مخاطر الماء البارد بعد الاكل - موقع اللى حصل

28 مايو 2021
التصنيف :
صحتك

وسوم :


حرارة الجو وارتفاع درجة الحرارة هما الدافع لتناولنا الماء المثلج. طوال الوقت. رغبة فى أطفاء عطشنا. وانعاش أجسادنا. وتخفيض درجة حرارة اجسادنا. ولاشك شرب الماء البارد او المثلج. متعة وحيلة فعالة للهرب من حرارة الجو. الا انة يسبب العديد من المشاكل ويحمل الكثير من المخاطر على صحتك. وهذا ما ذكرة واكد علية موقع اكسبريس فى تقرير نشرة. معدداً. مخاطر الماء البارد بعد الاكل

أولى هذة المخاطر :  انتفاخ المعدة

يتسبب تناولك للماء المثلج، فى زيادة (الضمادات الدهنية) وهى عبارة عن أنسجة دهنية موجودة داخل المعدة وزيادتها تؤدى إلى الانتفاخ.

ثانى هذة المخاطر : عسر الهضم

شرب الماء البارد بشكل مباشرة بعد الطعام. قد يتسبب فى عسر الهضم. ذلك لأن درجات الحرارة الباردة للماء. تتسبب فى تغير قوام الأطعمة التي نتناولها. ويترتب على ذلك حدوث صعوبة فى هضمها. وايضاً يسبب طول فترة الهضم وهذ بدورة يؤدى إلى مشاكل ارتجاع الحمض المعروف بارتجاع المرىء.

ثالث هذة المخاطر: إنهاك وظائف المعدة

معدتنا خلقها الله مؤهلة لهضم الأطعمة في درجة حرارة مماثلة مع درجة حرارة أجسادنا، لهذا فإن تناول الأطعمة شديدة البرودة أو الساخنة يتسبب فى بذل جهد إضافي لعملية الهضم، قد يتسبب فى حدوث أسهال لدى بعض الحالات.

رابع هذة المخاطر: الدوخة

يتسبب تناول الماء البارد فى تغيير درجة حرارة جسمك. بشكل فجائى لا يستطيع الجسم التكيف معة. ويتسبب هذا فى تقليل إمداد أعضاء الجسم بالأكسجين، بما في ذلك الدماغ، وينتج عن ذلك أصابتك الدوخة.

خامس هذة المخاطر:  تجميد الدماغ

قد يتسبب التبريد انخفاض الحرارة المفاجئ لاجسادنا نتيجة تناول الماء البارد. الى حدوث خلل في الوظائف الفسيولوجية. يترتب علية شعورنا بصداع أو صداع نصفي. وأثبتت دراسة أجريت حول (تجميد الدماغ) لأجل معرفة التأثير الذى يحدثة شرب اى منا للماء البارد. وكانت نتيجة مراقبة الباحثين لمجرى الدم الذي يذهب إلى الدماغ. لملاحظتهم أن مجرى الدم قد زاد، وهذا يفسر سبب الدوخة أو تجمد الدماغ المؤقت، عند شرب الماء.

سادس هذة المخاطر:  تباطؤ ضربات القلب

بعض الدراسات كشفت أن شرب الماء المثلج يحفز العصب المبهم، وهو عصب مهم جدا للسيطرة على ضربات القلب، لذلك فحدوث أى عطل فى أداء هذا العصب  يكون نتيجتة حدوث بطء ضربات القلب.

سابع هذة المخاطر:  فقدان الطاقة

غالباً تكون درجة حرارة جسم الإنسان في حدود 36-37 درجة مئوية. وعند تناولنا الماء شديد البرودة . يتسبب هذا فى أجبار أجسامنا على بزل مزيد من الجهد واستخدام مزيد من الطاقة من أجل تنظيم وإعادة درجة حرارة الجسم إلى طبيعتها. فى الوقت اتى تكون أجسادنا تحتاج بشدة إلى هذه الطاقة لاجل متصاص العناصر الغذائية وهضم الطعام في الجسم،  ولذلك عندما نشرب الماء البارد. تنخفض معدلات الطاقة لدرجة لا يستطيع الجسم امتصاص العناصر الغذائية بشكل جيدا .

ثامن هذة المخاطر:  التهاب الحلق

قد يتسبب شرب الماء المثلج كذلك في ظهور المخاط في بطانة المريء. وبلاشك سيكون لهذا تأثير على المريء ويجعلة عرضة للعدوى والالتهابات.

تاسع هذة المخاطر:  ضيق الأمعاء

يتسبب شرب الماء البارد إلى حدوث ضييق لجدار الأمعاء، نتيجة لذلك. يحدث أضطراب فى عملية امتصاص الطعام في الأمعاء. كما يمكن أن تتسبب درجة حرارة الماء المثلج بعد الطعام في تجلط جزيئات الطعام الزيتي الذي تناولناه. بجانب تراكم الدهون في الأمعاء. ويكون نتيجة هذا حدوث ضييق الأمعاء.

عاشر هذة المخاطر:  الشعور بالعطش الشديد

أخيراً .. عند شربنا للماء البارد او المثلج. سرعان ما يعاودنا الشعور بالعطش مرة أخرى. والسبب فى هذا هو أننا كلما شربنا المزيد من الماء البارد. كلما حدث اختلال في توازن الجسم. لأن الماء البارد يجعل الجسم يفقد السوائل بشكل أسرع. ويعطى العطش مؤشر على أن أجسامنا تعاني من الجفاف، لذا لابد من استبدالها بمياه الشرب في درجة حرارة الغرفة العادية.

الخليفة بن مروان وزراعة البغضاء

مخاطر الماء البارد بعد الاكل – مخاطر الماء البارد بعد الاكل – مخاطر الماء البارد بعد الاكل – مخاطر الماء البارد بعد الاكل – مخاطر الماء البارد بعد الاكل

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ