22 يوليو 2020
التصنيف :
دفتر الاحوال

وسوم : , ,


الشذوذ والانحراف الجنس لة اشكال عدة. ولانتكلم عن الشذوذ بمعنى الممارسات المثلية. ولكن نتكلم عن ماهو اخطر من ذلك وابشع والتى يرفضها المنطق. والعقل وهى ماتسمى (الزوفيليا). والتى تعرف بأضطراب جنسى . يؤدى بصاحبة لممارسة الجنس مع الحيوانات. وهو امر منتشر من ازمان طويلة رغم رفض كل الاديان. وللاسف مستمر حتى الان. بدليل ماحدث من أغتصاب قطة فى الاردن.

وتحديداً يوم 22 يولية 2020. طالعتنا وسائل الاعلام الاردنية بخبر قيام مجهول. باختطاف قطة من احد منازل فى الهاشمى الشمالى بالعاصمة الاردنية عمان وتم بالفعل أغتصاب القطة.

حديث صاحبة القطة

وجاء الحديث على لسان السيدة صاحبت القطة والتى  ذكرت ان اللى حصل كالأتى …  قطتها اختفت لفترة> ، ثم ظهرت وواضح عليها علامات الاعياء الشديد. ولكن ما اقلقها هو اكتشافها ان هناك دم يسيل منها. ، مما دفعها للاتصال بدكتورة بيطرية صديقة ، لتطلب منها الاخيرة التوجة لدكتور بيطرى. ولم تترد السيدة بل سارعت بالذهاب ليكشف لها الدكتور ان القطة تعرضت لاغتصاب عنيف وحاد مما اضطرة لاعطاء القطة لحقنة مهدئة لتخفيف الآلام التى تشعر بها. وفى نفس السياق افادة السيدة انها تتواصل مع الجيران لتفريغ كاميرات المراقبة لاكتشاف الشخص الذى قام بهذا التصرف المشين واكدت انها لن تتردد فى رفع دعوى قضائية ضد مرتكب هذا الامر ، والبعض يعتقد انهم عدة اشخاص وليس واحد ، والبعض يؤكد على انهم من قاطنى الحى ، مما سبب حالة من الخوف لدى سكان الحى ،


وجاء الحديث على لسان السيدة صاحبت القطة والتى  ذكرت ان اللى حصل كالأتى …  قطتها اختفت لفترة ، ثم ظهرت وواضح عليها علامات الاعياء الشديد. ولكن ما اقلقها هو اكتشافها ان هناك دم يسيل منها ، مما دفعها للاتصال بدكتورة بيطرية صديقة ، لتطلب منها الاخيرة التوجة لدكتور بيطرى. ولم تترد السيدة بل سارعت بالذهاب ليكشف لها الدكتور ان القطة تعرضت لاغتصاب عنيف وحاد مما اضطرة لاعطاء القطة لحقنة مهدئة لتخفيف الآلام التى تشعر بها . وفى نفس السياق افادة السيدة انها تتواصل مع الجيران لتفريغ كاميرات المراقبة لاكتشاف الشخص الذى قام بهذا التصرف المشين واكدت انها لن تتردد فى رفع دعوى قضائية ضد مرتكب هذا الامر ، والبعض يعتقد انهم عدة اشخاص وليس واحد ، والبعض يؤكد على انهم من قاطنى الحى ، مما سبب حالة من الخوف لدى سكان الحى ،

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ