17 سبتمبر 2020

وسوم :


كتاب اقتصاديات الاعمال للدكتور عبد السلام ابو قحف

أستاذ إدارة الأعمال الدولية فى جامعتي الإسكندرية ودمنهور، عميد كلية التجارة- جامعة دمنهور ، والحائز على جائزة التفوق في فرع العلوم الاجتماعية.

الناشر : الدار الجامعية – الاسكندرية


سلامة وفاعليات القرار

يتوقف نجاح منظمة الأعمال على مدى سلامة وفعالية القرارات التى يتم صنعها. ورغم تنوع وتعدد القرارات، وكذلك اختلاف درجات تأثيرها على تحقيق أهداف المنظمة. فى الأجلين الطويل والقصير إلا أن جميع القرارات. يجب أن يتم صنعها على الأسس والمبادئ الاقتصادية. بالإضافة إلى الفهم الكامل لمتغيرات البيئة الداخلية والخارجية التى سيتم فيها تنفيذ هذه القرارات. وبمعنى آخر أن الفرق بين منظمة ناجحة وأخرى لم تستطع تحقيق النجاح. إنما يكمن فى مدى قدرة الإدارة على صنع القرارات الرشيدة. أو المبنية على أسس ومبادئ اقتصادية . وإدراك العلاقات المتبادلة بين المنظمة وأطراف التعامل الداخلى والخارجى. فى ضوء ما يؤثر على المنظمة من عوامل سياسية واقتصادية وثقافية على مستوى الدولة. وفى هذا الخصوص، يجب الإشارة إلى أن الأمر لا يقتصر على المنظمات القائمة. بل يتعداه أيضاً إلى القرارات الخاصة باختيار المشروعات الاستثمارية الجديدة.

نجاح الحكومة

وعلى مستوى الدولة فإن نجاح الحكومة فى حل المشكلات الاقتصادية أو قدرتها على تحقيق هدف معين هو بلا شك دالة فى جودة قراراتها ورشد خططها وسياستها الخاصة بذلك. فتحقيق النفع الاقتصادى والاجتماعى لأفراد المجتمع من جراء فتح الباب أمام الاستثمارات الأجنبية يتوقف على قراراتها الخاصة باختيار وتوجيه الاستثمارات أو مدى قدرتها على تقييم جدواها ومنافعها الاقتصادية والاجتماعية بالإضافة إلى رسم السياسات الملائمة وتهيئة المناخ المناسب لهذه الاستثمارات.

هذا الكتاب

وبدون الدخول فى مزيد من التفصيل، يهدف هذا الكتاب إلى تقديم النظريات الاقتصادية والأساليب العلمية التى يمكن استخدامها ليس فقط فى حل المشكلات الإدارية واتخاذ القرارات الرشيدة فى المنظمات القائمة بل دراسة الجدوى الاقتصادية للمشروعات الجديدة.

ويتميز هذا الكتاب ( اقتصاديات الاعمال ) عن غيره من كتب ومراجع اقتصاديات الإدارة فى الآتى :

أولاً : أنه يقدم تحليلاً جيداً لاقتصاديات الاستثمار الدولى (الآثار الإيجابية والسلبية والمحددات والمشكلات …. إلخ).

ثانياً : يقدم هذا الكتاب تحليلاً لكل من بيئة الأعمال، وأهداف واختيارات منظمات الأعمال وأساليب قياس فعاليتها.

ثالثاً : يعرض الكتاب لنموذج من دراسات جدوى إنشاء معهد عالى للعلوم الإدارية.

رابعاً : كما يقدم الكتاب لفكرة وتطبيقات حاضنات الأعمال باعتبارها آلية لدعم منشآت الأعمال والصناعات الصغيرة وتنمية مبادرين ورواد أعماد جدد.

خامساً : بالإضافة إلى ما سبق فإن الكتاب الحالى يقدم تحليلاً لظاهرة العولمة وآثارها أو تداعياتها الحالية والمرتقبة.

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ