14 أغسطس 2020
التصنيف :
رحيق الكتب

وسوم :

التسـويق كتاب من تأليف الدكتور / محمد عبد العظيم

عميد كلية التجارة جامعة الاسكندرية

ويشاركة السادة الدكاترة :

د/ أمنية مختار ياقوت
د/ علاء الدين الغرباوى

والناشر : الدار الجامعية بالاسكندرية

مع التطور التكنولوجى

مع التطور التكنولوجى السريع والتغير فى سلوك المستهلكين. والمنافسين أصبحت مهمة التسويق أكثر أهمية فالتسويق هو الوظيفة الحيوية التى تربط بين المنظمة. من ناحية والبيئة الخارجية من ناحية أخرى. وأهم عناصر هذه البيئة هم العملاء والمنافسين. ولذا يسعى التسويق إلى التعرف على احتياجات العملاء وتتبع المنافسين للمحافظة على العلاقات مع العملاء. ولذا فقد اهتمت المنظمات الناجحة بالتسويق وجعلته على رأس أولوياتها. وأصبح من الضرورى أن يعرف كل من يعمل بمجال الأعمال  مبادئ التسويق واستراتيجياته المختلفة.

يتصدى التسويق أكثر من أي وظيفة أخرى للتعامل مع المستهلكين، وبناء العلاقات معهم على أساس تقديم القيمة لهم وتحقيق رضاهم. وهذا هو ما يمثل قلب الفلسفة التي يقوم عليها التسويق الحديث. وعلى الرغم من أننا سنقوم حالاً بإستعراض تعريفات أكثر تفصيلاً عن التسويق. إلا أنه قد يكون من المناسب التعرض هنا للتعريف الأكثر بساطة. والذي يرى بأن “التسويق ما هو إلا عملية إدارة العلاقات مع المستهلكين المربحين بالنسبة للمنظمة”. ويركز هذا التعريف على هدفين رئيسيين. يجب أن يسعى إلى تحقيقهما النشاط التسويقي. وهما.: جذب مستهلكين جدد من خلال تقديم وعود إليهم بالحصول. على قيمة كبيرة جراء التعامل مع الشركة. وشراء منتجاتها، وكذلك أيضاً السعي إلى المحافظة على. وتحقيق نمو في المعاملات مع المستهلكين الحاليين. من خلال إشباع حاجاتهم ورغباتهم ومن ثم جعلهم دائماً في حالة رضا عن تعاملاتهم مع الشركة.

وعلية ويمكن القول

ويمكن القول بأن التسويق الفعال إنما يمثل عنصراً حرجاً. لتحقيق النجاح لأي منظمة، كبيرة كانت أم صغيرة. تهدف إلى تحقيق الربح أو لا تهدف إلى تحقيق الربح. تعمل على مستوى محلي أو تسعى للعمل على مستوى عالمي. ويمكن لنا أن نلاحظ هذا عندما نرى الشركات الكبيرة الهادفة للربح. مثل مايكروسوفت، وسوني، وول مارت، وأي بي أم تستخدم التسويق. وكذلك تفعل أيضاً المنظمات غير الهادفة للربح مثل الكليات، والمستشفيات، والمتاحف، والأوركسترا الموسيقية. كما يلاحظ أن التسويق يتم ممارسته في جميع دول العالم أي كانت طبيعتها أو نظامها الإقتصادي أو السياسي أو الإجتماعي.

وإذا كنت تتساءل عن ما هو التسويق. فإنك في الحقيقة تعرف الكثير عنه. فالتسويق يحيط بك في الكثير من جوانب حياتك التي تعيشها كل يوم. فأنت تراه مثلاً عندما تدخل لشراء المنتجات. الموجودة في مركز التسوق (المول التجاري) الذي أعتدت أن تذهب إليه كل فترة. كما أنك تجده في إعلانات التليفزيون التي تشاهدها. وفي المجلات التي تقرأها، وفي المنشورات الترويجية التي قد تصلك داخل صندوق البريد الخاص بك أو على بريدك الإلكتروني. إنك ترى التسويق وأنت في المنزل. وفي الجامعة، وفي مكان عملك. وفي النادي الذي تذهب إليه، أو في أشياء أخرى كثيرة تقوم بها. فالتسويق أصبح أكبر من مجرد مقابلة حاجات وإهتمامات. المستهلك، فقد أضحى يمثل شبكات العمل الضخمة من الأفراد والأنشطة. التي تتنافس على جذب إنتباهك ودفعك لإتخاذ إجراءات. فعلية نحو شراء السلع والخدمات المزمع تسويقها.

الى ماذا يسعى هذا الكتاب

وسوف يسعى هذا الكتاب إلى إعطائك فكرة متكاملة عن المفاهيم الأساسية، والممارسات المعاصرة للتسويق

وكما لاحظت ، ويبدأ الكتاب بتعريف القارئ. بأهم المفاهيم التسويقية ثم ينتقل إلى بحوث التسويق. وأهم الاستراتيجيات التسويقية. فيما يتعلق بتقسيم السوق وتحديد السوق المستهدف وهو الأداة المستخدمة لمساعدة مدير التسويق فى اتخاذ القرارات .

وفى الفصول التالية يتعرف القارئ على عملية اتخاذ قرارات الشراء فى أسواق المستهلك وكذلك أهم ملامح الأسواق الصناعية. وأخيراً عناصر المزيج التسويقى وهى الأدوات التى يستخدمها مدير التسويق لتلبية احتياجات العملاء والحفاظ عليهم. ويتناول الفصل الأخير التسويق الاستراتيجى وأهم أدواته. وقد جاء هذا الكم من المعلومات مرتباً تحت العناوين التالية كما رتبها المؤلفون فى الفهرس .

الفصل الأول : نظرة عامة على التسويق 

الثانى  : بحوث التسويق  

الثالث : تقسيم السوق إلى قطاعات وتحديد السوق المستهدف

وبناء المركز الذهنى عن المنتج

الرابع  : أسواق المستهلك النهائى

الخامس : أسواق الأعمال والسلوك الشرائى لمشترى الأعمال 

السادس : المنتج

السابع : التسعير

الفصل الثامن : الاتصالات التسويقية

الفصل التاسع : قنوات التوزيع

الفصل العاشر : التخطيط الاستراتيجى للتسويق


التسـويق – التسـويق –

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ