انا وبنت عمتى نمارس السحاق - موقع اللى حصل

4 يونيو 2022
التصنيف :
عوالم خفية

وسوم : , , ,


انا وبنت عمتى نمارس السحاق .. هذا عنوان واحدة من القصص التي كتبها احدهم على موقع أباحى طلب من متابعية كتابة قصصهم وتحديداً بدايتهم مع المتعة الحرام. والقصة الأكثر تشويقاً ستعرض ويمنح صاحبها امتيازات على الموقع. فتبارى المتابعين في الكتابة والتفاخر بآثمهم وخطاياهم. فترصدناهم وتواصلنا معهم وشرحنا لهم مغبة وعقاب ما أقترفوا.

واخبرناهم اننا لسنا ملائكة ولا قديسين. وقد تذل قدم البعض ويسقط في براثن الخطيئة. فيرتكب مايغضب الله. ولكن علية سرعة الرجوع والتوبة والانابة. فهى ملاذ الروح للتطهر من دنس الخطيئة .. ونعرض رسائلهم لتكون عبرة وعظة . فقد اخطأوا وتابوا. والله يقبل التوابين.

عايشين انا وأمى وابويا واخويا مع جدتى لان إمكانيات والدى لم تسمح بشراء شقة مستقلة لنا. وانا فى سن التاسعة بدأت اتعرض للتحرش من قِبل أخى الذى يكبرنى بعامين والذى يعمل فى ورشة نجارة بعد ان فشل فى التعليم الابتدائى.

كانت يستغل وجود ابى فى العمل وذهاب امى للسوق وضعف سمع وعجز جدتى ويدخل غرفتى يتلمس مناطق حساسة من جسمى حتى بلغ الامر انة مرة أخرج عضوة وحاول ادخالة فى فرجى. كان اول مرة اشوف عضو ذكرى واصابتنى حالة قرف وفزع وظللت أصرخ حتى سمعتنى جارتى. وجأت تخبط على باب الشقة. فخاف أخى وهرب وحين سألتنى قلت لها اخويا (جابر) بيضربنى.

حضرت أمى وعرفت من الجارة ان (جابر) ضربنى. ولكن انا قلت لها الحقيقة. ظلت تصرخ ونزلت لـجابر فى الورشة وظلت تضرب فية بعرق خشب. ومحدش عرفة يخلصة منها غير (عم شُبكى) صاحب الورشة. بس لما طلعت قالتلى بلاش تقولى حاجة لابوكى وهو بعد كدة مش هيجى جنبك.

انا وبنت عمى نمارس السحاق

ومن بعد اليوم جابر انكسر ومبقاتش بيقرب منى وحتى لو حصلت مشكلة كنت بقف لة واضربة هو او اى ولد يحاول يضايقنى. والحقيقة أصبحت أشعر بقرف من كل  الصبيان.

وبعد عام توفت جدتى. وانفصلت عمتى عن جوزها. وجاءات هى وبنتها يعيشوا معنا. لان دة بيت ابوها. والحقيقة كنت سعيدة بوجدهم وحسيت بالونس. ومن اول دقيقة حبيت منال بنت عمتى. بنت جميلة ولطيفة وهادئة ورقيقة وأصبحنا اصدقاء جداً ودة خلانى اطلب منها تشاركنى غرفتى.

بدأت الاحظ تغير على منال. دائماً حاسة بالخوف وبتعيط من اقل كلمة. اكتشفت ان جابر أخويا بدأ يتحرش بيها. ويعمل اللى كان بيعملة معاية. بس المرة دة انا اللى وقفت لة. وشتمتة وضربتة بالفاظة واقسمت لو قرب منها هقول لماما ولبابا واعرفة بحكايتة القديمة معاية.

من بعدها بدأت تشعر منال بالأمان. ونشأ بينا ارتباط وعلاقة حب. مبقتشى قادرة استغنى عنها ولا اطيق يوم مشوفهاش. لكن في نفس الوقت بدأت اشعر بمشاعر غريبة … انى عايزة ابوسها واحضنها وكمان لقيت نفسى معجبة جداً بجسمها وعايزة احسس علية. الحقيقة منال جسمها مليان وجميلة. اجمل منى. وكنت اقولها (انتى بطوطة وزى القمر وانا لو راجل كنت اتجوزتك) كنت بقول الكلام دة وانا بحضنها وابوسها واحسس على جسمها. وهى كانت مطيعة ومتقبلة.

انا وبنت عمى نمارس السحاق

وبعد رسوبى للمرة الثانية في تانية اعدادى. قررت اسيب المدرسة واشتغل في مصنع ملابس. وأصبحت اتقاضى راتب. ومكنتش ببخل على منال. كنت بديها فلوس وبجيب لها ملابس من المصنع اللى بشتغل فية كنت اشترية بسعر مخفض ولكن اعطيها لها هدية. لانى بقيت بحبها بجد وعايزة اعمل اى حاجة تفرحها وترضيها. وهى كانت بتفرح لانها متقدرشى تشترى نظراً لظروف طلاق أمها.

أصبحت أشعر بالسيطرة عليها وبدأت اتجراء واتحرش بيها. البداية انى كنت بطلب منها ترقص لى. وكنت اعطيها (نقطة) واحسس على جسمها وابوسها من بقها.

بس كل كدة مكنشى بيطفى نارى خصوصاً بعد ما بنت صحبتى فى المصنع فرجتنى على فيلم جنسى بين بنتين. من وقتها بقيت متأكدة انى عايزة أعمل كدة مع منال وأنى مغرمة بيها وبجسمها. واللى كبر الموضوع فى دماغى .. أنى عرفت ان فية بنات كتير فى المصنع بيعملوا كدة مع بعضهم وفرجونى على فيديوهات كتيرة لبنات بيمارسوا السحاق مع بعض. وبقيت متأكدة انى عايزة اعمل كدة مع منال

وفى مرة كنت جايبة لها بلوزة وجيبة. وقلعت هدوم البيت علشان تقيسهم. وبعد ما قاستهم وعجبوها وقبل ماتلبس هدوم البيت تانى. طلبت منها تقعد كدة من غير هدوم. كنت متأكدة انها هترفض. لكن الغريب انها قالتلى (لا أخاف حد يدخل علينا وكمان انتى عايزانى اقعد كدة لية؟). قلت لها انا وانتى هنقعد كدة لان الجو جار وكمان كلهم هيناموا وانا هقفل الباب علينا بالترباس.

انا وبنت عمى نمارس السحاق

ضحكت وقالتلى ماشى. وفعلاً قلعت انا وهى هدومنا. ونمنا بجوار بعض. وبدأنا نضحك ونهزر وبدأت احسس على جسمها واقولها مش الواد جابر اخويا المعفن كان بيعمل كدة. ضحكت وقالتلى اة وكان عايز يبوسنى. قلت لها طيب لو انا بوستك تزعلى. سكتت.

بدأت ابوسها من شفايفها واحسس على جسمها والعب في صدرها. كانت ساكتة بس جسمها بدأ يتنفض ويترعش.  حضنتها وقلت لها انتى خايفة منى. قالتلى (أة خايفة بس مش منك وكمان مش مستحملة قلبى بيدق جامد). حضنتها ونمت فوقها وفضلت ابوسها وارضع من حلمات صدرها. والبنت مكنتشى مستحملة كان جسمها بيتنفض زى الفرخة المدبوحة.

وافتكرت كل اللى كنت شفتة في الأفلام اللى فرجنى عليها البنات في المصنع وبقيت اعملة في منال. نزلت برأسى بين رجليها. وبقيت الحس بالسانى فرجها. والحركة دة خلت منال ولعت وبقيت بتزووم وتقولى (أأة مش قادر  بلاش يا جيداء). لكن انا فضلت الحس في فرجها لحد ما البنت جابت شهوتها ونزلت مائها.

بعد ماعملت كدة حضنتها وفضلت ابوس فيها وهى تقريبا نامت في حضنى. الشعورة دة كان مخلينى طايرة من الفرحة. وحاسة انى انتصرت وحققت اللى نفسى فية. لبسنا هدومنا ونمنا ومحدش فينا نطق بكلمة.

انا وبنت عمى نمارس السحاق

والصبح كالعادة صحيت قبلها ورحت الشغل. ومجرد ما خلصت الشغل خرجت أجرى على البيت علشان أشوفها واعرف رد فعلها. ولما رجعت البيت عرفت من ماما ان منال رجعت من المدرسة ودخلت نامت. جريت على اوضتنا ودخلت وقفلت الباب بالترباس وسالتها بقلق (مالك يامنال ياحبيبتى انتى تعبانة). قالتلى (يعنى مش عارفة ياجيداء دة انا مش حاسة بنفسى. مهدودة وجسمى سايب). حضنتها وبوستها وقلت لها (اصحى كدة علشان انا جيبالك هدية هتعجبك).

سمعت كلمة هدية قامت بسرعة. وانا فعلاً كنت جايبة لها زجاجة برفان فرحت بيها واتفاجأت انى كمان جايبة لها خاتم فضة جميل قوى ولبستة لها بأيدى. بصت لة وضحكت. وتقريباً فهمت المعنى من الخاتم ومن انى البسة لها بأيدى. ولقيتها حضنتنى وباستنى. وتعمدت انى ابوسها من شفايفها.

كنت حاسة ان رسالتى وصلت وانها فهمت كل حاجة. لكن كنت منتظرة يجى الليل علشان اكرر اللى عملناة واشوف رد فعلها لان المرة دة هيبقها بعلمها وبرضاها. اتعشينا والكل نام ودخلت انا وهى اوضتنا. وشافتنى وانا بقفل الباب بالترباس ابتسمت وقالتلى (اظن هتقوليلى الدنيا حر وننام عريانين). قلت لها (المرة دة جسمى انا اللى حر ومولع) وهجمت عليها وحضنتها وقلعتها فستان البيت. قالت لى (طيب استنى خلينى أحط من البرفان اللى جبتهولى يعنى يبقى من مالة ولا يهنالة) قلت لها (مالى هو مالك وكل اللى انت عايزاة هجيبهولك)

انا وبنت عمى نمارس السحاق

حطت البرفان وقلعت الفستان ونامت بدلع على السرير. نمت جنبها وبقت ابوسها واحسس عليها وارضع من حلمتها. والجميل انها مبقتشى سيبانى انا ابوسها. انما هي كمان بقت تبوستى وتحسس على جسمها. طلبت منها ننام عكس بعض. الغريب انها فهمت اللى انا عايزاة ونامت عكسى وبدأت تلحس لى في فرجى وانا الحس لها في فرجها. اكتشفت ان منال فاهمة كل حاجة ومتفاعلة جداً. وبتمسك صدرى وتعصر حلماتى. ومش كدة وبس دة هي اللى طلبت منى نشبك رجلينا في بعض علشان فرجى يبقى ملامس لفرجها. وكل وحدة فينا تتهز علشان تدعك فرجها في فرج التانية.

فضلنا على الحالة دة لحد مالقينا نفسينا جسمنا ولع وشهوتنا انفجرت وبقينا ندعك بعض بقوة وبسرعة وبجنون لحد ما احنا الاثنين نزلنا مائنا واترمينا. لكن لقيت منال لفت جسمها ونامت جنبى وحضنتنى والمرة دة كان اول مرة هي تبوسنى من شفايفى. وقالتلى (ربنا يخليكى ليا ياجيداء وميحرمنيش منك انا بحبك ومستعدة اعمل اى حاجة ترضيكى حتى لو غلط) وسكتت شوية وقالتلى (مبسوطة منى). قلت لها مبسوطة قوى قوى وبحبك قوى وهتشوفى انا هعمل اية علشانك. من بعد اليوم دة أصبحت انا ومنال نمارس يومياً السحاق.

ارجع من الشغل الاقى منال محضرة ليا الغداء وبعد الغداء ندخل اوضتنا وننام مع بعض وكمان جبت لها في السر قمصان نوم علشان تلبسهملى بالليل.  


كل الشكر للاستاذ/ سامى محمود الدريمى للصياغة الادبيـة.
ونعتــذر عن اى الفــاظ او صـور او مرفقات خــارجة تم نقلها.
كما ورت فى اقـــول المتحـدث او نقــلت من محضر القضـية.


موقع اللى حصل
اختى ثنائية وزوجتى سحاقية
موقع اللى حصل
موقع اللى حصل
موقع اللى حصل
ابو جعفر ومالك وابن طاووس

اخى شاذ وانا اعاشر صديقتة – اخى شاذ وانا اعاشر صديقتة – اخى شاذ وانا اعاشر صديقتة

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ