12 فبراير 2021
التصنيف :
حلاوة زمان

وسوم : ,


وحكى الراوى حكاية (زوجة الخليفة والشيخ الضرير) … وبعد ان سمى باسم الله قال : ذات يوماً كنا نسير فى جنازة. ومعنا الشيخ ابو بكر الضرير. ويسير فى نفس الجنازة صبيات صغار يبكون ويقولون (من لنا بعدك يا ابتاة). فلما سمعهم الشيخ ابو بكر قال (لكم الذى كان لأبى بكر الضرير). وظل كلما قالوا. (من لنا بعدك يا ابتاة). رد عليهم الشيخ ابو بكر قائلاً. (لكم الذى كان لأبى بكر الضرير). فسألناة عن سبب مايقولة.

فقال الشيخ ابو بكر الضرير. كان أبى من فقراء المسلمين. وكان يبيع الخزف. وكانت على نفس حالتى اى ضرير. لا ارى. وكانت لى أخت اكبر منى. وذات ليلة سمعت أبى يقول لأمى : لقد أصبحت شيخاً. واعتلت صحتى. وانتى ايضاً كبرتى وضعفتى. وقد أقترب منا ما كان بعيد. اى أقترب الموت.

وهذة الصبية (يقصد اختى) بصحة جسمها تخدم الناس. وهذا الصبى. (يقصدنى). ضرير ولا حيلة لة. لايستطيع عمل شيئ. وبكى. وظل طول الليل يبكى هو وأمى. فأصبحت وانا حزين القلب على أمى وأبى.

سبحان مغير الاحوال

وفى الصباح مضيت كعادتى الى الكُتاب. حيث نقراء وندرس مع مُعلمنا. امور القراءان. وبعد لحظات قليلة دخل علينا غلام يعمل فى قصر الخليفة. جاء برسالة من سيدتة زوجة الخليفة. قال لمعلمنا : ان مولاتى تذكرك بقرب قدوم شهر رمضان. وتريد منك ان تأتيها بصبياً. حافظاً للقراءان. حسن القراءاة. طيب الصوت. ليصلى بنا التراويح.

فقال لة المعلم : عندى ماتطلبة سيدتك صبياً حافظاً للقراءان. حسن القراءاة. طيب الصوت. ومكفوف البصر فلن يسبب حرجاً للحريم. وأمرنى ان أذهب مع الغلام.

فأخذ الرسول بيدى ورافقنى الى قصر الخليفة. واستأذن. فأذنت السيدة لى بالدخول. فدخلت وسلمت واستفتحت وقراءت ماتيسر من آيات الذكر الحكيم. فبكت السيدة. واسترسلت فى القراءة. فزاد بكائها. وقالت : ماسمعت قط مثل هذة التلاوة. فرق قلبى وبكيت. ولما سألتنى عن سبب بكائى. فأخبرتها بما سمعتة من الحديث الذى دار بين أمى وأبى وقولة (من للاولاد بعدى) وبكائهم. فقالت : يابنى عند الله مالا يكن فى حساب ابيك. لكم الله. فهو خير حافظاً.

وأمرت لى بألف دينار. اعطيها لأبى يتاجر بها. ويجهز بها أختى. وامرت لى بثلاثين ديناراً فى كل شهر إدراراً. وكذلك أمرت لى بكسوة. وبغلة مسرجة ملجمة. وسرجاً محلى. وهذا مايجعلنى اقول للصبيان فى الجنازة. (لكم الذى كان لأبى بكر الضرير). أى لهم الله الذى كان لى ولم يضيعنى وانا ضعيف كفيف لا حيلة لى .


هخروب المهلب من سجن الحجاج
عقاب بن الطويس للرجل المسيئ
زوجة الخليفة والشيخ الضرير
توقير الخليفة لشيخ الفقهاء
المنصور ووفاء الشيخ تيمور
المأمون والاصم والحزينة والمجنون
الخليفة بن مروان وزراعة البغضاء
الا اعراض النساء فدونها الرقاب
ابى الجهم وعطاء الخليفة
هارون الرشيد وبهلول المجنون
مرؤة شريك ووفاء الطائى
عبد الله المعلم ودرويش الرويثة
ذكاء الرازى وفطنة المتنبى
بلال وجرأة مالك بن دينار
المنصور ووزيرة والواشى اللئيم
القاضى والمرزبان وتاجر خورسان
الخرسانى والعطار والعقد المسروق
احسن العزاء فنال العطاء
التاجر مامون والبستان المسكون
مكر المنصور ودهاء الاصمعى
عمر بن عبد العزيز والمرأة العجوز
طبيب العرب وكسرى انوشرون
حلم معاوية يطفئ غضب ابن الزبير
النعمان والحكيم وسر الخورنق
المنصور وقصة ملك الصين
القاضى ابو يوسف وجارية هارون
الحجاج وقتيبة والاسير
ابى حنيفة والدهرى والرشيد
اشقاء نصور وجنية البحور


زوجة الخليفة والشيخ الضرير – زوجة الخليفة والشيخ الضرير – زوجة الخليفة والشيخ الضرير

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ