30 نوفمبر 2020
التصنيف :
دفتر الاحوال

وسوم :


بعيدا عن عالمنا الذى نحياة. يوجد للكثير منا. (او لنا جميعاً). عالم موازى …. أو بالاحرى عالم خفى.
لا يعرفة ولايعرف اسرارة سوانا نحن ومن نسمح لهم مشاركتنا هذة العوالم الخفية. لانة فى الغالب عالم يحوى أعمال آثمة. وخطايا والعديد من الاسرار يخجل اصحابها البوح بها. ويجتهد لآجل سترها وأخفائها. .. ولكن متى يشاء الله ينكشف امرهم ويهتك سرهم . ويصبح عالمهم الخفى مكشوف للجميع وأسرارة معروفة ومكتوبة ومتاحة للجميع … ليقرؤها. ويستخلصوا منها العبرة والعظة .. واليكم احداها بعنوان.

تحرشت بة وهو طفل فغتصبها وهو شاب


طلبت منة ان يحكى قصتة بأدق التفاصيل كما قالها فى النيابة : وبدأ حديثة قائلاً :  ..  

أكتشاف الحقيقة

أبى كان هو الشيئ الوحيد الحقيقى فى حياتى. لانى اكتشف ان (الست أنصاف) اللى كنت فاكرها امى. مكنتشى امى انما مرات ابويا. وان (رباب) اللى كنت فاكرها اختى. مطلعتشى اختى. انما بنت الست انصاف مرات ابويا. اللى اتجوزها بعد موت امى وكان عمرى سنة. وكانت مخلفة رباب وعمرها 8 سنوات.

والحقيقة ان السيدة أنصاف (مرات ابويا) كانت سيدة طيبة كانت تعاملنى برفق وكانها امى. ولكن نظراً لانها كانت تعمل فى مستشفى للولادة. تركت امر رعايتى وتربيتى  لابنتها رباب. رغم صغر سنها. ولكن كما عرفت انها كانت نبيهة وكانوا يقولون عنها (امرأة صغيرة) ولانها تركت المدرسة من الصف الثالث الابتدائى. وتفرغت للمنزل. فأصبحت هى ست البيت منذ هذا السن.

كبرت .. و راسى مليئة بذكريات تؤرقنى فى احلامى ويقظتى. ذكريات عن ضرب رباب لى وقسوتها معى. وانها كانت تأخذ مصروفى. لكن الاهم من هذا .. والاصعب. انها كانت تستغلنى جنسياً وتتحرش بى. ولكن هذا الموضوع لم استطيع ان ابوح بة لاحد. لان لن يصدقنى أحد. وانا نفسى مش متأكد. هل دة كان حقيقى ولا خيالات فى راسى.

ذكريات الماضى

وهذة الذكريات جعلتنى اكرهها. ولما كبرت وكانوا يسألونى عن سر كرهى لها. كنت اقول لانها كانت تضربنى وانا صغير. وكانوا يسخرون منى ويقولون هو فية طفل بيفتكر اللى حصل لة وهو عندة ثلاث او اربع سنين. لذلك لم ابوح بموضوع التحرش دة. وبقيت شاكك حتى فى نفسى وخايف اتكلم خوفاً ان تكون مجرد تهيأت او تخاريف مراهقة.  لانى فى الفترة دة كنت احياناً اختلس النظر واتلصص عليها وهى تبدل ملابسها. خصوصاً لما عرفت انها مش اختى.

ولكن لم يصدر منى اى تصرف مشين. مش خوف من انها تضربنى. كما كانت تفعل زمان لانها لاتجروء تعملها لان وقتها كنت قد بلغت الخامسة عشر واصبح جسمى اكبر واقوى من جسمها النحيل. وخصوصاً انى أتدرب كمال اجسام. ولكن كنت أخشى لسانها. لان رباب قليلة الادب ولسانها وحش والفظها بذيئة. وسهل جداً تعملى فضيحة.

ليلة القبض على رباب

الى ان حدثت فضيحة. جائنى طفل وقال انة اخو رانيا صديقة رباب. وان هما الاتنين ممسوكين فى قسم الخليفة. وعرفت انهم كانوا ماشيين مع شابين فى الشارع اللى وراء مسجد شيخون. ومطلوب ولى امرها يستلمها. مكنشى ينفع استلمها لان اسامينا مختلفة. ولكن امين الشرطة دلنى على محامى كان موجود خلص الموضوع. وبمجرد ماخرجنا. نزلت فيها ضرب بكل قوتى. لدرجة انها وقعت على الارضى وركعت عايزة تبوس رجلى علشان ارحمها واسيبها واستر عليها ومقولشى لامها.

وفعلاً لما رجعنا البيت . قلت للست انصاف ان ميكروباس خبطها. ودة اللى سبب الكدمات والجروح اللى فى وشها. والحقيقة العلقة اللى اخدتها رباب ريحتنى وكان نفسى اعمل كدة من زمان. ومن بعد المشكلة  دة رباب انكسرت وبقت مش قادرة تحط عينها فى عينى.

فضيحة آخرى

لحد ماحصلت فضيحة تانية بس انا اللى كنت بطلها. وهى بختصار انى رباب ظبتطنى فى وضع فاضح مع ست اسمها (بطة) بتشتغل مع أمها فى المستشفى وسنها حوالى 35 سنة ومعروف انها شمال (منحرفة).

الحقيقة انها شافت المنظر ومنطقتش بكلمة ودخلت اوضيتها. وبعد ما طردت (بطة) دخلت اكلمها وقلت لها : (اوعى تكونى فاكرة نفسك مسكتى عليا واحدة وهتذلينى بيها) …
ردت بطريقة غبية وقالت : ولا مسكت واحدة ولا اتنين. ياعم لا تعايرنى ولا اعايرك الهم طايلنى وطايلك.

الرد اغضبنى ولقيت نفسى بقولها : لا ياروح امك انا راجل مفيش حاجة تعيبنى. وممكن افكرك بتاريخك الوسخ من ايام الرضاعة والمربى والحمام .. ولا نسيتى. طبعاً رباب سمعت الجملة دة. ووشها اتغير ومبقتش عارفة ترد.

تأكدت انها ليست أوهام

ورد فعلها دة اكد لى ان الافكار اللى كانت بتيجى فى ذاكرتى. مكنتش تخاريف ولا اوهام. دة كانت حقيقة وفعلاً رباب كانت تتحرش بى جنسياً. حسب ما اتذكر كان عمرى وقتها ثلاث او اربع سنوات. كانت تطلب منى أن نلعب وهى تمثل دور الأم وانا أمثل دور الطفل. وكانت تكشف صدرها وتطلب منى ارضع مثل الاطفال. ولما ارفض كانت تحط مربى وتقولى الحس المربى.  وكمان كانت تدخلنى معها الحمام بحجة اننا نستحم. وكانت وقتها بتمسك عضوى وتحركة على مهبلها. واحياناً كنت اشعر بحرقان من كثرة الاحتكاك واعيط وكانت تضربنى وتهددنى بالقتل لو اتكلمت او اشتكيت.

بعد ان عرفت الحقيقة. وتأكدت انها لم تكن تتحرش بى لفظياً بالشتيمة. انما كانت تتحرش جنسياً ايضاً. اصبح كل منا يتجنب الأخر. الى ان فجأتنى الست انصاف بأن الحاج ابو السعود هيزورنا ولازم اكون موجود. وعرفت السبب وهو انة جاى يطلب ايد رباب.

زواج رباب من ابو السعود

مكنتش مصدق ازاى رباب هتتجوز ابو السعود بتاع الفراخ. دة راجل كبير عندة اربعون سنة تقريباً. ومتجوز وعندة طفلة.  لكن الست انصاف قالتلى. هى موافقة. وخلينا نسترها دة عندها 26 سنة يعنى قربت تعنس. وابو السعود راجل مقتدر. يعنى يقدر يفتح بيت واتنين وثلاثة عرفت ان رباب وافقت علشان فلوسة.

بعد جواز رباب بسبع شهور بالظبط الست انصاف توفاها الله. ومن بعد وفاتها. انقطعت علاقتى برباب مع انها كانت ساكنة فى نفس الشارع فى ثالث عمارة بعد عمارتنا. لكن مكنتش بزورها ولا بتزورنى.

الظروف اضطرنى اشتغل فى (نادى جيم) ومضى عام وكل منا نسى الاخر. وبعدها دخلت الجيش .. وعلشان كنت بلعب كمال اجسام دخلت صاعقة وجلست فى مركز التدريب 45 يوم. واليوم اللى نزلت فية اجازة كان فى انتظارى مفاجأة غير متوقعة.

مفاجأة غير متوقعة

دخلت الشارع لقيت رباب بتصرخ وبتشتم وبتعارك مع واحد فى قهوة (سلطان) اللى تحت بيتها. طبعا كان لازم أتدخل لان الناس عارفة انها اختى. والراجل كان قليل الادب. شتمنى وكانت النتيجة انى ضربتة وكسرت الزجاج وكانت مشكلة كبيرة. بعدها جريت على الكابتن (خضر) بتاع الجيم اللى كنت بشتغل فية. علشان يتوسط لابن عمة معاون مباحث القسم ونعمل محضر.

وتم احتواء المشكلة بالتصالح  وعرفت ان اللى ضربتة دة اسمة (سعيد جنش) وهو صاحب القهوة الجديد وولد صايع وسوابق بس اللى عملتة خلاة يلزم حدودة وطبعا الموقف عجب رباب. اللى كانت منتظرانى فى الشارع واخدتنى بالاحضان والقبلات وعرفت اللى على القهوة واللى شغالين فيها. انى اخوها وضهرها وسندها وكلام من هذا القبيل. وحلفتنى ان ازورها وقالت كفاية مقاطعة احنا ملناش الا بعض.

صباح اليوم التالى .. لقيتها بتخبط علىّ شقتى وصحتنى من النوم. وقالتلى البس وتعالى عندى علشان افطرك وعمالك مفاجأة. كنت فاكر ان المفاجأة هتكون اكلة حلوة على الفطار. لكن اكتشفت ان بطة اللى ظبتطنى معها موجودة عندها. وبعد الفطار. قالت لها بكل بجاحة. قومى يابطة ريحى حمادة دة جاى من الجيش تعبان.

عودة بطة

مكنتش مصدق اللى عملتة. لكن المفاجأة عجبتنى وكنت محتاجها. وبعد ما خلصت سألتها لية مخلتشى بطة تيجى عندى فى الشقة. قالتلى ماينفعشى تروحلك. لما كانت بتجيلك زمان كانت بتطلع العمارة بحجة انها طالعة للبت نادية بنت الحاجة ذكية. بس دلوقتى مش بتكلمها علشان حصلت مشكلة بينهم. ولو نادية لمحتها هناك هتفضحكم  فضيحة المطاهر. وبعدين ياسيدى انا علشان خاطرك وخاطر (ابو السباع) مستعدة اركب قرون.

سالتها مين ابو السباع دة. اشارت بعنيها على عضوى الذكرى. وطلبت منى مفتاح الشقة علشان تنظفها. وطبعا كنت خلاص خلصت مركز التدريب وعرفت نظام أجازاتى انة هيكون يومين كل اسبوعين. واصبح العادى ان اليوم ثانى من الاجازة اروح لرباب واقابل بطة عندها ونظبط امونا.

رباب بدأت تتغير

لكن بعد حوالى 3 او اربع مقابلات لقيت رباب بدأت تتغير وبقت مش طايقة بطة ولا طيقانى. دة غير ان لسانها بقى يطول وكمان ايدها. يعنى كانت زمان تقول (ابو السباع) وتشير بعينها لعضوى الذكرى. لكن بعد كدة بقت تمسكة على سبيل الهزار. ومش كدة وبس دة اصبح مفيش احترام تماماً. بقت تقعد بملابس عريانة ولما اقولها اتلمى واسترى نفسك. كانت تقولى اتلم انت ولا اجيب بطة تلمك. بصراحة بدأت احس انها بتهزئنى علشان زى ماتكون عايزة تقطع رجلى من عندها.

فقررت انى مش حروح عندها تانى. وكلمت بطة وقلت لها متروحيش لرباب تانى لحد ما اتصرف واشوف مكان اشوفك فية. وصادف ان الاجازة التالية منزلتهاش لان كان فية طوارئ فى الوحدة وجرد سلاح.. ولما نزلت الزيارة اللى بعدها متصلتش برباب ولا زرتها. واول يوم فى الاجازة. كنت معزوم فى فرح اخو مجند معانا. فى نزلة السمان بالقاهرة. وسهرت لقبل الفجر وشربت بيرة وسيجارتين حشيش. مع انى مش متعود لاأشرب ولا أدخن. ورجعت البيت مش حاسس بنفسى. وعرفت ان رباب كانت موجودة وتركت لى سندوتشات علشان اتعشى بيها.

حدثت الكارثة

كنت حاسس الدنيا بتلف بيا ومعرفشى خلعت هدومى ازاى ونمت. ولما فقت الصبح اكتشفت الكارثة لما لقيت رباب طالعة من الحمام وكانت بتستحمى ولما شافتنى قالتلى اية اللى هببتة يا ابن المجانين دة انا جوزى عمرة ما ….. كدة  (كلمة سيئة بمعنى المعاشرة). لما انت ملكشى فى الشرب بتشرب لية؟

اقسم بالله اتفاجأت بكلامها وفعلاً انا مكنتش فى واعى. ومن صدمتى وقلة ادبها وكلامها. بدون شعور لقتنى بضربها بالقلم وقلت لها : اية اللى بتقولية دة. انتى اللى مجنونة بنت مجانين ومش عايز اشوف وشك اهلك هنا. انفجرت فى العياط ولبست عبايتها بسرعة وخرجت.

قضيت اليوم كلة حابس نفسى ومش عارف افكر وعايز افهم اللى حصل اية. وتانى يوم رجعت الكتيبة  وقضيت اسبوعين زى الزفت دماغى بتودى وتجيب. شوية ازعل. وشوية اقول اللى حصل حصل. رباب مش اختى. والبت جميلة وزى القمر واحلى واصغر من بطة.

السقوط فى الخطيئة

نزلت الاجازة اللى بعدها ورحت البيت بس كنت مقفل البيت وأطفأت النور وقاعدت فى الضلمة. علشان محدش يعرف انى موجود. وعلى الساعة الثامنة والنصف لقيت باب الشقة بيتفتح. وكانت هى اللى دخلت مكنتشى تعرف انى موجود.

واتخضت لما شافتنى. وقالتلى انا هحط الاكل وانزل. وعنيها رغرغت بالدموع. فصعبت عليا جريت لحقتها قبل ماتخرج وحضنتها. وقلت لها متزعليش منى. لكن مجرد ماعملت كدة لقيتها حضنتنى وقعدت تعيط  بحرقة. طلبت منها تهدأ وتعرفنى اللى حصل بما يرضى الله.

قالتلى والمصحف انا مش بستهبل ولا برمى بلايا عليك. انت تقريبا مكنتش فى وعيك. لانى قعدت اكلمك فضلت تخرف فى الكلام. وبعد كدة اتهجمت عليا ونمت معايا بالغصب. فقلت لها وحضرتك مامنعتنيش لية.

اعترفت بحبها

قالتى والمصحف حاولت بس انت كنت زى الوحش وانا خايفة اصرخ واعمل فضيحة. وانا والله لو كنت بتقتلنى مكنشى اقدر اصرخ او اعمل اى حاجة تسبب لك فضيحة واعملك مشكلة لانى والله بحبك. ومع انى عارفة ان انت طول عمرك بتكرهنى.

حاولت اهزر والطف الجو معها. فقلت لها. اهو شفتى بقى (ابو السباع). وعمايلة السودة

فضحكت وقالتلى بس طلع ابو السباع بجد مش كلام. وعرفت ان الموضوع مزعلهاش. وقلت لنفسى هى مش زعلانة يبقى انا ازعل لية مهو انا عارف انها مش اختى ومن زمان كان نفسى فيها


التعقيب على الحدث

وسألتة السؤال التقليدى. ازاى اتكشف امركم واتعملت لكم قضية؟

قال لى أن مقابلتهم ظلت مستمرة فى كل أجازة ينزلها. ولكن قلت مقابلتهم لما رباب عرفت أنها حامل وجوزها كان فرحان بحملها خصوصاً لما عرف انها حامل فى الولد اللى نفسة. لكن هى كانت بتأكد أن الطفل دة منى مش من ابو السعود لانها كانت بتغتسل جيداً بعد معاشرتة لها. علشان مكنتشى عايزة تحمل منة. وكانت ناوية تطلب الطلاق.

كنت سايبها تقول اللى عايزة ومش قادر اكذبها او اصدقها لانى مش متأكد لاننا كنا بنتعامل معاملة الازواج وكمان كانت الدنيا ملطشة معاية وكانت هى اللى بتدينى فلوس فمكنتش قادر اعمل مشكلة معها.

وبعد ماخلصت الجيش رجعت اشتغل فى الجيم بتاع الكابتن (خضر) ورجعنا تانى نتقابل ونرجع زى زمان. وكان الولد كبر وعندة (8) شهور. مقدرتش انكر ان الولد ابنى لانى كنت بحبة وفعلاً حاسس انة ابنى.

موضع الطفل سبب لابو السعود مشاكل كبيرة. مع مراتة واهلها. لان مراتة الاولى مخلفة بنت ومعنى كدة ان رباب هتاخد الجمل بما حمل لانها أم الولد. وحدث مشاجرات بينة وبين اخو مراتة وضربة بسلاح ابيض. ومات قبل ميوصل المستشفى. . واصبح لرباب النصيب الاكبر بحكم انها ام الولد. دة غير ان الشقة باسمها.

والحقيقة وقتها تفكيرنا اتغيير. ووافقتها فى اننا نتجوز. بعد ماسألت هى شيخ وقالها مفيش مايمنع اننا نتجوز. والمشكلة كانت ان المجلس الحاسبى وقف ميراث الطفل لحد ما يصل لسن الرشد ويستلم ميراثة وطبعاً هى الوصية علية. فقررنا انها تبيع شقتها وانا كمان اتنازل عن شقتى للمالك واخد قرشين لانها كانت أيجار. وبالفلوس ننتقل لمكان تانى ونعمل مشروع ونتجوز. وفعلاً انتقلنا للغردقة لان كان فية هناك نادى جيم معروض للايجار. قررت أأجرة وكمان أجرنا استوديو وعيشنا هناك.

هربوا حتى لاينكشف امرهم

ومع اننا بعدنا عن القاهرة لكن فى يوم شافنا مدير المستشفى اللى كانت امها بتشتغل فية. وبلغ عننا لانة كان عارف من امها اننا اخوات. والمحامى حل المشكلة بعد ما جاب فتوى من الازهر بتقول (لا حرج في الزواج من بنت  زوجة الاب من طالما من زوج آخر غير أبيك. وطالما لم ترضعك فأنت أجنبي من بنتها، ولك أن تتزوج منها).

طبعاً هنا لازم نلفت النظر الى الجوزات اللى مش بتكون مبنية على اسس سليمة. والبيت مبيكونشى فية متابعة من الاهل. بتكون النتيجة. اطفال مشوهين. نفوسهم مدمرة. يصدر منهم كلا الموبيقات الاجتماعية  وتعتليهم كل الامراض النفسية.

رباب وحمادة هرقل. ضحية تربية خاطئة. وزواجها من ابو السعود بدلاً من أن يصحح مسار حياتها. جعلها تزاد انحراف. لانة لم يتزوجها. ونكرر. ان انعدام النشأة الدينية السليمة والاخلاق القويمة تكون بداية الطريق الظلال.


  • ملحوظة : الاسماء الواردة اسماء مستعارة
  • كل الشكر للاستاذ/ سامى محمود الدريمى للصياغة الادبيـة.
  • ونعتــذر عن اى الفــاظ او صـور او مرفقات خــارجة تم نقلها.
    كما ورت فى اقـــول المتحـدث او نقــلت من محضر القضـية.

اختى ثنائية وزوجتى سحاقية
أنا وأخى تبادلنا زوجاتنا

عاشرت خالى وحملت منة
أمى تجبرنى على معاشرة اختها


اخى يشارك زوجى فى معاشرتى

ضبط امة فى احضان ابن خالتة


تحرشت بة وهو طفل فغتصبها وهو شاب – تحرشت بة وهو طفل فغتصبها وهو شاب – تحرشت بة وهو طفل فغتصبها وهو شاب تحرشت بة وهو طفل فغتصبها وهو شاب – تحرشت بة وهو طفل فغتصبها وهو شاب تحرشت بة وهو طفل فغتصبها وهو شاب – تحرشت بة وهو طفل فغتصبها وهو شاب – تحرشت بة وهو طفل فغتصبها وهو شاب

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ