29 أكتوبر 2020
التصنيف :
صفات الابراج

صفات وسمات امرأة برج القوس

امرأة برج القوس غالباً ما تكون طويلة نحيلة ، ذات مظهر يوحي بقوة العزيمة ، ويستمر هذا المظهر إلى أن تشرع في السير ، إن خطواتها الأولى توحي بأنها ملكة متوجة ، ثم تتعثر لمجرد وجود حفرة على الإفريز . وإذا لم تكن مثل هذه العقبات في طريقها فإن تأثيرها سيكون مدهشاً . إنها تمتاز بطريقتها السهلة في عقد الصداقات . ومن السهل أن يتعرف بها الناس وأن يتعرفوا عليها . وتتأثر بالإحساس بالصدمة وخيبة الأمل إذا ما خاب ظنها في شخص ما . لها كتفان متناسقان يمتازان بعضلات قوية تصاحبها طول حياتها ، أما ظهرها فيستقيم في إنسياب ناعم حتى ينتهي إلى ردفين بارزين مثيرين . إن جمال تكوينها العام يؤهلها لأن تكون عارضة أزياء متفوقة ، أما وجهها فجذاب غالباً ، وقد يكون غير متناسق الملامح قليلاً ، إلا أن هذا في حد ذاته يكسبها جمالاً من نوع فريد .

وقد تميل إلى الشعر الطويل ، لتتخذ منه إطاراً لملامح وجهها ، وتفضل أن تجعله متجعداً متماوجاً ، وأحياناً تصففه في تسريحة خلفية ينساب في نعومة ، أو تترك خصلة منه تتحرك على الجبين ، ومن النادر أن نراها بشعر قصير ، لأنها تحب مداعبة النسيم لشعرها . وغالباً ما يكون لونه متفقاً مع لونها المفضل ، ففي الصيف تميل إلى لونه البني بلون حاجبيها . إنها امرأة العواطف والإنفعالات والإثارة ، أمينة في حديثها واضحة في آرائها . أما بشرتها فقد تكون شقراء أو سمراء ، حمراء الشعر ، لها فم مقوس جميل وأبتسامة فاتنة لأقصى حد ، فهي تدرك تماماً مدى ما تمتاز به أسنانها الأمامية من جمال . أما يداها فلهما طابع فني يمتاز بالرقة والقدرة والقوة في آن واحد ، وقد تشعر بأنك تستطيع أن تضع حياتك بين يدي هذه المرأة وأنت مطمئن تماماً .

امرأة برج القوس متفائلة

إن لها قدرة ممتازة في موضوع الماكياج ، فنراها تحصل على أفضل النتائج بأقل المقادير . وهي متفائلة دائماً ، وهذا سر أبتهاجها الدائم . وأبتسامها الذي يصاحبها أينما حلت ، إلا أنها قد تغضب عندما يساء إليها ، ولها طابع خاص في أداء شئونها ، وقادرة على الوصول إلى حل وسط في كل أمورها حتى في مظهرها المتواضع أو المبالغ فيه . إنها تميل في ملابسها إلى الألوان الفاتحة المتألقة ولا تناسبها الألوان القاتمة ، وتعتبر رائدة في مجال المزج بين الألوان بالأساليب المختلفة ، تحب أن تكون ملابسها مريحة دائماً . وقد ترتدي في المساء ثوباً على هيئة عباءة فضفاضة يتيح لها الحركة ويظهر جمال عنقها وكتفيها الناعمين ، وعندما تكون في حالة نفسية سيئة نراها تلبس قبعة أو ثوباً غريب الطراز لينصرف أهتمام مشاهديها إلى ملابسها دون حالتها النفسية هذه ، لأن كل ما يهمها أن تحافظ على طبعها الهاديء أمام الآخرين . وليست المجوهرات بالغة الأهمية لدى امرأة برج القوس ،

ولذا نجدها تتخير كبيرة الحجم منها ، وخاصة ما تمتاز بالشكل الغريب . وذلك لو أنها فكرت في أقتناء شيء منها . أما عطرها المفضل فهي تتخيره بأهتمام ، وتميل إلى العطور الهاديئة والمثيرة في نفس الوقت مثل القرنفل ، وتنفر من العطور التي تحتوي على مزيج من أزهار عديدة ، وليس هناك أهتمام منها بأدوات التجميل المساعدة . فأي صابون يؤدي المهمة هناك ، وأي مزيل لرائحة العرق تميل إليه إذا كان ذا فاعلية ، ورغم أنها شديدة الحماس لغسل شعرها والعناية به ، إلا أن تدليك جسدها ، للمحافظة على إطار جمالها العام لا يشغل من الكثير من وقتها .

كيف تجد امرأة برج القوس

إن امرأة برج القوس تحب السير على الشواطيء في الأوقات المشمسة ، ناشرة شعرها الجميل ليداعبه النسيم ، وتحب صوت الأمواج ، وتشعر بسعادة عندما تداعب الأمواج كعبيها أثناء السير ، وهي شديدة الحماس للألعاب الرياضية التي تمارس على الشواطيء أو بين الأمواج .

عليك أن تبحث عنها بالقرب من الماء ، فقد تجدها مستلقية على الرمال ، تتمتع بحرارة الشمس . ثم إنها تسعد بالمسرحيات الكوميدية ، ولعل هذا هو السبب في تفوقها في العمل كممثلة مسرحية ، وقد تختار مثل هذا العمل في المرحلة المبكرة من حياتها . وفي الحقيقة إنها ممثلة بالطبيعة ، ولا تجعل أحد يلاحظ ذلك فيها ، فدائماً ما تبدو مرحة مبتهجة على غير ما قد يكون في أعماقها . إنها صريحة في كل المجالات ، ولا تهدف لإيذاء أي إنسان لأن ذلك جزء من طبيعتها الأساسية ، وغالباً ما تحيط صراحتها باللباقة إذا ما أحست بأنها على وشك إيذاء مشاعر الآخرين . وقد تجدها تعمل في المستشفيات كمتطوعة غالباً ، إلى جانب قدرتها على التعامل مع الأشخاص الذين يغلب على طبائعهم العناد وإثارة المشاكل ، بحيث لا تتسرع في إصدار الحكم عليها ، وإنما تعمل على تفهم مشاكلهم أولاً ، حتى تتمكن من مساعدتهم . وقد نجدها في أماكن أخرى .. في العلاقات العامة ،

وأجهزة الإعلام ومجال الإعلان ، وعندها القدرة في الحكم على مواهب البعض ، وكثيراً ما تنجح في مجال الإنتاج الفني كالأستعراض وتنظيم المعارض واللقاءات مع الفنانين في مختلف الثقافات . ولها ذوق سليم في أختيار الأثاث وجمال التصميم ، مما يجعلها تنبغ في مجال الديكور . ويهمنا – ونحن نقدم امرأة برج القوس – أن نشير إلى أنك قد تجدها مشاهدة لمباريات الهوكي أو الملاكمة أو المصارعة .. مشدودة إلى منظر رجل يصارع رجلاً ! وقوة تنافس قوة . والآن .. هيا بنا ننتقل إلى القسم الخاص من حياتها العاطفية .

الحياة الجنسية لامرأة برج القوس

إن النساء والرجال الذين يقعون تحت سيطرة هذا البرج ، يشتركون جميعاً في بعض أوجه الشبه في حياتهم الجنسية التي لا نعرفها في معظم الأحيان .. ولكن مع هذا التشابه – الذي يقابله أختلافات فلكية قليلة – تبرز الأختلافات النفسية والعضوية الكبيرة ، التي تجعل من البشر صنفين مختلفين هما : الرجال والنساء . ولعل أكثر الناس تشابهاً أولئك الذين ينتمون إلى برج القوس ، الذين يشتركون في حب الحياة والحماس لها والمتعة بها . وامرأة برج القوس تستمتع طول حياتها إلى أقصى حد ممكن . وجسدها موطن متعتها ، ومنه تنبع كل الأحاسيس مثل التذوق واللمس والكلام وبريق العين . فجسدها هو الوسيلة لأستقبال الحب وممارسة الجنس . إن لها قدرات لا نهائية . وأفضلها هو ما تبرزه لرجلها الخاص ، الذي تستمتع معه بالأخذ والعطاء في علاقتها الجنسية ، التي تتميز بالعمق والتكرار . وتظهر المرأة هنا أمينة لرجلها ، ولكنها قد تضعف أمام متطلبات الصداقة إلى الحد الذي تظنه طبيعياً .

وقد يكون الصديق في هذه الحال رجلاً أو امرأة ، فإن فتاة برج القوس لا تعرف الإنحراف ولكنها تنفعل . ويظهر هذا الأنفعال إلى أقصى درجات التعبير في الفراش . حيث نجدها تحب أن تجرب كل شيء وتستمتع بكل شيء . إلا أنها في كل ذلك حريصة على الرقة واللطف – إنها تستمتع بالحب بكل جزئياته تماماً مثل أختها في برج العقرب . كما أنها قادرة على الأستمتاع بمغامرة تستمر لليلة واحدة ، تتخلص خلالها من شحناتها الأنفعالية وإن كان هذا نادر الحدوث .

إن الجنس عندها ينبع من العواطف . وهذا هو السبب في أنها أقرب إلى فتاة برج العذراء. التي تعتبر الجنس لغة الحب ، في حين أنها مستقرة الأهواء. بينما يمكن لبنات برج القوس أن يصنعن بطبيعتهن الدافئة بعض الأصدقاء الذين قد يجدون أستقبالاً ممتازاً في حجرة النوم. وهو أمر نادر الحدوث على أية حال. وبذلك لن يجد زوجها ما يشكو منه غالباً. طالما أنه قادر على إشباع رغباتها

عليها اختيار رجلها بدقة

ومن الضروري لحواء برج القوس أن تتزوج من رجل له قدرات جنسية كبيرة . فهي تحتاج إلى مضاجعته معظم الليالي . وربما أثناء النهار إذا جرفتها العاطفة . وهي بالطبيعة امرأة تدين لرجلها بالولاء . أما إذا كان ضعيفاً جنسياً ، فسوف يضعها في حالة من الصراع العميق . وقد لا تمنعها أخلاقها من رغبات نضوجها . ولكننا نراها على أية حال تفضل عدم الأنغماس في الأستجابة لرغباتها إلا نادراً ، بحيث لا يكون ذلك من ضرورات الحياة . ونحن ننصح حواء برج القوس. أن تختبر شريكها من الناحية الجنسية قبل أن ترتبط في حياة مشتركة. ذلك أنها إذا تزوجت بأختيار خاطيء. فمن المحتم إما أن تطلب الطلاق. وإما أن تنطلق إلى عمل يشبع طاقتها. وإلا أنحطت بها الحال وماتت كبشر .

إن تقلب الأهواء ليس من عادتها كما سبق أن ذكرنا . وليس ذلك من عادتها . إذ أن من دواعي سعادتها أن يكون لها بيت مستقر ، ومع ذلك ، فالأمر متروك لزوجها لكي يشغلها دائماً . فإن كان مناسباً من الناحية الجنسية ، فلن يجد صعوبة في ذلك . كما أنه من السهل إثارتها ، ويصح القول بأنها دائماً في حالة نصف إثارة ، أما أستجابتها فبالغة العطاء . وتفاعلها مع المتعة التي تحصل عليها أن ترد بنفس ما تلقاه . أما الحبيب . فلن يشعر أنه مجرد أداة جنسية ، بل هو شريك كامل ، في عمل يتسم بأعظم متعة .

من الواضح إذن أن التجربة الجنسية هي أقصى تعبير عن المتعة التي يجدها كل جنس في الآخر بالفطرة ، إلا أن المأساة الكبرى تعود إلى فشل كثير من الناس في الوصول إلى هذا الحد من الإشباع ، ولذلك نجد فتاة برج القوس ترى أن المعنى الحقيقي للحياة هو أن تبقى بين ذراعي محبوبها ، وربما شاركتها في ذلك بنات برج الجدي وبنات برج الثور بالترتيب . ومن المؤسف أن هذا من سخرية الحياة . ولكننا قد لا نجد هذه السخرية مع نساء برج القوس ، اللائي يظهر حبهن كأحتفال وأتصال بمن يحببن ، مع أقل قدر من الأستجابة لهن .


Comments are closed.

error: Content is protected !!