قطين يتلبسهما جن بقرية (داؤدية) - موقع اللى حصل

20 أبريل 2022
التصنيف :
مملكة الجان

وسوم :

عالم الجن وعالم الانس عالمان مختلفان. ولكن عالم البشر مرئى ومكشوف للجن. بينما عالمهم اى الجن. غيبى وغير مرئى للبشر. والمفترض ان بيننا وبينهم حجاب يمنع تواصلنا معهم وتواصلهم معنا. ولكن في بعض الأحيان يحدث تواصل. وللأسف يكون دائماً تواصل سيئ قائم على السحر وتسخير احدهم للأخر لتحقيق منافع للطرف الأخر. قطين يتلبسهما جن بقرية (داؤدية)

قال تعالى فى كتابة الحكيم (وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا) [الجن:6] فقد كان من عادة العرب فى الجاهلية اذا نزلوا وادياً استعاذو بأسياد هذا الوادى من الجن ليحفظهوهم ولا يضروهم. فلما رأى الجن أن الإنس يستعيذ ويستجير بهم ادرك خوفة منهم فزادوا من ارهابهم لاذلالهم وتضليلهم واخراجهم من دينهم.

وقد روى كردم بن أبي السائب قصة تؤكد هذا. فيقول…  كنت انا وابى على سفر فى الصحراء واضططرنا للمبيت عند راعي للغنم، فلما انتصف الليل هجم ذئب وخطف حملاً من اغنامة. فنهض الراعي وصرخ بصوتاً جهور وقال (يا عامر الوادي جارك) فنادى مناد لا نراه وقال (يا سرحان أرسله) وبعدها وجدنا الحمل اتينا ودخل بين الغنم ولم يصبه اذى. ودون شك ان هذا الذئب الذي خطف الحمل  جنيًا وفعل هذا لتخويف الإنسي. واعادة حين استجار به. والهدف تضلية واخراجة من دينة.


ولايزال فى عصرنا الحالى التواصل مستمر بين الجن وبعض البشر والقصة التالية تؤكد هذا.

في قرية صغيرة بكردستان العراق تسمى (داؤدية) كان يسكن مجموعة من الشباب طلاب العلم. يعيشون بمنزل واحد اشبة بسكن طلاب. يقومون بامور حياتهم بنفسة من تنظيف وغسيل وطهى. وفق خطة اعدوها تنظم عمل كل واحد فيهم ودورة.

كانت توجهم مشكلة وهى اختفاء بعض المأكولات من المطبخ. ظن بعضهم ان منهم من يستيقظ ليلاً ويأكل الطعام. الى ان عرف احد الشباب السر وهو ان كل مساء تأتين قطتين يسرقون اللحم والطعام ويهربون على الفور . حاول ان يلحق بهم ولكنهم هربوا.

حاول الشباب سد كل المنافذ من أبواب او شبابيك او اى فتحة لمنع دخول القطتين. ولكن استمر الحال فقرر احدهم التربص لهم. فجلس في المطبخ دون ان يشعل المصباح. وفجأة ظهرت امامة القطتين فأضاء بطارية كان يحملها. فوجد احد القطتين تمسك بفمها قطعة لحمة. اما القطة الثانية ما ان رأت الإضاءة حتى هربت.

اما التي كانت تحمل قطعة اللحم بفمها. لم تستطيع الهرب بعد ان ضربها الشاب بعصى كانت معة. وقبل ان تفيق من الضربة. أعطاها ضربة أخرى اقوى من الأولى تسيببت في موتها على الفور.

قطين يتلبسهما جن بقرية (داؤدية)

الغريب انة بعد يومين حضر الى منزل الشباب رجل شرطة يطلب الشاب الذى ضربة القطة بالاسم. واخذة وحدة للتوجة الى قسم الشرطة ورفض ان يذهب معة أحد. ولكن اكتشف الشاب ان الشرطى لم يأخذة لقسم الشرطة بل ذهب بة لمكان متسع وغريب لم يراة من قبل ولا يعرف كيف وصل بة الشرطى لهذا المكان. وكان هذا المكان مكتظ بالناس وكانوا ينحدثون بصوت مرتفع ويصدر عنهم ضجيج مزعج. وكان هناك رجلاً يجلس في مكان مرتفع وكأنة قاضى. وكانت القطة التي هربت منة تقف امامة وتتحدث بصوت أدمى مسموع. تحكى لة ما فعلة الشاب في القطة الثانية وكيف قتلها. ودار نقاش اشبة بمحاكمة. عرف الرجل الذى يشبة القاضي بأن القطة سرقت اللحم والشاب غير مخطئ بل كان يدافع عن طعامة. وامر بأن بترك الشاب ليعود لبيتة.

لايدرى الشاب ماحدث بعد ذلك غير انة استيقظ ليجد اصدقائة ملتفين حولة. اعتقد ان ماحدث لة كان كابوس او حلم. ولكن اصدقائة اخبروة انة كان مختفى منذ ثلاثة أيام وانهم بحثوا عنة ولم يجدوا. وتفاجئوا الان عند عودتهم من مدرستهم بوجودة على سريرة.

حكى لهم الشاب ماحدث. واندهش الجميع وحكوا ما حدثهم بة صديقهم لاحد مشايخهم في المدرسة. افاد ان ماقتلة زميلهم جن يتلبس قطة وطلب منهم الانتقال لمنزل اخر وتشغيل القرأن من آن لاخر.

موقع اللى حصل
عمر بن عبد العزيز والمرأة العجوز

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ