لعنة اهريمان وسر أبراج الصمت (الدُخمة) - موقع اللى حصل

7 مايو 2022

أبراج الصمت او ماتسمى بـ(الدُخمة). هي أبراج عادة تبنى فوق قمم التلال او الجبال المنخفضة. في مناطق صحراوية نائية. لعنة اهريمان وسر أبراج الصمت (الدُخمة)

وتبنى أبراج الصمت ليوضع اعلاها أجساد الموتى. حتى تأتى الطيور الجارحة وتلتهمها. لانة وفق لديانة تسمى الديانة (الزرادشتية) او المجوسية. لايجب ان يختلط أجساد الأموات مع عناصر الحياة.

وعناصر الحياة ثلاثة وهى (الماء – التراب – النار). واختلاط أجساد الموتى ودمائهم بعناصر الحياة يلوثها. لذلك لا يتم دفنهم. بل يوضعون اعلى أبراج الصمت ويتركوا للطيور الجارحة تلتهم أجسادهم. وحتى مايتبقى من عظام لايدفن بل يوضع في فجوة خاصة.

ولكن توقف العمل بهذة الطقوس. وتكيف انصار هذه هذه الديانة مع تطورات المجتمع واستبدول طريقة الدفن هذه. بطريقة أخرى. وهى وضع جثامين الموتى في في توابيت معدنية واغلاقها بأحكام وتوضع في مقابر خاصة

انما المثير للجدل بل للرعب هو ماحدث في عام 2003. وتحديداً في 19 يناير من هذا العام. فبينما تحركت دوريات من المحققون ومعهم بعض المسؤلون. لحل لغز اختفاء عدد من المواطنين في ظروف غامضة. اكتشفت هذه الدوريات في احد الغابات احدى أبراج الصمت او الدُخمة كما يسمونها.

لعنة اهريمان وسر أبراج الصمت (الدُخمة)

وكان في هذا البرج المكتشف عدد كبير من الجثث. ولكنها لم تكن جثث الأشخاص المبلغ بأختفائهم والذى يجرى البحث عنهم. بل كانت جثث لاشخاص غير معروفين.

الغريب في الامر ان الجثث كانت سليمة. فقط يلتف حول الجثث عدد كبير من الذباب. والحفرة التي في منتصف برج الصمت كانت مليئة بكمية كبيرة من الدماء المتقيحة. وكان واضح ان الدماء اكبر بكثير من عدد الجثث. والرائحة العفنة الكريهة تملاء المكان بشكل لايحتملة احد.

حتى ان البعض من افراد الدورية أصيب بالغثيان وبعضهم سقط مغشياً علية. خاصة عندما قام احد القرويينبقذف قطعة عظم في الحفرة التي تتوسط برج الصمت والمليئة بالدماء المتخثرة والمتجلطة. وتسبب هذا الامر في حدوث انفجار تسبب فية الغاز المتكون نتيجة الدماء المتحللة.

تسبب هذه الانفجار طار رذاذ الدماء في كل مكان. وكأن السماء تمطر دماء. وأصاب الرذاذ عديد من الأشخاص ولوث وجوههم وملابسهم. وأصيب كثير منهم بحالات اغماء. وتم نقل الجميع للمستشفى وتم عزلهم لاحتمال اصابتهم بعدوى. خاصة انهم أصيبوا بحالة هزيان وحمى شديدة. وكانوا يرددون انهم ملوثين بدماء (أهريمان). وهو رمز الشر واللعنة في الديانة الزرادشتية او المجوسية.

لعنة اهريمان وسر أبراج الصمت (الدُخمة)

وزاد الأمور سوء بهؤلاء المصابين. وتحولت حالة الهزيان التي يعانون منها. الى حالة جنون وبدأو بمهاجمة الأطباء وموظفين المستشفى. وفى النهاية ماتوا جميعاً.

اثر ذلك وفى اليوم التالى. تحرك المسؤلين وارسلوا فرق للبحث في امر برج الصمت الذى عثروا علية لإزالة الجثث الموجودة هناك. ودراسة وتحليل الدماء. ولكن كان في انتظارهم مفاجأة كبيرة.

فحين وصلوا الى المكان. كان الموقع فارغاً ولا يوجد بة جثث. والاغرب انة تم ايضاً جمع الدماء في حفرة. ولا احد حتى الان عرف كيف تم ذلك ولا هوية الجثث ولا كيف تم قتلهم ولامن الذى وضعهم ولا من اخذهم …

وكر دعارة تديرة كلاب وروادة نساء
زوجة-الخليفة-والشيخ-الضرير -2
احذروا السكر يعجل بشيخوختكم

بسم الله الرحمن الرحيم … اسئلة كثيرة تجوال بعقولنا وللاسف بعضاً منها لانجد لها اجابة. لذلك قررنا ان يكون هذا القسم من موقعنا بمثابة بنك معلومات او بنك اجابات لاسئلتك التى لاتجد لها اجوبة ….. سنحاول تجميعها والبحث عن اجوبتها من خلال اهل العلم والاختصاص. لنقدمها لك كا أجابة شافية ووفاية ….

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ