9 سبتمبر 2020
التصنيف :
رحيق الكتب

وسوم : ,


كتاب بحوث التسويق للدكتورين

محمد فريد الصحن : استاذ ادارة الاعمال كلية التجارة – جامعة الاسكندرية ، دكتوراه الفلسفة فى ادارة الاعمال من جامعة ستراثكليد بالمملكة المتحدة ، خبره واسعه فى مجال التدريس والتدريب والاستشارات للعديد من المنظمات المصرية والعربية ، نائب مدير مركز التنمية الادارية – جامعة الاسكندرية (سابقا) ، له العديد من المقالات والبحوث المنشورة فى الدوريات العلمية والعربية والاجنبية ، مالك ومدير (الصحن للاستشارات) ، معار بجبمعة البحرين منذ عام 2005 وحتي تاريخه


مصطفى محمود ابوبكر : دكتوراه فى ادارة الاعمال – التخطيط الاستراتيجي ، عضو هيئة التدريس قسم ادارة الاعمال – جامعة المنوفية ، خبير تدريب فى مجالات التسويق والبيع والمهارات الادارية ، مستشار التنظيم والموارد البشرية لعديد من شركات مصر والدول العربية ، خبير التنظيم الادارى فى البنك الدولى ، رئيس وحدة تقييم وتطوير الاداء الجامعي بالكلية ، مدير مكتب “ليدر” للاستشارات ، معار بجامعة القصيم (2005) حتي تاريخه

الناشر :  الدار الجامعية بالاسكندرية


رغم الأهمية المتزايدة لعلم بحـوث التسويق ومع الاعتماد الأساسي عليه في عمليات التخطيط والمتابعة والتقييم واتخاذ القرارات في كافة الأنشطة المالية والإنتاجية والإدارية بالمنظمة، رغم كل هذا؛ فإنه من الملاحظ وجود نقص واضح في الكتابات والمراجع العربية التي تتناول هذا النوع من العلوم.

وتعتمد فعالية جميع القرارات بصفة عامة والقرارات التسويقية بصفة خاصة على جودة ودقة المعلومات المتاحة لدى متخذ القرار عن خصائص السوق واتجاهات المنافسين والعملاء، ويتمثل جوهر دور بحوث التسويق في توفير هذه المعلومات وتزويد متخذ القرار بها.

اهمية بحـوث التسـويق

ومع وضوح ظاهرة نمو الإحساس بأهمية بحوث التسويق خلال السنوات الأخيرة من هذا القرن، إلا أن هناك اختلافًا واضحًا بين تصورات وممارسات المنظمات في مجال بحوث التسويق، فهناك المنظمات التي تنظر لبحـوث التسويق على أنه وظيفة طارئة تلجأ إليها كلما دعت الحاجة إلى ذلك من ظهور مشكلة في السوق أو شكاوى العملاء أو ضغط المنافسة عليها وما إلى ذلك.

وهناك فئة أخرى من المنظمات والتي لا تفكر في بحـوث التسويق إلا عند وجود موقف يعد جديدًا في جوهره كأن يتم التفكير في إدخال منتج جديد أو فتح أسواق جديدة أو التعامل مع فئة جديدة من العملاء وما إلى ذلك.

دور المنظمات

هذا، في حين هناك منظمات – وهي قليلة – تهتم باستمرارية دور بحـوث التسويق وممارستها بصورة نظامية توفر المعلومات الحديثة والدقيقة لمتخذ القرارات في المنظمة باعتبار أن بحـوث التسويق تمثل نقطة البداية في كل من النشاط التسويقي وباقي الأنشطة الأخرى التي تعمل لضمان نجاح وبقاء ونمو المنظمة.

وبصفة عامة، يمكن القول أن بحوث التسويق تعد من أهم الأدوات الرئيسية التي تعتمد عليها المنظمات في دراسة الأسواق والعملاء أو المستهلكين والمنافسين بغرض بلورة رغبات واحتياجات كافة الأطراف ذات العلاقة بالمنظمة في شكل منتجات وخدمات تقابل توقعات هذه الأطراف وتشبع رغباتها. فضلاً عن أن بحوث التسويق لها دور رئيسي لمواجهة عديد من المشكلات واتخاذ القرارات الفعالة بشأنها.

لتحقيق الاستفادة

ولتحقيق أقصى استفادة ممكنة من هذا المرجع سواء للدارسين أو المديرين أو الممارسين لبحـوث التسويق، فلم يقتصر محتوى هذا الكتاب على استعراض المفاهيم والأسس والنظريات العلمية المرتبطة ببحـوث التسويق، وإنما تضمن أيضًا معايير ومتطلبات التطبيق العملي لهذه المفاهيم والأسس والنظريات فضلاً عن استعراض عديد من الحالات والتطبيقات العملية لبحوث التسويق واستخداماتها في اتخاذ القرارات وحل المشكلات في عديد من الأنشطة.

ويهدف هذا الكتاب إلى تزويد الدارسين بمجال علوم التجارة بالإطار المعرفي المتكامل لعلم بحوث التسويق ومجالات تطبيقها، وكذلك توفير الأساليب العلمية أمام الممارسين لنشاط التسويق والمديرين في الأنشطة الأخرى بما يعاونهم لاتخاذ القرارات السليمة والمواجهة الفعالة للمشكلات في مجالات التخطيط والمتابعة والتقييم.

وتم توالى وترتيب الموضوعات بالكتاب حسب ماجاء ترتيب الفهرس كالاتى :

الفصل الأول:  مفهوم وأهمية بحوث التسويق

–     طبيعة النشاط التسويقي وبحوث التسويق

–     تعريف بحـوث التسويق

–     أهمية بحـوث التسويق للمنظمة

–     بيئة بحوث التسويق

الفصل الثاني: بحوث التسويق وفعالية القرارات التسويقية

–     نظام المعلومات التسويقية

–     التقسيمات الرئيسية لبحـوث التسويق

الفصل الثالث: أنواع بحوث التسويق ومجالات تطبيقها

أولاً: البحوث الاستطلاعية والبحوث الاستنتاجية

ثانيًا: البحوث الكيفية والبحوث الكمية

ثالثًا: البحـوث المكتبية والبحوث الميدانية

الفصل الرابع: المنهج العلمي في بحوث التسويق

–     بحـوث التسويق والأسلوب العلمي

–     خطوات البحث التسويقي

الفصل الخامس: البيانات ودورها في بحـوث التسويق مصادرها وأساليب توفيرها

البيانات الثانوية: أنواعها ومصادرها

البيانات الأولية: مفهومها وطرق تجميعها

الفصل السادس: أساسيات وأنواع المعاينة واستخداماتها في بحـوث التسويق

أولاً: مبررات ومتطلبات استخدام أسلوب المعاينة

ثانيًا: فلسفة أسلوب المعاينة

ثالثًا: الإطار العام لمراحل المعاينة

رابعًا: أنواع العينات

الفصل السابع: القياس والعلاقات السببية في بحـوث التسويق

أولاً: مفهوم القياس

ثانيًا: أنواع المقاييس

ثالثًا: الصعوبات المرتبطة في عملية القياس ومصادر ونوع الأخطاء في عملية القياس

الفصل الثامن: إعداد قوائم الاستقصاء

التاسع: الفروض العلمية

العاشر: إعداد التقارير

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ