fbpx
23 ديسمبر 2020

وسوم :


كيف تجعل الناس تحبك في 90 ثانية أو أقل؟ .. كتاب للمؤلف (نيكولاس بوثمان) المتحدث باللغة الإنجليزية والمقيم في تورونتو. وتعد كتابه الأكثر شعبية ومنها (كيفية جعل الناس مثلك في 90 ثانية أو أقل). و(كيفية جعل شخص ما يقع في الحب معك خلال 90 دقيقة أو أقل). و(كيفية التواصل في الأعمال في 90 ثانية أو أقل) في عام 2010 ، كتب كتابه الأخير بعنوان (إقناعهم في 90 ثانية أو أقل).

وكيف تجعل الناس تحبك. سؤال يجب أن يشغل تفكيرك .. فبدون حب الناس انت تفقد الكثير. ومن خلال السطور الثانية سنحاول القاء الضوء على اهمية حب الناس وكيف تحصل علية


أهمية الناس:

إن التواصل بين الناس يفتح أمام الإنسان آفاقاً لا حصر لها. فإذا أحبك الناس، فإن عملية التعارف تصبح سهلة وتبقى العلاقة أمامك تشكلها كما تريد. فنحن لا نستطيع أن نحيا بدون الآخرين، كما لا نستطيع أيضاً أن نموت بدونهم.


فوائد التواصل:

إن التواصل بين البشر هو المسئول عن إحداث النمو على مستوى الفرد، والتطور على مستوى المجتمع ككل. فنحن مدفوعون بالفطرة إلى الاتحاد مع بعضنا البعض وتكوين مجموعات من الأصدقاء و المعارف التي لولاها ما كنا نستطيع ممارسة أنشطتنا الحياتية.


تواصل وعش أطول:

تتم عملية التواصل من خلال عقولنا وتفكيرنا. فالعقل يستقبل المعلومات عن طريق الحواس ويبرمجها عن طريق إيجاد روابط بين الأشياء وبعضها. فالحقيقة تؤكد أن الإنسان الاجتماعي يعيش أطول. حيث تؤكد الدراسات على أن الناس النشيطين جسمانياً واجتماعياً يتمتعون بعمر أطول.


تواصل واحظ بالتعاون:

يعمل الناس في كثير من الأحيان على مساعدتك في تلبية احتياجاتك وتحقيق رغباتك. وعلى قدر قوة العلاقة بينك وبينهم يكون مقدار البذل والتضحية من ناحيتهم.


تواصل وعش آمناً:

فنحن دائماً في حاجة إلى الناس حيث إن هناك كثيراً من المصالح المتبادلة. داخل المجتمع تدفعنا إلى السعي خلف الآخرين وطلب مساعدتهم،. فالمجتمع المترابط يمد أفراده بالقوة.


تواصل واحظ بالحب:

الناس هم الذين يسهلون علينا مصاعب الحياة ويزيدون من حلاوة الأوقات الجميلة سواء كان هذا عن طريق لغة الجسم أو الإيماءات أو تعبيرات الوجه أو حتى بالكلمات وحدها. فإذا أحبك الناس، سيشعرون بالراحة والتلقائية عند تواجدهم معك، وسيرحبون بك في عالمهم الخاص.


لماذا في 90 ثانية؟!

تؤكد الحقيقة أن قدرة التركيز والانتباه لدى الإنسان لا تكاد تتجاوز 30 ثانية، فالتركيز على شيء ما يتطلب التجديد وإنشاء علاقات مبتكرة من قبل الطرف الآخر فإذا لم نجد شيئاً ممتعاً نركز عليه فإن انتباهنا يتشتت وتسرح عقولنا.


الانطباعات الأولى:

ينقسم التواصل بين الناس إلى 3 أقسام : المقابلة، إقامة العلاقة، ثم التفاعل. فإذا كانت المقابلة هي تواجد شخصين أو أكثر معاً، فإن التفاعل هو ما نقوم به في نفس اللحظة التي ندرك فيها وجود الشخص الآخر معنا. وبين هذين الحدثين – المقابلة والتفاعل – توجد عملية إقامة العلاقة في 90 ثانية والتي تربط الحدثين معاً:


المقابلة : إذا أعطيت الانطباع الصحيح خلال أول ثلاث أو أربع ثواني في أي مقابلة، فأنت بالتالي تجعل الشخص الآخر يؤمن بإخلاصك وبأهليتك لثقته.


إقامة العلاقة : هي إيجاد الاهتمامات المشتركة، فعندما تكون هناك علاقة، فكل واحد منكم يُدخل شيئاً في حيز التفاعل، كالاهتمام والدفء والروح المرحة……


التفاعل : وهو تبادل المعلومات بين شخصين أو أكثر، والقدرة على نقل الرسالة للطرف الآخر، وأن تكون مفهوماً وواضحاً.


لغة الجسد : فتلميحات الوجه وإيماءات وانحناءات الرأس هي لغة قائمة بذاتها، إن جسدك لا يعرف كيف يكذب، فأنت بطريقة غير واعية وبدون أي تدخل منك، يقوم جسدك بنقل أفكارك ومشاعرك إلى الآخرين.


لا تتكلم طوال الوقت واستمع أيضاً : فالتحدث هو طريقة فعالة لإقامة العلاقة ولتوثيق روابط الصداقة، وهو يحدث على مرحلتين هما: التحدث والإنصات.


إن الناس ينجذبون لبعضهم البعض ويتوقون لأن يتواصلوا ويكونوا محبوبين، فالأشخاص الناجحون في التفاعل مع الآخرين يخرجون للحياة كل يوم وهم مثقلون بالخبرات والمهارات، فيحصلون على الكثير، وهذا هو ما يفرقهم عن الذين لا يبذلون أي جهد للتواصل أو النضال من أجل النجاح فيه.



كيف تجعل الناس تحبك – كيف تجعل الناس تحبك – كيف تجعل الناس تحبك

Comments are closed.

error: Content is protected !!