انا ومدرستى نمارس السحاق - موقع اللى حصل

5 يونيو 2022
التصنيف :
عوالم خفية

وسوم : , , ,


انا ومدرستى نمارس السحاق .. هذا عنوان واحدة من القصص التي كتبها احدهم على موقع أباحى طلب من متابعية كتابة قصصهم وتحديداً بدايتهم مع المتعة الحرام. والقصة الأكثر تشويقاً ستعرض ويمنح صاحبها امتيازات على الموقع. فتبارى المتابعين في الكتابة والتفاخر بآثمهم وخطاياهم. فترصدناهم وتواصلنا معهم وشرحنا لهم مغبة وعقاب ما أقترفوا.

واخبرناهم اننا لسنا ملائكة ولا قديسين. وقد تذل قدم البعض ويسقط في براثن الخطيئة. فيرتكب مايغضب الله. ولكن علية سرعة الرجوع والتوبة والانابة. فهى ملاذ الروح للتطهر من دنس الخطيئة .. ونعرض رسائلهم لتكون عبرة وعظة . فقد اخطأوا وتابوا. والله يقبل التوابين.

بدأت قصتى حين رسبت في مادة اللغة الإنجليزية في الصف الثانى الثانوى التجارى. طبعاً انهارت وكنت هموت ومش عارفة هرجع البيت اقولهم آية. لكن صديقتى الانتم شيرويت قالتلى (متخافيش تعالى نروح لميس جيهان تشوف لنا حل).

ومس جيهان هي مدرسة الانجليزى. صحيح هى شكلها جميل وزى الأجانب وكانت عايشة في إنجلترا. لكن انسانة فظة والبنات بتخاف منها. ومكنتش مصدقة ان شيرويت تعرفها وبتروح لها البيت لانها عمرها ماقالتلى. ولكن مكنشى امامى حل غير انى اروح معاها واشوف.

كان اول مرة اروح لها في بيتها. وتفاجأت انها استقبلتنا بالترحاب وبالقبلات. وحضنتنى وقالتلى (متخافيش ولا تزعلى انا عارفة انك شاطرة). المهم اسمعينى كويس انتى مش هتجيبى سيرة لابوكى وامك وهتعرفيهم انك نجحتى. وشيرويت هتروح معاكى البيت تأكد كلامك وتقولهم ان السنة الجاية هي السنة النهائية وعايزاكى تروحى معها في أجازة الصيف تاخدو دروس تقوية عند مس جيهان وخدى رقم موبايلى علشان لو مامتك تحب تكلمنى وتتأكد. وهنتفق على أيام تجيلى فيها اشرحلك حاجات مهمة وبأذن الله تدخلى الملحق وتنجحى.

انا ومدرستى نمارس السحاق

مش عارفة ازاى مس جيهان قدرت تفكر التفكير العبقرى دة وتحل المشكلة. وفعلاً شيروت رجعت معاية البيت وقعدت تزغرط وتضحك وقالت لماما على موضوع الدروس. حتى لما ماما قالتلى (وبكام الدرس دة ؟) معرفتش ارد لكن شيرويت ردت وقالت لها بـ400 جنية في الشهر. ماما وافقت وشيرويت قالت لى هنتقابل بكرة عند مس جيهان.

وحسب الاتفاق في اليوم التالى رحت لميس جيهان في البيت. فتحتلى وكانت لابسة تشيرت وشورت. اتكسفت لانى حسيت انها مش مستعدة لاستقبالنا. ولكن دخلت واكتشفت ان شيروت لم تحضر. عرفتها ان ماما وافقت وطلعت الفلوس علشان اعطيهم لها.

ضحكت وقالتلى (فلوس اية يا بنتى هو انتى تعرفى ان بعطى دروس. انا مش محتاجة للكلام الفارغ دة). الحقيقة كلامها كان صادم وقالتة بطريقة حادة خلت نفسى صعبت عليا وعيط.

بس لقيتها قربت منى وحضنتنى بحنية وقالتلى (وبعدين معاكى يا بسنت الامتحان انا بعملة وانا اللى بصححة يعنى مسألة نجاحك دة في ايدى وهنتقابل انا وانتى كل يوم اثنين وخميس وندردش مع بعض واقولك على نقط مهمة وهعملك كل اللى انتى عايزاة بس انتى ركزة معاية واسمعى اللى الكلام وخليكى شاطرة).

انا ومدرستى نمارس السحاق

سالتها آمال فين شيرويت. قالتلى (شيرويت مش هتيجى لانها متعودة تقضى الصيف في اسكندرية عند عمتها هو انتى مش عارفة) .. ورجعت تانى اتكلمت بحدة وقالتلى (اية هو انتى مش هتيجى غير لما تكون معاكى شيروت ؟). قلت لها لاء طبعا يامس انا هجى في الميعاد اللى حضرتك قولتى علية. قالتلى تمام ولو حد في البيت حب يكلمنى علشان يطمن اديهم نمرتى.

رجعت وانا فرحانة بحكاية الفلوس اللى رفضت تاخدهم. ويوم الاثنين رحت. والمرة دة فتحت وهى لابسة روب الحمام. الحقيقة استغربت لانها عارفة انى جاية. ومش كدة وبس دة كمان دخلتنى معاها أوضة نومها وقعدتنى على السرير وهى قعدت على كرسى التسريحة تسرح شعرها. قلت لها (لو تحبى اروح وارجع لحضرتك يوم الخميس علشان الحصة بتاعتنا)

ضحكت وقالتلى (حصة اية يابسنت دة أنا كنت فاكرة انك ذكية ولماحة. انا قلتلك نتقابل وندردش. وموضوع الامتحان منتهى وهتنجى مش قلتلك انا اللى بحط الامتحان وانا اللى بصححة وانا اللى هنجحك). وفى اللحظة دة قامت وفردت مشمع على السرير وبنتهى البجاحة قلعت الروب وكانت لبساة على اللحم واصبحت عريانة تماماً. ونامت بوشها على السرير.

انا ومدرستى نمارس السحاق

الحقيقة اتصدمت ازى تقلع امامى كدة. بس اتخرست ومبقتش قادرة أتكلم. وسمعتها بتقولى (معلش يابسنت هاتى الزيت اللى على التسريحة وادعكيلى ظهرى). كنت حاسة انى متكتفة ومش قادرة أقوم. فوقت عليها بتزعق وبتقولى بحدة (آية يابسنت مالك .. لو طلبى ضايقك. متزعليش نفسك واتفضلى دلوقتى واعتبرى الحصة انتهت والمرة الجاية نشوف هنعمل اية). عرفت انى لازم اخد قرار .. اما ارضخ لطلبها او اسقط في الامتحان والمصيبة انى فهمتهم في البيت انى نجحت.

جريت على التسريحة اخدت زجاجة الزيت وبدأت ادلك لها ظهراها. وتذكرت الكلام اللى كنت بسمعة عنها. انها معقدة ومش متجوزة لانها شاذة وبتحب البنات. وكنت فاكرة ان دة اشاعات البنات بتقولها لانى مشفتش منها حاجة. لكن الان أنا شفت. لكن بينى وبين نفسى قلت. لو دة اللى هى عايزاة مفيش مشكلة لانى عارفة ان ممارسة السحاق يعتبر جنس آمن يعنى مفهوش ضرر على البنت لان مفيش حاجة هتدخل في مهبلها تسبب فض غشاء بكارتها ولا فية سائل منوى ممكن يتسرب ويسبب حمل. وكمان فية بنات في المدرسة بيعملوا كدة مع بعض.

انا ومدرستى نمارس السحاق

كل الكلام دة دار في دماغى وانا بدلك لها ظهرها ومؤخرتها اللى تعمدت اركز عليها علشان اتأكد انها عايزة كدة. وفجأة لقيتها اتقلبت ونامت على ظهرها وفهمت انها عايزة ادلك جسمها من الامام. وقبل ما امد ايدى فاجأتنى وقالت (اية رئيك في صدرى؟) قلت لها (انتى زى القمر وكل حاجة فيكى حلوة يامس جيهان). قالتلى (دة انتى اللى زى القمر. وعلشان كلامك الحلو دة المرة الجاية انا اللى هدلك جسمك. وللمرة التانية هقولك. اطمنى بابسبوسة انتى ناحجة وهتشوفى جيهان هتعمل معاكى اية).

دلكت جسمها من الامام وتعمدت أمسك بزازها وادهنهم وكمان امسك الحلمات وافركهم. وهى كانت بتضحك ومش كدة وبس دة انا دعكت فرجها ومسكتة. واصبح واضح ان اللى بعملة دة ممارسة سحاق صريحة. وفى اللحظة دة لقيتها قامت تجرى ودخلت الحمام وسمعت صوت مياة الدش وعرفت انها بتاخد شاور. ودخلت وهى عريانة وقالتلى (انتى مش ممكن يابسبوسة .. انتى رهيبة. ولقيتها بتفك بلوزتى وبتحاول تقلعنى هدومى. سيبتها وبقيت انا كمان اساعدها واقلعت بقنفسى البنطلون مهو انا عرفت المطلوب ولازم انفذة.

شالت المشمع من على السرير وطمنتنى اننا في الشقة لوحدينا ومفيش غير أمها المشلولة. نمنا على السرير وبدأت تبوسنى من شفايفى وتحسس على صدرى. مكنتش عارفة اعمل آية. لحد ماقالتلى (اية يابسبوسة ياحبيتى هو انا هفضل ادلعك لوحدى مش أنتى كمان لازم تدعلينى وتهتمى بيا شوية واللى اعملة معاكى تعملية معاية.

انا ومدرستى نمارس السحاق

انا كمان بدأت ابوسها واحسس على بزازها وامسك فرجها. لانى عارفة لو قدرت ابسطها وامتعها يبقى ضمنت انها تنجحنى. وفعلاً قدرة اخليها تحس بالاثارة وبالشهوة وجسمها بقى يتنفض ووشها عرق. وانا كنت ماسكة صدرها وبرضع من حلامتها. لان الحقيقة انا شفت الحاجات دة لان شيروت كانت ساعات بتفرجنى على أفلام برنو وافلام سحاق.

كنت انا اللى نايمة فوقها. ولكنها طلبت انى انا اللى انام. وبدأت تبوسنى من رقبتى وشفايفى وتمسك بزازى. وبدأت أحس انى مش قادرة اقاومها وعايزة تستمر. وفجأنتى انها فتحت رجلى وبلسانها بدأت تلحسى فرجى وتمسك بشفايفها الشفرات وتدخل لسها تلمس بظرى. كنت حاسة ان قلبى من كتر الدق هيخرج من صدرى. والعرق ملاء وجهى. وعنيا مش قادرة افتحها كان اول مرة في حياتى أعيش التجربة دة واحس بالشهوة والاثارة.  ومس جيهان الحقيقة كانت مفترية عليا. فضلت تمسك في صدرى وفى نفس الوقت تلحس في فرجى لحد ما خلت جسمى يرتعش ويتنفض بقوة وحسيت بسيل مياة نازل منى. قامت من فوقى وتنامت جنببى وقالتلى (مبسوطة يابسبوسة ياحبيبتى). مكنتش قادرة أتكلم لكن ابتسمت لها. وحضرتك مبسوطة يامس. ضحكت وقالتلى مس اية يابسبوسة احنا خلاص بقينا حبايب وانت بقيتى روحى. وباستنى من شفايف.

الحقيقة انا كنت حاسة بمتعة واسترخاء غير عادى ودة خلانى اتجراء وابوسها بوسة طويلة من شفايها. علشان تعرف انى مبسوطة وفرحانة وعلشان كمان افرحها. وهى فعلاً حست بشعورى وحضنتنى.

تكررت لقائتنا ومتعتنا وقربنا من بعض جداً وبدأت تصارحنى بأسرار حياتها. لحد ما فجأتنى وعرفتنى سر  الحقيقة كان مفاجأة صادمة وقلب حياتى …


كل الشكر للاستاذ/ سامى محمود الدريمى للصياغة الادبيـة.
ونعتــذر عن اى الفــاظ او صـور او مرفقات خــارجة تم نقلها.
كما ورت فى اقـــول المتحـدث او نقــلت من محضر القضـية.


موقع اللى حصل
اختى ثنائية وزوجتى سحاقية
موقع اللى حصل
موقع اللى حصل
موقع اللى حصل
هروب المهلب من سجن الحجاج

اخى شاذ وانا اعاشر صديقتة – اخى شاذ وانا اعاشر صديقتة – اخى شاذ وانا اعاشر صديقتة

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ