غفرت لها نظير معاشرة اختها - موقع اللى حصل

12 يوليو 2022
التصنيف :
مباحث الاداب

وسوم : , , , , , ,


غفرت لها نظير معاشرة اختها .. هذا عنوان واحدة من القصص التي كتبها احدهم على موقع أباحى طلب من متابعية كتابة قصصهم وتحديداً بدايتهم مع المتعة الحرام. والقصة الأكثر تشويقاً ستعرض ويمنح صاحبها امتيازات على الموقع. فتبارى المتابعين في الكتابة والتفاخر بآثمهم وخطاياهم. فترصدناهم وتواصلنا معهم وشرحنا لهم مغبة وعقاب ما أقترفوا.

واخبرناهم اننا لسنا ملائكة ولا قديسين. وقد تذل قدم البعض ويسقط في براثن الخطيئة. فيرتكب مايغضب الله. ولكن علية سرعة الرجوع والتوبة والانابة. فهى ملاذ الروح للتطهر من دنس الخطيئة .. ونعرض رسائلهم لتكون عبرة وعظة . فقد اخطأوا وتابوا. والله يقبل التوابين.

تزوجت من أجمل الفتيات فى دفعتى بالكلية.  وقضيت خمس سنوات من السعادة وكانت مشكلتى الوحيدة أننى لم نرزق بطفل. لذلك حين تلقيت عرض عمل للعمل فى الكويت. قبلت فوراً هروباً من نظرات وأسئلة اسرتى واسرتها عن الحمل والاطفال.

عشنا فى الكويت سنوات وكانت الامور على مايرام. ولكن تعرضت لمشاكل بسبب الحقد والغيرة من بعض الزملاء اوقعوا بينى وبين صاحب الشركة. وبدأت معاملتة تسواء معى. أخبرت زوجتى لتكون على استعداد باننى ممكن اترك الشغل فى أى وقت ونعود لمصر. فأشارت علىّ أن أدعوة للعشاء وأجلس معة جلسة ودّ واعرفة حقيقة هؤلاء الحاقدين.

نفذت كلام زوجتى ودعوتة وقبل الدعوة. وزارنى فى البيت وتعرف على زوجتى. وحدثتة وعرفتة حقيقة المشكلة وتفهم الامر. وتكررت زيارتة لنا بحجة حبة للأكل المصرى من يد زوجتى. ولكن لاحظت انة ينظر اليها بأعجاب ويتلاطف معها. وبدأت أشعر بالغيرة ويملاء الشك قلبى حتى أنى لم اعد قادر على معاشرتها او حتى النوم بجوارها. وقررت زرع كاميرا فى الصالة وغرفة النوم لاراقبها واعرف من يحضر فى غيابى. وفى الوقت نفسة بدأت ادعوا صاحب الشركة وافتعل اى حجة لاتركة يجلس معها.

وظللت اراقبهم الى أن حدث ماكنت أتوقعة. وعند مراجعة أشرطة الفيديو. عرفت ان صاحب الشركة يزور زوجتى فى غير وجودى وينفرد بها ويعطيها هدايا. وبدأت الاحظ انها تتلقى مكالمات ورسائل وآتس.

زوجتى طلبت منى معاشرة اختها

ادركت أن الامور بينهم على مايرام خصوصاً أن صاحب الشركة أصبح راضى عنى تماماً بل زاد مرتبى وتمت ترقيتى. وحين راجعت أشرطة كاميرا المراقبة عرفت السبب فقد حقق هدفة ومارس الجنس معها. رئيته بعينى فى غرفة نومى وعلى سريرى. يقبل زوجتى ويتحسس جسمها وهى مستسلمة. وهو يداعب نهديها ويتحسس فرجها ويقبلة ويلعقة بالسانة وهو فرح كطفل حصل على لعبة. وركب فوقها وأدخل قضيبة. وكان وأضح أنة يعانى من سرعة قذف لانة بعد أدخال قضيبة بثوانى قام ليرتدى هدومة وكانت هى لاتزال ممدة على السرير.

كان عزائى انها لم تحصل على المتعة التى كانت تحصل عليها معى. فأنا لم أكن أتركها الا وقد شعرت بأنها أهتزة هزاة الجماع وحصلت على نشوتها. وأصفأت نار شهوتها. حتى بعد انتهاء المعاشرة كنت اظل الى جوارها أحضنها وأقبلها حتى تهدأ تماماً.

كانت الدماء تغلى فى رأسى نسخت الفيديو على اسطوانتين.  وذهبت اليها وواجتها وضربتها حتى انها كادت تموت فى يدى. واعترفت بذنها وجلست تترجانى وتقبل قدمى الا ابلغ عنها او أطلقها وافضحها عند اهلها وان مافعلتة كان لاجلى حتى تحفظ لى عملى.

فى اليوم التاللى ذهبت للشركة ولكن انتظرت المدير فى الجراج وضربتة واخبرتة بأننى سأتقدم بشكوى للبوليس وسأعطى نسخة لزوجتة وأولادة وسأفضحة لدى كل أقاربة. توسل الىّ وقال انة سيقبل أستقالتى وسيعطينى مستحقاتى كاملة وفوقتها مبلغ كبير كترضية للذنب الذى أقترفة

المبلغ كان كبير جداً وكان مغرى. اودعتة فى حساب جديد غير الحساب الذى تعرفة زوجتى. وقطعت تذاكر وعدنا للقاهرة وكانت انوى تطليق زوجتى والحق الباقى من عمرى واتزوج زوجة جديدة تستطيع انجاب الطفل الذى أحلم بة. ولكن ظلت زوجتى تترجانى وتتوسل الىّ الا اطلقها وانها ستتركنى أفعل ما أشاء اتعرف على نساء واعاشرهم مقابل ان اتركها تعيش معى ولو خدامة.

مارست الجنس مع اخت زوجتى

قررت بينى وبين نفسى ان اتركها على ذمتى. واتزوج زوجة جديدة فأن املك مال يساعدنى على شراء شقة جديدة افضل من شقتى وان اتزوج زوجة افضل منها. ولكن حدث امر غريب. فى يوم زارتنا (جيلان) أخت زوجتى. كانت حين سافرنا صغيرة ولكن صارت الان شابة جميلة تفوق فى الجمال أختها. بل وتمتلك جسم مثير. نهدين كبيرين نافرين. وخصر نحيف أشبه بعود الخيزران. وأرداف ممتلئة ومؤخرة كبيرة أشبة بثمرة الكمثرى.

عرفت أن (جيلان) تزوجت ولسة راجعة من فرنسا هى وجوزها. لاحظت زوجتى أننى أختلس النظر اليها ولكنها صمتت ولم تواجهنى. وبعد اسبوع فاجأتنى وسالتنى أية رئيك تنام مع (جيلان) واخليها تحت امرك وتنسى موضوع الجواز. معرفشى عرفت منين أنى أنوى الزواج وكمان عرفت أنى أشتريت شقة جديدة.

أكدت لى أنها لاحظت أن عينى من أختها (جيلان) وكمان عارفة انى ناوى اتجوز وانى أشتريت شقة جديدة . وأشترطت عليا أنسى موضوع الجواز مقابل انها تخلينى أعاشر (جيلان) وتخليها تحت أمرى فى أى وقت احب. وافقت على شرطها لان مش ممكن أرفض (جيلان) بس كان عندى سؤال وهو ازى هتخلى أختها تنام معاية ولية أختها هترضى وهى متزوجة. قالتلى (جيلان) أنسانة متحررة وجوزها متحرر أكثر منها لانة كان عايش فى فرنسا. وعرض عليها موضوع (Wife-swapping) تبادل الزوجات. علشان ظروفهم المادية وحشة. وأنا لما عرفت عرضت عليها يقضوا كام يوم معنا ونتحمل مصاريفهم نجرب فكرة المبادلة دة.

اعاشر زوجتى واختها

عرفت انها عايزة تنام مع جوز (جيلان) فى مقابل أنى انام مع (جيلان) وافقت بس اشترط عليها انى أجرب الاول أنام مع (جيلان) ولو عجبنى الامر تيجى تقعد هى وجوزها معنا وينام جوزها معاكى. وفكرتها انها نامت مع صاحب الشركة وأنا من حقى انام مع اختها وتبقى مرة قصاد مرة. واتفقت أنى أقابل (جيلان ) فى شقتى الجديدة بعيد عن مراتى.

وفى الميعاد المحدد حضرت (جيلان) وهى فى قمة جمالها وروعتة . وكان وأضح انها مستعدة لان أول مادخلت الشقة حضنتنى وقبلتى من خدى. وأبدت أعجابها بالشقة ولفت تتفرج عليها لحد ما وصلت لغرفة النوم. حطت شنطتها وبمنتهى الهدواء أخرجت منها بيبى دول وبدأت تقلع ملابسها أمامى وارتدت البيى دول.

قعدت على حرف السرير وقالتلى (مراتك بتقول انك مفترى وبتهد حيلها والحقيقة انا كنت زمان بشوفكم لما كنت بتزورنا وانتم لسة مخطوبين وكنت بتنتهز فرصة ان ماما نزلت وتتشاقوا انت وهى وأنا كنت براقبكم ومكنتش بقول لماما حاجة وعلى فكرة أنا شفت … وأشارت على قضيبى). والنهاردة بقى أنا عايزة أجربة بنفسى. وأشوف هتعمل معاية أية؟.

خانتى زوجتى مع مديرى فى العمل

كنت سارح بنظرى على جسمها اللى زى الملبن. شعرت بالخوف لان البنت جامدة جداً وصغيرة فى السن. صحيح انا خبرتى فى الجنس قوية وأعرف مواطن الشهوة فى المرأة وأعرف أثيرها واستحضر شهوتها بس اللى زى (جيلان) محتاجة أنى أمارس معها مرتين او ثلاثة علشان أقدر أوصلها لمرحلة الاكتفاء. وكمان التجربة الاولى دة هى اللى هتحكم اذا كانت هتنسط وتستمر ولا ميعجبهاش الحال وهى اللى ترفضنى. اسئذنتها وخرجت تناولت حباية فياجرا. ورجعت بعد مقلعت هدومى وأخدت شاور سريع.

جلست بجورها على السرير وبدأت احاوطتها بذراعى واقبلها من رقبتها. ثم دفعتها للخلف بلطف وفهمت اننى اريدها تستلقى على ظهرها. وبدأت أقبلها من شفايفها بل واعضها وامصها. وحاولت خلع الاندر ولكن كان صعب اخلعة بأيد واحدة لكن هى سهلت الموضوع وخلعتة وكمان قامت وقلعت البيبى دول والستيان وعادت تستلقى على ظهرها مرة ثانية. أصبحت (جيلان) وليمة جاهزة أمامى. انقضيت عليها التهم بشفتى كل جزء من جسمها. حتى أنى قبلت أصابع قدميها ولحست بلسانى باطن قدمها.

ورضعت العسل من حلمات ثديها. وتفرغت لتقبيل فرجها وادخلت لسانى اداعب ظرها. كنت سعيد برؤيتها تغمض عينيها ومن آن لأخر تصدر آآآة جميلة ناعمة تدل على شعورها بالمتعة وأستدل منها بأننى أسير فى الطريق الصحيح. كنت اعلم من تجاربى السابقة أن على الرجل أن يستمر فى أثارة شهوة المرأة حتى تصل لقمة الاثارة ومتى وصلت لهذة المرحلة تجدها تلقائياً تعطيك أشارة. كأن تشد شعرك لتتوقف عن لحس فرجها. او تدلك صدرك وتقبلك او تمسك قضيبك كأشارة انها تريك الان أدخالة. وهذا ماحدث. بينما كنت أقبلها واداعب نهديا وجدتها أمسكت قضيبى. فأعتدلت ونمت فوقها وهى ساعدتنى فى ضبطة وأدخلة.

اخون زوجتى مع أختها

كان فرجها رطب مما يدل انها انزلت مائها. فظللت ادخل قضيبى وأخرجة وتعمد حكة ليلامس بظرها وفى نفس الوقت يدى تداعب نهديها. كان صوت أهاتها يتزايد مع كل صوت ارتطام لخصيتى بأردافها ودخول قضيبى فى فرجها. كنت أشعر بتسارع انفاسها وبدأت الاحظ التصاق شعرها بجبينها بسبب العرق. وتزايد دقات قلبها حتى سمعت صرخة مكتومة اعقبها اهتزاز جسمها مرة ثم مرة أخرى وصرخة أخيرة مع ارتجاف جسمها للمرة الثالثة تزامناً مع قذفى لسائلى المنوى.

هدأنا نحن الاثنين فأنا ايضاً انتباتنى نفس الرعشة وتعرق جبينى وزادت دقات قلبى. كنت أعلم أن المرأة عقب الممارسة تحتاج الا يتركها الرجل ويظل بجوارها يلاطفها ويقبلها حتى تهدأ.  وهذا ما فعلتة. استلقيت الى جوارها ووضعت يدى تحت رقبتها وظللت اقبلها قبلات خفيفة هادئة وأضم رأسها وهى مثل القطة مستسلمة تماماً. حاولت مداعبة مؤخرتها ربما تكون تحتاج لان أمارس معها من الخلف. ولكن لم أجد منها اهتمام. فعرفت انها لاتهوى الممارسة من الخلف. فقررت أثارتها من جديد لمعاودة الممارسة من الامام.

انتهينا وحصلنا على متعنا وشعرنا بالهدواء والاسترخاء وقبلتنى قبلة خفيفة غالباً تمنحها المرأة للرجل كدليل على نجاحة فى أمتاعها وذهبنا للحمام وجلسنا نتسامر فى البانيو. وكانت أول مرة استخدم بانيو حمام شقتى الجديدة. وكان نفسى أعرف سبب قبولها ممارسة الجنس معى وتنفيذ فكرة تبادل الزوجات معى أنا وأختها.

حصلت على متعتى من أخت زوجتى

عرفت منها أن (هيمن) جوزها رسام وأنسان متحرر وعرض عليها فكرة مبادلة الزوجات وهى فى البداية رفضت. لكن اكتشفت أن جوزها يجيد التعامل مع المرأة وأثارتها ولكن غير قادر على أشباع رغبتها بشكل كامل. بمعنى أنة كان يمارس معها مرة وأحدة ويكتفى ولكن هى لم تكن تشعر بالاكتفاء. وحين أشتكت لزوجتى واخبرتها انها ستضطر لقبل عرضة بتبادل الزوجات حتى تشعر بالاكتفاء. نصحتها زوجتى بألا تفعل هذا مع أغراب. وانها مستعدة لمشاركتها لضمان حفظ سرها. ومن هنا وافقت (جيلان ) على ممارسة الجنس معى على سبيل التجربة. وأقرت بأنها موافقة على الاستمرار وانها شعرت بالمتعة والاكفاء معى. والان نحن الاربعة نقيم معاً فى شقتى الجديدة انا لى غرفة نوم واعطيت لـ(هيمن) زوج (جيلان) وزوجتى و(جيلان) يتبادلان زيارة كل منا.


كل الشكر للاستاذ/ سامى محمود الدريمى للصياغة الادبيـة.
ونعتــذر عن اى الفــاظ او صـور او مرفقات خــارجة تم نقلها.
كما ورت فى اقـــول المتحـدث او نقــلت من محضر القضـية.

موقع اللى حصل
اختى ثنائية وزوجتى سحاقية
موقع اللى حصل
موقع اللى حصل
موقع اللى حصل
ابو جعفر ومالك وابن طاووس

خيانة زوجية,الخيانة الزوجية,أفلام قصيرة الخيانة الزوجية,قصة مدام خيانة زوجية,مقطع خيانة زوجية جيد,مقاطع خيانة زوجية عربية,مقاطع خيانة زوجية اجنبية,خيانة,أخطر خيانة زوجية فالتاريخ,أخطر خيانة زوجية في المغرب,احدث مقاطع خيانة زوجية عربي,قصص الخيانة الزوجية,سمير الليل قصص خيانة زوجية مؤثرة,قصص خيانة,فيلم الخيانة الزوجية,2022 الخيانة الزوجية,ماهي الخيانة الزوجية,الخيانة الزوجية بالمغرب,كيف تعرض للخيانة الزوجية,الخيانة الزوجية في,المغرب,الزوجية,الخيانة,خيانة,زوجية,القانون,العربية,خيانه,زوجيه,قصص,هل,للخيانة,العالم,ترجمة,عقوبة,نيوز,قاموس,معنى,الطلاق,الإلكترونية,الزوجة,موقع,com,اليوم,للتعامل,معها,أخبار,صحيفة,لماذا,أسباب,اكتشف,زوجته,الإنجليزية,السعودي,وحكم,مجلة,عربي,أشهر,بوابة,كيفية,أمام,جرائم,google,search,زوجها,يكشف,نت,سكس,أكثر,arabic,مواقع,التواصل,الإباحية,زهرة,الخليج,النهار

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ