ماهو اضخم طائر عاش على الارض ؟ - موقع اللى حصل

6 مايو 2022

وسوم :

لو تحدثنا عن عصرنا الحالى سيكون النعام هو اكبر طائر وان كان فقد قدرتة على الطيران وتأقلم على العيش على الارض مثل البطريق. ولكن اكبر طيور عاشت على الارض هى طيور الفيل العملاقة والتى عاشت على الارض منذ الالف السنين. وكانت تعيش تحديداً فى مدغشقر. وكان وزنها يبلغ حوالى 770 رطل ويصل احياناً الى 1100 رطل. وكان طولها يبلغ 9.8 قدم. لذا تعد اكبر واضخم طيور على الاطلاق. ماهو اضخم طائر عاش على الارض

وكان طائر الفيل يشبة النعامة مع اختلاف الحجم. والطائر الوحيد الذى يضاهية فى الحجم هو (Dromonis Stirtoni) والذى عاش واستوطن استراليا. والذى انقرض ايضاً. وكان اقل من طائر الفيل فى الحجم.

وبيضة طائر الفيل تعد ايضاً اكبر بيضة فى التاريخ شهدتها الارض. فقد بلغ وزنها 22 رطل. ويبلغ ارتفاعها 13 بوصة. وتحتوى على جالونين من السائل بداخلها. وتم اكتشاف عدد من بيض هذا الطائر وتم الاحتفاظ بة فى عدة متاحف.

ماهو اضخم طائر عاش على الارض

ويعتقد انة انقرض فى القرن السابع عشر. او الثامن عشر. وتشير الدلائل الى ان البشر  هم السبب فى انقراضة. لانهم فى هذة الحقبة كانوا يتغذون علية وعلى بيضة.

وكان اول من اكتشف هذة الطيور هو الرحالة والمستكشف الايطالى (ماركو بولو). وكان ذلك فى القرن الثالث عشر. وكذلك ارشد (إتيان دي فلاكورت) الحاكم الفرنسى الاول لمدغشقر  بالكثير من المعلومات عنها.

وكانت هذة الطيور العملاقة تعيش فى الغابات. وتتغذى على الثمار. ودراسة الحفريات دلت على ان هذة الطيور انحدرت من سلالة كانت قادرة على الطيران ولكن عاشت على الارض وتأقلمت وفقدت قدرتها على الطيران. شأنها شأن الكثير من الطيور التى فقدت القدرة على الطيران مثل النعامة والبطريق.

واصبحت طيور الفيل تسير على الارض وكانت حركتها بطيئة. ولكن هذا لم يكن ليشكل خطر او ضرر عليها. لانة فى هذا الزمان والمكان الذى عاشت فية لم تتواجد حيوانات كبيرة تشكل خطر عليها يتطلب منها الجرى للهرب منهم للنجاة بحياتها.

موقع اللى حصل
عمر بن عبد العزيز والمرأة العجوز

بسم الله الرحمن الرحيم … اسئلة كثيرة تجوال بعقولنا وللاسف بعضاً منها لانجد لها اجابة. لذلك قررنا ان يكون هذا القسم من موقعنا بمثابة بنك معلومات او بنك اجابات لاسئلتك التى لاتجد لها اجوبة ….. سنحاول تجميعها والبحث عن اجوبتها من خلال اهل العلم والاختصاص. لنقدمها لك كا أجابة شافية ووفاية ….

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ