انتقام الجن الغاضب - موقع اللى حصل

17 أبريل 2022
التصنيف :
مملكة الجان

وسوم :

عالم الجن وعالم الانس عالمان مختلفان. ولكن عالم البشر مرئى ومكشوف للجن. بينما عالمهم اى الجن. غيبى وغير مرئى للبشر. والمفترض ان بيننا وبينهم حجاب يمنع تواصلنا معهم وتواصلهم معنا. ولكن في بعض الأحيان يحدث تواصل. وللأسف يكون دائماً تواصل سيئ قائم على السحر وتسخير احدهم للأخر لتحقيق منافع للطرف الأخر. انتقام الجن الغاضب

قال تعالى فى كتابة الحكيم (وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا) [الجن:6] فقد كان من عادة العرب فى الجاهلية اذا نزلوا وادياً استعاذو بأسياد هذا الوادى من الجن ليحفظهوهم ولا يضروهم. فلما رأى الجن أن الإنس يستعيذ ويستجير بهم ادرك خوفة منهم فزادوا من ارهابهم لاذلالهم وتضليلهم واخراجهم من دينهم.

وقد روى كردم بن أبي السائب قصة تؤكد هذا. فيقول…  كنت انا وابى على سفر فى الصحراء واضططرنا للمبيت عند راعي للغنم، فلما انتصف الليل هجم ذئب وخطف حملاً من اغنامة. فنهض الراعي وصرخ بصوتاً جهور وقال (يا عامر الوادي جارك) فنادى مناد لا نراه وقال (يا سرحان أرسله) وبعدها وجدنا الحمل اتينا ودخل بين الغنم ولم يصبه اذى. ودون شك ان هذا الذئب الذي خطف الحمل  جنيًا وفعل هذا لتخويف الإنسي. واعادة حين استجار به. والهدف تضلية واخراجة من دينة.


ولايزال فى عصرنا الحالى التواصل مستمر بين الجن وبعض البشر والقصة التالية تؤكد هذا.

كما ذكرنا ان العلاقة بين الانس والجن غالباً علاقة سيئة قائمة على التسخير. واحياناً على الانتقام. وهذا ما سنعرفة من قصة هذا الرجل الذى عاش هذة القصة مع اصحابها وقال ..

كان حفل زفاف احد الجيران ومر على خير. وكانت الفرحة تملاء الوجوة والكل سعيد. وانتصف الليل والفرحة اوشك على الانتهاء. حتى دوت صرخة وتلاتها صرخات أخرى. وانقلب الفرح الى مأتم. فقد ماتت ام العريس. سقطت في الحمام مغشياً عليها. وحين اخرجوها اكتشفوا انها ماتت. رغم انها كانت بصحة جيدة ولا تشكو من اى مرض. لكن الغريب في الامر انة حين اخرجوها من الحمام كانت علامات الرعب والخوف واضحة على ملامح وجهها. وتشنج جسمها الضعيف.

بالطبع الخبر كان صادم للعروسين. ولكن مضت الأيام ونسى كل منهم احزانة. خصوصاً بعد ان انعم الله عليهم بمولود محا كل احزانهم. ولكن برغم ذلك لم تسير الأمور بشكل طبيعى. فقد بدأت الزوجة تشكو من نوبات صرع غريب. وحالات غضب وعداء جنونى بلغت حد تهجمها على أطفال الجيران. بل واكثر من مرة حاولت الانتحار ولكن تم انقاذها.

عاش زوجها واسرتها حالة من الحزن والقلق ذهبوا للأطباء ودون جدى. واضطروا للذهاب للمشايخ. ظناً منهم انها ملبوسة او عليها جن. واحد المشايخ اكد هذا وقال انها ملبوسة من جن قوى. وبعد عدة جلسات رقية وقراءة القراءن. انتفض جسم الزوج وتشنج وصرخت بصوت ليس صوتها انما صوت خشن كصوت رجل وقل الجن على لسانها ان غرضة الانتقام لانة في يوم الفرح. بينما يقضى العريس بعض المشاوير بسيارتة. وخلال مرورة في منطقة مهجور دهس عائلة الجنى وماتت زوجتة واولادة. لذلك قرر الانتقام وكانت البداية قتل ام العريس. وعاد لينتقم من زوجتة فقد شعر بالغيرة والحقد حين انجت مولودها وعرف ان الزوج الذى كان السبب في موت اولادة سيصبح لدية ابن فعاد لقتل الزوجة وبعد يقتل المولود.

ظل الشيخ لمدة طويلة يحاول علاجها بالرقية الشرعية والعلاج بالقراءان الى ان استطاع اخراج الجن الغاضب من جسدها. وظل يصرخ ويهدد بالعودة والانتقام…

تسببت فى طلاق اخيها لتعاشرة
حُلم معاوية

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ