8 سبتمبر 2020

وسوم :


تخطيط وادارة المشروعات لنظام التأجير التمويلى والبوت والفرنشايز للدكتور / عبد المطلب عبد الحميد …….. – دكتوراة الفلسفة فى الاقتصاد – جامعة عين شمس، استاذ الاقتصاد بكلية الادارة – باكاديمية السادات للعلوم الادارية ، يشغل حاليا عميد معهد الاستشارات والبحوث والتطوير باكاديمية السادات للعلوم الادارية ، منتدب لتدريس مواد النظام الاقتصادى العالمى الجديد فى كلية التجارة – جامعة عين شمس ، منتدب رئيسا لقسم الاقتصاد بكلية الاقتصاد والادارة – جامعة 6 اكتوبر ويقوم بتدريس مواد اقتصاديات المالية العامة والموارد الاقتصادية واقتصاديات البيئة واقتصاديات العمل والاقتصاد الدولي , والاقتصاد الصناعى

والناشر : الدار الجامعية بالاسكندرية


مرحلة تداعيات وتطبيقات العولمة

دخل العالم الذى نعيشه فى العقد الثانى من القرن الواحد والعشرين ما أطلق عليه مرحلة تداعيات وتطبيقات العولمة الاقتصادية التى جعلت هذا العالم عالم بلا حدود عالم بلا قيود قائم على الاعتماد الاقتصادى المتبادل وزاد بقوة النشاط الاقتصادى والتشابك الاقتصادى وتقدمت دول كثيرة ونهضت دول كانت يطلق عليها دول متخلفة فتحولت إلى دول نامية بل منها أصبح دولاً متقدمة مثل الصين وازدادت بقوة التجارة الدولية بين أطراف هذا العالم.

وفى إطار هذه التغيرات والتطورات، كبرت وتضخمت المشروعات الاقتصادية، وتغيرت أساليب تمويل هذه المشروعات الاقتصادية وازدادت الحاجة إلى تخطيط وإدارة المشروعات بآليات جديدة، تتميز بالكفاءة والفعالية وتحقيق الأهداف الخاصة بتلك المشروعات الاقتصادية بنجاح.

المدير الفعال

وأصبح هناك حاجة شديدة إلى المدير الفعال الذى يخطط ويدبر هذه المشروعات بمهارات وقدرات ابتكارية متزايدة، وتعمقت التنافسية بين المشروعات الاقتصادية على مستوى الاقتصادات المختلفة، وأصبح هناك خمس قدرات تنافسية لابد أن تتمتع بها المشروعات الاقتصادية من حيث التخطيط وإدارة هذه المشروعات، وهذه القدرات تتمثل فى أن تخطيط وإدارة المشروع الاقتصادى لابد أن تعمل على إنتاج السلعة أو الخدمة التى ستقدمها للسوق بأقل تكلفة ممكنة، وبأحسن جودة وبأعلى إنتاجية وبسعر تنافسى، وبأقل وقت ممكن والعامل الأخير أصبح عاملاً حاسماً أى الوقت لأن الآخرين قد يسبقوا المشروع فى إنتاج وعرض السلعة قبل المشروع الذى يعمل فى وضع تنافسى، بل أن الوقت والتكلفة والجودة أصبحت عناصر إذا توافرت ضمنت للمشروع الاقتصادى النجاح والتفوق والاستمرار فى تحسن الأداء الاقتصادى بشكل دائم.

نظام التأجير التمويلى

وفى هذا الإطار دخلت عملية تخطيط وإدارة المشروعات فى ظل العولمة الاقتصادية من حيث الأنظمة التى تقوم على إدارتها والتخطيط لها فى صيغ جديدة تحتاج إلى طرحها للبحث والتحليل، فكانت صيغة نظام التأجير التمويلى.  وتبعها عائلةBOT  ثم جاءت صيغة الفرانشايز وهو ما دعانى كمؤلف إلى أن أخصص هذا الكتاب للبحث والتحليل العميق لتلك الصيغ وجاء عنوانه على النحو التالى (تخطيط وإدارة المشروعات بنظام التأجير التمويلى والبوت والفرانشايز). Finance Lease, Bot, Franchise  وذلك فى عشرين فصلاً بالتمام والكمال ليكون مرجعًا منهجيًا تطبيقيًا حديثًا لكل قراء العربية والباحثين وصناع القرار فى منظمتنا العربية جمعاء مساهمة من المؤلف فى دفع عجلة التنمية ودخول الاقتصادات العربية إلى مرحلة جديدة من التقدم والرقى والتميز. 

والكتاب من خلال عشرون باب يتناول الموضوعات التالية مرتبة حسب فهرس الكتاب 

الفصل الأول

نظرة تحليلية للمشروعات الاقتصادية وأهدافها وتحليل أنشطتها ودورة حياة المشروع ودراسته 

أولاً    : المشروعات الاقتصادية وأنواعها

ثانيًا    : تحديد أهداف المشروعات الاقتصادية وأبعادها

ثالثاً    : تحليل الأنشطة للمشروعات الاقتصادية

رابعًا   : دورة المشروع الاقتصادى

 الفصل الثانى

وسائل وأدوات تخطيط المشروعات

أولاً    : مفهوم تخطيط المشروعات

ثانيًا    : أنواع التخطيط للمشروعات

ثالثاً    : مقومات التخطيط على مستوى المشروع الاقتصادى

رابعًا   : أهمية التخطيط على مستوى المشروع الاقتصادى

خامسًا : تقييم المشروعات الاقتصادية

سادسًا  : مفهوم وأهمية وجود وسائل وأدوات لتخطيط للمشروعات

سابعًا  : أدوات وأساليب التخطيط أثناء حياة المشروعات

ثامناً   : العلاقة بين التخطيط والتنفيذ

الفصل الثالث

مفهوم وطبيعة إدارة ومتابعة المشروعات

أولاً    : التعريف بإدارة المشروعات

ثانيًا    : أهداف إدارة المشروعات

ثالثاً    : مجالات إدارة المشروعات وموضوعاتها

رابعًا   : مراحل التخطيط والرقابة على المشروعات

خامسًا : الفروق الأساسية بين إدارة المشروع الفردى وإدارة المشروعات

سادسًا  : المدير الفعال للمشروعات

سابعًا  : كيف يمكن صنع مدير مشروعات فعال

ثامناً   : الرقابة فى إدارة المشروعات

تاسعًا : السمات المميزة للرقابة فى إدارة المشروعات

الفصل الرابع

النواحى التنظيمية فى تخطيط ومتابعة تنفيذ المشروعات

أولاً    : تنظيم المشروع كجزء من الهيكل التنظيمى للمنشأة

ثانيًا    : التنظيم المستقل للمشروع

ثالثاً    : التنظيم الشبكى للمشروع

رابعًا   : اختيار التنظيم الأمثل للمشروع

الفصل الخامس

الأساليب الفنية الأساسية لتخطيط ومتابعة تنفيذ المشروعات

أولاً    : استخدام لوحة جانت فى تخطيط المشروعات

ثانيًا    : استخدام شيكات الأعمال فى تخطيط المشروعات

ثالثاً    : أسلوب تقييم ومراجعة البرامج بيرت PERT 

رابعًا   : مزيد من الضوء على أسلوب تحليل شبكات الأعمال PERT – C.P.M 

الفصل السادس

تنظيم النواحى المالية لمتابعة تنفيذ المشروعات

أولاً    : تكلفة المشروع المباشرة وغير المباشرة

ثانيًا    : الموازنة التقديرية للمشروع Project Budget 

ثالثاً    : مراقبة التكاليف بمقارنة التكاليف الفعلية بالتكاليف المقدرة للمشروع

رابعًا   : التدفقات النقدية للمشروع

الفصل السابع

دراسة الجدوى الاقتصادية وتقييم المشروعات

أولاً    : مفهوم دراسات الجدوى الاقتصادية وتقييم المشروعات

ثانيًا    : أهمية دراسات الجدوى الاقتصادية

ثالثاً    : المجالات التطبيقية لدراسات الجدوى الاقتصادية

رابعًا   : أنواع دراسات الجدوى الاقتصادية

خامسًا : دراسات الجدوى البيئية والقانونية

سادسًا  : دراسات الجدوى التسويقية

سابعًا  : دراسات الجدوى الفنية

ثامنًا   : دراسات الجدوى المالية

تاسعًا  : تقييم المشروعات بمعايير الربحية التجارية والاقتصادية

عاشرًا : تقييم المشروعات بمعايير الربحية للاقتصاد القومى

الفصل الثامن

التأجير التمويلى من حيث المفاهيم والأساليب المطبقة

أولاً    : نشأة نشاط التأجير التمويلى

ثانيًا    : التعريف بالتأجير التمويلى

ثالثاً    : مصطلحات التأجير التمويلى

رابعًا   : خصائص التأجير التمويلى

خامسًا : أساليب التأجير التمويلى

سادسًا  : تطور نشاط التأجير التمويلى

سابعًا  : مزايا التأجير التمويلى

الفصل التاسع

علاقة التأجير التمويلى ببعض المفاهيم الأخرى وخصائصه ودوره فى التنمية ومحددات تطبيقه

أولاً    : ملامح التأجير التمويلى

ثانيًا    : الفرق بين التأجير التمويلى والتأجير التشغيلى

ثالثًاً    : الفرق بين التأجير التمويلى والبيع بالتقسيط

رابعًا   : دور التأجير التمويلى فى التنمية ومحددات تطبيقه

الفصل العاشر

قضايا تمويلية معاصرة فى التأجير التمويلى

أولاً    : القضية الأولى : المالك الحقيقى للأصل المستأجر

ثانيًا    : القضية الثانية : حجم التدفقات النقدية الخارجية

ثالثاً    : القضية الثالثة : تقديم استئجار الأصول تمويلاً من خارج الميزانية

رابعًا   : القضية الرابعة : تحرير الأموال لتمويل استثمارات أخرى أكثر ربحية

خامسًا : القضية  الخامسة : تقادم الأصول

سادسًا  : القضية السادسة : التحرر من قيود الاقتراض المباشر

سابعًا  : القضية السابعة : القيمة النقدية للقيمة المتبقية من الأصول عندما ينفذ تاريخ عقد الاستئجار

ثامناً   : القضية الثامنة : التكلفة

الفصل الحادى عشر

التأجير التمويلى ودوره فى تمويل نشاط النقل الجوى

أولاً    : التعريف بالائتمان الإيجارى التمويلى وخصائصه

ثانيًا    : مزايا نظام الائتمان الإيجارى التمويلى وآثاره الاقتصادية على قطاع النقل الجوى

الفصل الثانى عشر

مشروعات البنية الأساسية المحولة BOT  من حيث التعريف والأطراف المشاركة والمراحل والنماذج المطبقة

أولاً    : التعريف بمشروعات BOT

ثانيًا    : العوامل التى أدت إلى سرعة انتشار نظام BOT

ثالثاً    : طرق تمويل مشروعات BOT

رابعًا   : أطراف التعامل فى مشروعات BOT

خامسًا : مزايا وعيوب مشروعات BOT

سادسًا  : مراحل مشروعات BOT

سابعًا  : التقويم المالى والاقتصادى والاجتماعى لمشروعات BOT

ثامناً   : نماذج تطبيقية لمشروعات BOT

الفصل الثالث عشر

الجوانب النظرية والتطبيقية لنظام الـ Boot

أولاً    : الجوانب النظرية لنظام الـ Boot

ثانيًا    : تطبيقات عملية على نظام الـ Boot

الفصل الرابع عشر

مشروعات الـ BOT  فى التشريع الدولى والإجراءات المطلوبة للحصول على الامتيازات المطروحة فى دول العالم

أولاً    : التوصيات التشريعية للأمم المتحدة

ثانيًا    : المجالات القانونية الأخرى ذات الصلة

ثالثاً    : الاتفاقيات الدولية

رابعًا   : الإجراءات المطلوبة للحصول على مشروعات الامتيازات المستردة BOT

الفصل الخامس عشر

أساليب التمويل ودور البنوك فى تمويل مشروعات البنية الأساسية بنظام الـ BOT

أولاً    : أساليب تمويل مشروعات الـ BOT 

ثانيًا    : ضمانات المقرضين لمشروعات الـ BOT 

ثالثاً    : الضمانات الحكومية والاتفاقيات الخاصة

رابعًا   : هيكل ومصادر تمويل مشروعات الـ BOT 

خامسًا : تحديد التعريفات ومراقبتها

سادسًا  : الإلتزامات المالية للسلطة المتعاقدة

سابعًا  : ترتيبات الضمانات لمشروعات BOT 

ثامناً   : دور البنوك فى تمويل مشروعات البنية  الأساسية بنظام الـ BOT 

الفصل السادس عشر

التفاوض الدولى والعقود الدولية وتشييد وتشغيل مشروعات BOT 

 وتحديد مدة الاتفاق وإنهائه

أولاً    : المهارات التفاوضية للمفاوض الدولى

ثانيًا    : العقود الدولية وجوانبها

ثالثاً    : تشييد البنية التحتية وتشغيلها فى مشروعات البوت BOT 

رابعًا   : مدة اتفاق مشروع البوت وتمديده وإنهائه أو انتهائه

الفصل السابع عشر

مخاطر مشروعات BOT  والدعم الحكومى وتسوية المنازعات

أولاً    : نظرة عامة على الفئات الرئيسية من مخاطر المشروعات

ثانيًا    : الدعم الحكومى لمشروعات BOT 

ثالثاً    : تسوية المنازعات

رابعًا   : الضوابط الواجب مراعاتها فى عقود الـ BOT لتقليل النزاعات والمخاطر ..

الفصل الثامن عشر

التعريف بنظام الفرنشايز وعناصره وأنشطته ومزاياه

أولاً    : حق الامتياز : التعريف والنشأة

ثانيًا    : عناصر الفرنشايز وأركانه الرئيسية

ثالثاً    : أنواع حق الامتياز Franchise 

رابعًا   : مجالات عمل الفرنشايز والأنشطة المؤهلة للاستفادة منه

خامسًا : دور جمعيات الفرنشايز فى تطوير النشاط

سادسًا  : المزايا الرئيسية للأطراف المتعاملة بنظام حق الامتياز Franchise 

الفصل التاسع عشر

تطبيق نظام الفرنشايز من حيث الاتفاقيات والمعايير المطبقة

أولاً    : بناء الفريق الناجح لتطبيق الفرنشايز

ثانيًا    : مقاييس ومعايير المفاضلة بين الشركات المانحة

ثالثاً    : مكونات اتفاقية الفرنشايز

رابعًا   : حقوق والتزامات طرفى التعاقد على الفرنشايز

خامسًا : أساليب وآليات عمل الفرنشايز

الفصل العشرون

مقومات نجاح الفرنشايز ومراحل تطوير مشترى الفرنشايز 

أولاً    : التأهيل للحصول على الفرنشايز

ثانيًا    : الترويج والتسويق لنظام الفرنشايز

ثالثاً    : مراحل نمو مانح الفرنشايز

رابعًا   : مراحل تطوير مشترى الفرنشايز

خامسًا : تجارب الدول العربية لعقود الفرنشايز

سادسًا : واقع نظام الفرنشايز بالاقتصاد المصرى وآفاق تطوره


Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ