عودة شياطين تسمانيا بعد غياب 3000 عام -

11 أكتوبر 2020
التصنيف :
دنيا الله

وسوم :


رغم ان حديثناً عن شياطين تسمانيا أو عفاريت تسمانيا (Tasmanian devil). الا اننا لانقصد شياطين الجن. ولكن حديثنا عن حيوان اسمة العلمى (Sarcophilus harrisii). ولكن اطلق علية اسم شيطان. لشكلة البشع المخيف وتكشيرتة عن ايابة. ولشراستة وتعطشة للدماء. ولزمجرتة واصدارة اصوات تبث الرعب. وكان هذا السبب الاساسى لاطلاق اسم شياطن علية. اما تسمانيا ، فى المنطقة التى تعد محمية طبيعية لة الان بعد انا قلت اعدادة بشكل كبير واصبح على وشك الانقراض لدرجة كبيرة ازعجت علماء البيئة.

حقيقة شياطن تسمانيا

وشيطان تسمانيا. حيوان فى حجم الخنزير وممتلئ القوام مثلة. يصنف بانة من الثدييات الجرابية. اسود اللون مخيف الشكل. يصدر اصوات وزمجرة مخيفة. وشيطان تسمانيا عندم يستفز ويثار تصبح اذناة من الغضب حمراء. ويستطيع المشى منتصب القوام اى على قدمية مثل الدب. مما جعل البعض يعتقد انة دب. ويتميز بفكان قويان للغاية. حيث يستطيع بأسنانة سحق العظام. واذا استطاع الدخول على مزرعة دواجن. فلن يبقى على دجاجة واحدة بها خلال فترة قليلة.

الاعلان عن انقراضة

وقد ادرجتة الامم المتحدة فى القائمة الحمراء الخاصة بالحيوانات الموشك انقراضها. حيت انها انقرضت بالفعل ولم يعد لها وجود الا فى محمية تسمانيا الطبيعية. ومنذ 3000 عام كان يعيش فى استراليا. ولكن انقرض واختفى تماماً. وكان السبب فى انقراضة من استراليا هو صيدة بواسطة كلاب الدنجو (dingo). مما دفع الامم المتحدة لادراجة فى القائمة الحمراء الخاصة بالحيوانات الوشيك انقراضها. او التى بالفعل انقرضت ولم يعد لها وجود سوى كمية قليلة فى محمية الطبيعية

عودة شيطان تسمانيا للظهور

ولكن فاجأ (تيم فوكنر) رئيس جمعية أوسي أراك وهى احدة الجمعيات المدافعة عن البيئة. بأعلان عودة شياطين تسمانيا للتجول فى غابات استراليا لاول مرة منذ 3000 عام.

دور الفن فى عودة شياطين تسمانيا

لحقيقة ان الفن قد استخدم شياطين تسمانيا. فقد استوحى (روبرت مككمسون) من شيطان تسمانيا.  شخصية اسماها (تاز) وكان ذلك فى مسلسل كارتونى اسمة (لونى تونز) واختار لة اسم (تاز) على انة اختصار لـ(تازماينيان ديفل) اى شيطان تسمانيا.  وللاسف ظهر (تاز) فى خمس افلام فقط واختفى نظراً لاغلاق استوديوهات (وارنر براذرز كارتونز) التى تنتج هذة الافلام عام 1964.

ولكن كان للفن دور ايضاً فى عودتة. فقد وكان للمثل الاسترالى (كريس هيمسورث) وزوجتة الممثلة (إلسا باتاكى) دور فى هذة العودة. فقد انضماما الى مجموعة حماية للبيئة. ودعوا لاطلاق 11 من شياطين تسمانيا فى محمية للحياة الطبيعية البرية فى ولاية نيوساوث ويلز كبداية. ويتم اطلاق المزيد فيما بعد.

وتظافرت جهود (كريس هيمسورث) وزوجتة الممثلة (إلسا باتاكى) وبمساعدة صادقة من جمعية أوسي آرك. بمشاركة  جمعيات أخرى من الجمعيات المدافعة عن البيئة مثل  جلوبال وايلدلايف كونزرفيشن ووايلد آرك.  وقرروا تربية صغار شياطين تسمانيا. واطلقوا اول كمية.  ولديهم النية والعزم لإطلاق 20 حيوانا آخر العام المقبل و20 آخرين في العام بعد المقبل لضمان عودة شيطان تسمانيا للحياة الطبيعية.

حليب شيطان تسمانيا لمواجة كرونا

كانت اخر واغرب اخبار شياطين تسمانيا. هو ماذكرة باحثون أستراليون من جامعة سيدنى. من امكانية ان حليب شياطين تسمانيا بمثابة سلاح لمقاومة وباء كرونا. فقد اكد فريق الباحثين ان شيطان تسمانيا. ينتمى للجرابيات. اى انة يحتوي على بيتيدات مهمة. والبيتيدات هي مكونات بروتينية قادرة على قتل بكتريا الميكروبات العنقودية (MRSA). ولذا يدرس الباحثين الان الشفرة الجيتية لشياطن تسمانيا بغرض تخليق مركب (الكاثيلسيدين) يستخدم لتنشيط جهاز المناعة ومقاومة الوباء.


Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ