى يصل بنا الكاتب الى مفاجأة تقلب كل الموازين وتغيير كل اافكار التى بنى عليها التسلسل السردى.


أضغط الرابط التالى لتنزيل نسخة من الرواية


كل الشهور يوليو – كل الشهور يوليو – كل الشهور يوليو

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ