fbpx
6 أكتوبر 2020

وسوم :


الحب ورطة كيف اعرف انى وقعت فيها ؟!

يقول لك خبراء علم النفس: ان الحب ورطة ولكن. “لا تقلق فعندما تقع في الحب فسوف تعرف”. ولكن من الصعب أن تتأكد منه إذا كان ما وقعت فية حب حقيقى ام لا !!!

ومع ذلك فالتمييز بين الحب الحقيقي أو الوهم بالحب، فستجيب أنت عليه من خلال هذه الأسئلة:

لا تجب “بنعم” إلا إذا كنت واثقاً من إجابتك، أما إذا ساورك الشك فأجب “بلا”.

1 –  هل حدثت هذه المشاعر فجأة؟

2  – هل تشعر بالغيرة الشديدة والغيظ إذا حاول شخص آخر التقرب إليها أو (إليه)؟

3 –  عندما لا تكونان معاً، هل تظل تفكر فيه وتعطل كل أعمالك أو دروسك؟

4 –  هل تشعر بالحب عندما تكونان معاً أكثر مما تكون بمفردك؟ (فكر جيداً)

5 –  هل تشعر أنه أو (إنها) أكمل إنسان في الوجود؟

6   هل تشعر بالتعاسة – بصفة عامة – وأنت مع أسرتك؟

7 –  هل تعرف رأيه بصراحة بالنسبة لموضوعات حيوية مثل: المال، الأطفال، تحمل المسئولية، العمل؟

8 –  هل تجد أنك تتوق دائماً إلى الظهور في أفضل صورة أمامه؟

9  – هل يشترك كل منكما في الشكوى من عدد كبير من المتاعب المشتركة. في المنزل، أو من الأبوين أو من أي شئ آخر في حياتكما؟

10 – هل تطلع أصدقائك على رسائلها عبر النت أو في الموبايل؟


تابع الإجابة :

1- إن الحب الحقيقي لا يحدث فجأة. و لكننا عندما نقابل شخصاً يتكلم أو يتصرف بالطريقة التي نتخيلها فإننا نعجب به أما الحب فيحتاج لوقت.

2- الغيرة ليست دليلاً على الحب ومن الممكن ان يكون الشخص شديد الغيرة. حتى لو لم يكن يحب مطلقاً، فالغيرة هي غريزة الطمع وحب التملك، ولكن الاهتمام والحرص على مشاعر الحبيب هو الدليل على الحب.

3- الحب مشاعر إيجابية وترتبط بها باقي تصرفات المحب. لذلك السرحان والإهمال في العمل أو في استذكار الدروس لا يدل على الحب، ولكن مادمنا نحب فالدليل هو أن ننجح ونتقدم وليس العكس.

4- إن الحب لا يقل عندما تكون بعيداً عنه، ولكن إذا شعرت ببعض الشكوك وأنت بعيداً عنه ولكنها تزول عندما تقابله وتنسى كل شكوكك، فهذا دليل على أن تأثيره عليك قوي وأنه يمسك ذمام الأمور بيده هو، وهذا أكبر دليل على أن المشاعر سطحية لا ترقى أبداً إلى الحب.

5- إن الحب ليس أعمى كما يقول الناس، ولكن الشخص الذي يحب، يعرف ويفهم عيوب الآخر ومع ذلك فهو يحبه بعمق، أما الشخص المنوم مغناطيسياً فهو لا يرى أي عيب وقد يحسبها مزايا.

وهم الحب

6- عندما تكون تعيساً في حياتك العائلية أو بصفة عامة فإن ذلك يصور لك أنك وقعت في الحب، فكل اهتمامك يكون منصباً في شخص ينقذك من معاناتك، وبأنك ستهرب من كل ذلك بالحب.

7- إن الحب لا يجب أن يظل شاعرياً دائماً بل يجب أن يكون واقعياً أيضاً، لذلك فيجب ألا يشغلك الحب عن معرفة رأي حبيبك في هذه الموضوعات الحيوية في الزواج.

8- لا يضر عندما يراك في أفضل صورة، ولكن هل أنت على هذه الصورة الأفضل في كل دقيقة في حياتك؟ وهل تشعر أنه سيصدم لو رآك على حقيقتك عندما تستيقظ من نومك؟

9- المشاركة في البؤس والمتاعب لا تعني الحب، فكثيراً من الشباب عندما يجد زميلة تشاركه نفس ظروفه يظن أن هذه الظروف قد جمعتهما وأنهما خير لهما أن يرتبطا سوياً لاشتراكهما في نفس المصاعب، ولكن هذا بالطبع ليس حباً ولكنه قد يكون إحساس بالراحة لوجود شخص آخر مثلنا.

10- إن الحب رابطة خاصة بين اثنين، وهو لا يمكن أن يكون حباً إذا سمح أحد الطرفين باطلاع حتى أصدقائه على رسائله أو تفاصيل علاقته بعد أن اطمأن إلى أن الحبيب سيحترم هذه الخصوصية.

إذا وجدت أن أفكارك قد اهتزت بعض الشئ بعد أن عرفت كل هذا عن الحب الحقيقي، فالوقت مازال أمامك لكي تراجع نفسك قبل اتخاذ قرار قد تندم عليه العمر كله.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!