صدى الارواح - رواية - موقع اللى حصل

2 مايو 2021
التصنيف :
رحيق الكتب

وسوم : ,


عبد الخالق كلاليب

صدى الارواح – رواية من تأليف/ عبد الخالق كلاليب. كاتب وطبيب سوري، من مواليد حمص 1962. له ثلاث روايات، رواية لليافعين بعنوان “المدينة المفقودة”، ورواية تاريخيّة بعنوان “طواحين النار”، وأخيراً “صدى الأرواح”.

الناشر: دار التنوير/ بيروت – القاهرة – تونس


للاسف لاتحتوى المكتبة العربية على الكثير من الرويات تقوم قصتها على علم النفس او الفلسفة. التى تعد رواية صدى الارواح. واحدة من الرويات نسجت قصتها معتمدة على علم النفس. فالرواية تبدأ بدكتور نفسى يسمى (عادل شكرى). يعثر على مجموعة اورق تركها الساكن السابق لمنزلة. وتقلب هذة الاوراق حياتة رأساً على عقب.

وقد عرف (عادل) ان الاوراق التى عثر عليها تخص شخص يدعى (حامد ابراهيم). وقد قتل قبل 22 عام. واتم اتهام صديق لة يدعى (سعيد) بقتلة. لكن الدكتور (عادل) يكتشف من خلال الاوراق. ان (حامد) القتيل يؤكد ان (سعيد). صديقة المقرب وعلاقتهما جيدة جداً. وكانت هذة الكلمات كافية ليتأكد الدكتور (عادل) ان سعيد ليس القاتل. وهذا ماجعلة يسارع بالاتصال بأبن عمة المحامى. ليوكلة للدفاع عن (سعيد).

احداث بوليسية مصحوبة بالغموض

وتسير احداث الرواية فى اطار بوليس مصحوب بالغموض. ولكن يكشف الكاتب جانب لآخر. عندما يكتشف الدكتور وسط هذة التدوينات. ان (حامد) كان يعيش قصة حب مع زميلة لة. ولكنها قُوبلت برفض من اهلها لاختلاف المستوى الاجتماعى بينة وبينها. ولكن اكتشف منة التدوينات انهم كان عاقدين العزم على الهرب.

وتتوالى احداث الرواية وتتصاعد. يسعى من خلالها الدكتور (عادل) لكشف ملابسات قضية مقتل (حامد). وتمتزج الاحداث. بذكريات الدكتور (عادل) نفسة. عن حياتة الماضية. وعن زوجتة التى هجرتة. ويكشف هذا عن وجود تشابة بين شخصية الدكتور. وبين شخصية الفتيل. فكلاهما وحيد. كلاهما يعانى من مشاكل الحب. كلاهما انشغل بورق وتدوينات فرضت نفسها على حياتة. فبينما الدكتور شغل حياتة بالتدوينات التى عثر عليها والخاصة بحامد. فأيضاً حامد شغل نفسة بكتاب الاسرار الذى كان يحاول فك طلاسمة. ولهل هذا التشابة هو مادفع الدكتور لمحاولة معرفة الحقيقة. ولاآجل هذا. سعى لمقابلة اشخاص يعتبرون شهود على هذة الفترة. مثل الدكتور الذى كان يتابع حالة حامد. والفتاة التى كان يحبها. والرجل الذى تزوج منها بعد مقتل حامد. مروراً بأخيها والذى كان يشكل العائق الاكبر فى علاقة حبهم. حتى انة سعى لمقابلة شقيقة سعيد المتهم بالقتل. واخيراً التقى الممرضة التى مات سعيد بين يديها. وكان لكل من هؤلاء نصيب فى كشف جزء من الحقائق.

وخاصة الممرضة التى اعطتة مفتاح مهم. حينما اخبرتة بجملة غير مفهومة كان يرددها سعيد قبل موتة. وبعد جهد استطاعت ان تتذكرها. وكانت الجملة هى (جبغيلي.. مات بين يديّ.. تغيستان الغدّاغ). وهى بالفعل جملة غير مفهومة ولكن سيصبح لها معنى. من خلال قراءة الدكتور عادل للتدوينات والاتى من خلالها سيكتشف حقيقة تأخر اكتشافها اثنين وعشرون عام.

أضغط الصورة التالية لتنزيل نسختك من الرواية
صدى الارواح
من نوادر جحا

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ