fbpx

الاقتصاد الخفى وغسيل الاموال والفساد | اللى حصل

2 نوفمبر 2020

وسوم :


الاقتصاد الخفى وغسيل الاموال والفساد (العلاقة الجهنمية) للدكتور / عبد المطلب عبد الحميد …….. – دكتوراة الفلسفة فى الاقتصاد – جامعة عين شمس، استاذ الاقتصاد بكلية الادارة – باكاديمية السادات للعلوم الادارية ، يشغل حاليا عميد معهد الاستشارات والبحوث والتطوير باكاديمية السادات للعلوم الادارية ، منتدب لتدريس مواد النظام الاقتصادى العالمى الجديد فى كلية التجارة – جامعة عين شمس ، منتدب رئيسا لقسم الاقتصاد بكلية الاقتصاد والادارة – جامعة 6 اكتوبر ويقوم بتدريس مواد اقتصاديات المالية العامة والموارد الاقتصادية واقتصاديات البيئة واقتصاديات العمل والاقتصاد الدولي , والاقتصاد الصناعى

والناشر : الدار الجامعية بالاسكندرية


إدراكاً وإعتقاداً من المؤلف بأن هناك علاقة جهنمية تربط بين الإقتصاد الخفي وغسيل الأموال والفساد فقد شرع في الإعداد وكتابة هذا المؤلف الذي يجمع بين الظواهر الثلاثة الخطيرة التي تنطوي وتتكون منهم تلك العلاقة الجهنمية والتي تشكل جريمة منظمة تجوب وتتعمق بقوة في كل دول العالم مع إختلاف حجم ونسبة المثلث المكون لهذه العلاقة والذي يمثل قاعدته الإقتصاد الخفي، وضلعه الأول الفساد وضلعه الثالث غسيل الأموال.

ملاحظات المؤلف

ومن ناحية أخرى فقد لاحظ المؤلف أن الظواهر الثلاث المكونة للعلاقة الجهنمية، ومن خلال العلاقات الخفية والداخلية بين الظواهر الثلاث، وارتباطها بشكل أو بأخر بعصابات المافيا العالمية التي تتخذ إستراتيجية هجومية ضد كل الشرفاء الذين يعملون في الاقتصاد الظاهر، لإدخال ضعاف النفوس في هذه الحلقة الجهنمية للإقتصاد الخفي وغسيل الأموال والفساد فقد وجدت أن هذه الظواهر الثلاث تدور في شكل دائري، وبشكل مستمر، بحيث يمكن أن نتصور أنه مع المزيد من الاقتصاد الخفي بأنشطته المختلفة يؤدي إلى زيادة ظاهرة غسيل الأموال بعملياتها المختلفة، وهو ما يؤدي بدوره إلى زيادة الفساد بكل صوره، وهكذا فإن الفساد يؤدي إلى المزيد من غسيل الأموال، وبالتالي المزيد وإتساع الاقتصاد الخفي وكأنها علاقة طردية تبادلية بين الظواهر الثلاث.

العلاقة الجهنمية

ويبدو أن هذه الظواهر الثلاث للعلاقة الجهنمية كانت من الخطورة والآثار التي جعلت العالم ينهض بقوة  مع منتصف التسعينات من القرن العشرين الماضي لمحاربة ومكافحة غسيل الأموال، لكن لم تبذل نفس الجهود لمواجهة ظاهرة الاقتصاد الخفي ولا ظاهرة الفساد، وهو ما أدى لاحقاً إلى  تكوين “منظمة الشفافية الدولية “في محاولة لتتبع صور الفساد المختلفة والإعداد للإستراتيجيات المختلفة لمحاصرة هذا الفساد، الذي استفحل في عدد من الدول لدرجة أنه كان من أهم الأسباب التي اشعلت ثورات الربيع العربي، مؤخراً وفي مقدمتها ثورة 25 يناير 2011 في مصر، وقبلها ثورة الياسمين في تونس وقبلها ثورات أخرى في بعض مناطق العالم. ويبدو أن الظواهر الثلاث المكونة للعلاقة الجهنمية لابد من مواجهتهم ومحاصرتهم إلى أدنى مستوى ممكن من خلال منظومة متكاملة للمواجهة من خلال إستراتيجية هجومية على الفساد وغسيل الأموال ومحاصرة الاقتصاد الخفي وتحويل الجزء المشروع منه كلما أمكن إلى الاقتصاد المعلن والظاهر.

وذلك للإنهاء على الآثار الإقتصادية والإجتماعية الخطيرة الناتجة عن الظواهر الثلاث المكونة للعلاقة الجهنمية، المؤثرة بقوة على أداء الاقتصاد الظاهر، بل والمؤثرة سلباً وبقوة على العدالة في توزيع الدخول والثروات التي كانت مطلباً أساسياً للثورات العربية تحت مسمى”العدالة الإجتماعية”.

وبناء على ذلك …

وبناء على كل ذلك وغيرها من الجوانب رأينا أن تجمع في مؤلف واحد الظواهر الثلاث المكونة للعلاقة الجهنمية بين الاقتصاد الخفي وغسيل الأموال والفساد، لتعميق الإدراك وشمولية المعالجة والمواجهة للظواهر المكونة لهذه العلاقة الجهنمية عند وضع أي إستراتيجية للمواجهة في أي دولة.

ولذلك جاء هذا الكتاب في أربعة عشر فصلاً، تناول الفصل الأول منها، طبيعة النشاط الإجرامي في العلاقة الجهنمية بين الاقتصاد الخفي وغسيل الأموال والفساد، أما الفصل الثاني، فقد خصص للتعريف بالجريمة المنظمة، وأبعادها وخصائصها الكامنة  في العلاقة الجهنمية، ويلقى الفصل الثالث الضوء على” آليات وأدوات وأساليب عمل عصابات الجريمة المنظمة الكامنة في العلاقة الجهنمية”، ويتناول الفصل الرابع “أبعاد الاقتصاد الخفي وعلاقته بغسيل الأموال”، ويكشف الفصل الخامس عن” جريمة غسيل الأموال ، نظرياتها ، ومراحلها وأسبابها” أما الفصل السادس “فيحدد أساليب ومجالات غسيل الأموال” ويحلل الفصل السابع “الآثار الإقتصادية والإجتماعية لعمليات غسيل الأموال” بل يتناول الفصل الثامن “تأثير غسيل الأموال على الجهاز المصرفي ومواطن الفرص السانحة ومؤشرات الإشتباه في عمليات غسيل الأموال في البنوك”، ويكشف ويحدد الفصل التاسع  “خريطة غسيل الأموال ونموذج مقترح لتقدير حجم الظاهرة عالمياً”، ويلقي الفصل العاشر على “الجهود العالمية والمحلية لمكافحة غسيل الأموال”، ويخصص الفصل الحادي عشر “للتعامل مع النظام المصرفي ومكافحة جريمة غسيل الأموال”.

أما الفصل الثاني عشر فيتناول “الجوانب المختلفة لإٌقتصاديات الفساد” ، ويأتي الفصل الثالث عشر بعنوان “الاقتصاد السياسي للفساد وعلاقته الجهنمية بالإقتصاد الخفي وغسيل الأموال”، ويتناول الفصل الرابع عشر “جوانب العلاقة الجهنمية بين الاقتصاد الخفي وغسيل الأموال والفساد في مصر”.

أمال المؤلف

ويأمل المؤلف كما ذكر فى مقدمة كتابة .. أن يكون قد شارك بفعالية في الكشف عن العلاقة الجهنمية بين الاقتصاد الخفي وغسيل الأموال والفساد، والدعوة إلى المواجهة للظواهر الثلاث المكونة للعلاقة الجهنمية في منظومة وإستراتيجية متكاملة، لعل ذلك يساعد الباحثين العلميين والمهنيين وصناع القرار في المنطقة في مواجهة هذه العلاقة الجهنمية للوصول إلى تجفيف منابع الفساد، ومحاصرة عمليات غسيل الأموال عند أدنى درجة ممكنة، ومحاصرة الاقتصاد الخفي عند أدنى مستوى ممكن، للوصول إلى غد أكثر إشراقاً وطهارة وشفافية وعدالة إجتماعية تشرق بقوة على السماء العربية.

الفصل الأول : طبيعة النشاط الإجرامي في العلاقة الجهنمية بين الإقتصاد الخفي وغسيل الأموال والفساد

أولاً: ماهية النشاط الإجرامي المبلور للعلاقة الجهنمية

ثانياً: أنواع النشاط الإجرامي التي تفرزه العلاقة الجهنمية

ثالثاً: الجانب الإقتصادي للجريمة المبلورة للعلاقة الجهنمية

رابعاً: طبيعة إقتصاد الجريمة المبلور للعلاقة الجهنمية

الفصل الثاني : التعريف بالجريمة  المنظمة وأبعادها وخصائصها الكامنة في العلاقة الجهنمية

أولاً: تعريف الجريمة المنظمة

ثانياً: أبعاد الجريمة المنظمة المبلورة للعلاقة الجهنمية

ثالثاً: خصائص الجريمة المنظمة الكامنة في  العلاقة الجهنمية

رابعاً: عناصر إقتصاد الجريمة المنظمة أساس العلاقة الجهنمية

الفصل الثالث : آليات وأدوات وأساليب عمل عصابات الجريمة المنظمة والكامنة في العلاقة الجهنمية

أولاً: آليات عمل عصابات الجريمة المنظمة

ثانياً: أدوات وعصابات الجريمة المنظمة

ثالثاً: الطرق التي تلجأ إليها عصابات الجريمة المنظمة

رابعاً: أساليب وطرق إرتكاب الجريمة المنظمة في العلاقة الجهنمية

خامساً: الجريمة المنظمة والتغيرات المحيطة بها

سادساً: الجريمة المنظمة النابعة من الإقتصاد الخفي ودورها في غسيل الأموال والفساد

سابعاً: العلاقة التبادلية بين الجريمة المنظمة وعمليات غسيل الأموال والفساد

الفصل الرابع : أبعاد الإقتصاد الخفي وعلاقته بغسيل الأموال

أولاً: مفهوم الإقتصاد الخفي وعلاقته بالإقتصاد الظاهر

ثانياً: أسباب الإقتصاد الخفي

ثالثاً: تقدير حجم الإقتصاد الخفي وطرق قياسه

رابعاً: أنواع الإقتصاد الخفي

خامساً: الأنشطة الخفية التي تمارس في إطار الإقتصاد الخفي

سادساً: أنشطة الإقتصاد الخفي التي تمارس عليها عمليات غسيل الأموال

سابعاً: حجم الإقتصاد وعمليات غسيل الأموال

ثامناً: مراحل قياس أنشطة الإقتصاد الخفي

تاسعاً: العلاقة بين الإقتصاد الخفي وغسيل الأموال والإقتصاد الظاهر

عاشراً: الآثار الإقتصادية للإقتصاد الخفي

حادي عشر: الإقتصاد الخفي في الإسلام وأبعاده

الفصل الخامس : جريمة غسيل الأموال ، نظرياتها، ومراحلها وأسبابها

أولاً: مفهوم غسيل الأموال والنشأة التاريخية والعناصر المكونة لتلك العملية

ثانياً: طبيعة جريمة غسيل الأموال

ثالثاً: النظريات الفنية لغسيل الأموال

رابعاً: الخطوات الإدارية لغسيل الأموال

خامساً: مراحل عملية غسيل الأموال وطرق توطينها

سادساً: أسباب تزايد عمليات غسيل الأموال

سابعاً: خصائص عمليات غسيل الأموال

الفصل السادس : أساليب ومجالات غسيل الأموال

أولاً: أساليب غسيل الأموال

ثانياً: مجالات غسيل الأموال

الفصل السابع : الآثار الإقتصادية والإجتماعية لعمليات غسيل الأموال

أولاً: الآثار الإقتصادية لغسيل الأموال

ثانياً: الآثار الإجتماعية لغسيل الأموال

الفصل الثامن : تأثير غسيل الأموال على الجهاز المصرفي ومواطن الفرص السانحة ومؤشرات الإشتباه  في عمليات غسيل الأموال في البنوك

أولاً: تأثير عمليات غسيل الأموال على الجهاز المصرفي

ثانياً: مواطن الفرص السانحة لمحترفي غسيل الأموال

ثالثاً: مؤشرات الإشتباه في عمليات غسيل الأموال

رابعاً: أهم الضوابط التي يجب على المصارف مراعاتها عند فتح وإدارة الحسابات

الفصل التاسع : خريطة غسيل الأموال ونموذج مقترح لتقدير حجم  الظاهرة عالمياً

أولاً: عوامل إختيار المناطق الجغرافية لممارسة نشاط غسيل الأموال

ثانياً: أهم مواصفات الدول التي تقوم بعمليات غسيل الأموال

ثالثاً: نموذج مقترح لتقدير حجم الأموال المغسولة على مستوى دول العالم

الفصل العاشر : الجهود العالمية والمحلية لمكافحة غسيل الأموال

أولاً: الجهود الدولية لمكافحة عمليات غسيل الأموال

ثانياً: جهود بعض الدول في مجال مكافحة غسيل الأموال

ثالثاً: الجهود المصرية في مكافحة عمليات غسيل الأموال

الفصل الحادي عشر : النظام المصرفي ومكافحة جريمة غسيل الأموال

أولاً: التدابير المصرفية الوقائية لمكافحة جريمة غسيل الأموال

ثانياً: تفعيل دور الجهاز المصرفي في مكافحة جريمة غسيل الأموال

ثالثاً: وسائل الكشف وإشارات الأنذار المبكر عن جريمة غسيل الأموال

الفصل الثاني عشر : إقتصاديات الفساد

أولاً: مفاهيم أساسية حول الفساد وأبعاده

ثانياً: التحليل الإقتصادي للفساد

الفصل الثالث عشر : الإقتصاد السياسي للفساد وعلاقته الجهنمية بالإقتصاد الخفي وغسيل الأموال

أولاً: الإقتصاد السياسي للفساد

ثانياً: الفساد جريمة منظمة ناتجة عن العلاقة الجهنمية بين الإقتصاد الخفي وغسيل الأموال والفساد

ثالثاً: تحليل قضايا الفساد في مصر

رابعاً: البناء المؤسسي للمنظمات والوقاية من الفساد

الفصل الرابع عشر : جوانب العلاقة الجهنمية بين الإقتصاد الخفي وغسيل الأموال والفساد في مصر

أولاً: تقدير حجم الإقتصاد الخفي في مصر

ثانياً: علاقة عمليات غسيل الأموال بالإقتصاد الخفي

ثالثاً: نماذج لبعض الأسماء الهاربة بأموال مصر نتيجة للعلاقة الجهنمية

رابعاً: بعض الحالات الناتجة عن العلاقة الجهنمية بين الإقتصاد الخفي وغسيل الأموال والفساد


الاقتصاد الخفى وغسيل الاموال والفساد – الاقتصاد الخفى وغسيل الاموال والفساد – الاقتصاد الخفى وغسيل الاموال والفساد

Comments are closed.

error: Content is protected !!