الفارس الكريم ولص الصحراء - موقع اللى حصل

14 أبريل 2022
التصنيف :
قصص وعبر

وسوم :

حكى احدهم انة في زمناً بعيد كان يسير فارساً عربياً يقطع الصحراء على فرسة. فوجد رجلاً تائهاً واهلكة الجوع والعطش وطلب من الفارس سقية ماء. الفارس الكريم ولص الصحراء

فسقاة الفارس. وبعد ان شرب الرجل وقف صامتاً. فأحس الفارس ان الرجل يريد ان يطلب منة ان يشاركة الركوب على الفرس ولكن يخجل ان يقول هذا. فبادر الفارس وقال لة هل تركب لاخرجك من هذه الصحراء وأوصلك لمكان تجد فية المسكن والمأوى

فنظر الية الرجل بامتنان وقال : أنت رجل كريم حقأ شكرا لك .. كنت أود طلب ذلك لكن خجلت ان اطلب !… فابتسم لة الفارس.  وأشار الية بالركوب. وحاول الرجل الصعود لكنه لم يستطع وقال : عذراً ياسيدى لما اعتاد ركوب الفرس فأنا فلاح ولست فارس.

فأضطر الفارس أن ينزل كي يساعد الرجل على ركوب الفرس. لكن ما إن صعد الرجل على الفرس حتى وكزها وهرب بها كأنه فارس محترف … ادرك الفارس أنه تعرض لعملية سطو وسرقة، فصرخ منادياً على الرجل وقال لة اسمعني يا هذا. اسمعني !

شعر اللص بأن نداء الفارس ليس بهدف الاستعطاف انما كانت نبرة صوتة مختلفة. فوقف اللص وسالة عما يريد. فقال لة الفرس بالله عليك لاتخبر أحد بما فعلتة معى. فقال لة اللص كيف لك في هذا الموقف ان تطلب منى هذا كان أولى بك ان تطلب منى ان ارد اليك فرسك بدل ان كل مايهمك هو الحفاظ على سمعتك مع انك معرض للموت.

فرد علية الفارس وقال : لا انا لا اخشى على سمعتى بل أخشى ان ينقطع الخير بين الناس فمن يسمعك سيمنع عن نجدة احد ويضيع الخير

العبرة من هذه القصة

كن كريماً ولا تتردد في خدمة الناس ولكن كن حذر واعرف ما تنوى الاقدام علية ومن الذى تتعامل معة


الفارس الكريم ولص الصحراء – الفارس الكريم ولص الصحراء

الاقتصاد إدارة مش تجارة – الاقتصاد إدارة مش تجارة

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ