22 سبتمبر 2021
التصنيف :
دنيا الله

وسوم :


البطريق الافريقى هو احد الطيور المدرجة في القائمة الحمراء للاتحاد الدولى لحماية الطبيعة. وافادت المنظمة ان البطاريق الافريقية والتي تعيش على سواحل الدول التي تقع في الجزء الجنوبى من القارة تعد مهددة للانقراض بشدة. مذبحة للبطاريق والقاتل مفاجأة

ولآجل هذه تم انشاء محمية طبيعية لهذة البطاريق. أقيمت على احدى شواطئ مدينة كيب تاون بجنوب افريقيا.وتحديداً في بلدة (سيمون). الانة في خبر عاجل فاجأنا (هوارد كلايتون) المتحدث باسم هيئة الحفاظ على الطبيعة. ان البطاريق الافريقية تعرضوا لحادث مأساوى. تسبب في نفوق 63 بطريقاً. وكان ذلك يوم الجمعة الخامش عشر من سبتمبر لعام 2021.

وتم على الفور تشريح جثث الطيور لمعرفة سبب موتها. ليكتشفوا مفاجأة. وان طيور البطريق تعرضت لهجوم دامى من حشرات النحل. وان كل بطريق تعرض لاكثر من عشرون لدغة. اغلبها حول العينين.

بالطبع يعد حادث نادر ولم يسبق ان حدث. لان تلك البيئة التي تعيش فيها البطاريق الافريقية هي نفسها تعيش فيها اسراب النحل ولم يحدث من قبل. ان اغارت اسراب النحل على البطاريق.

واكد (هوارد كلايتون) ان السلطات تجرى الان تحقيقاً لمعرفة سبب هجوم سرب النحل على طيور البطريق.

وأفادت (اليسون كوك) المتخصصة في علم الاحياء البحرية بوكالة جنوب افريقيا للمحميات الوطنية. ان اسراب النحل تتعياش سلمياً من طيور البطريق. وان النحل لا يشن هجوم الا حال استثارتة. ويمكن تفسير ماحدث على ان خلية النحل تعرضت لهجوم. تسبب في هروب جماعات من النحل ثائرة وغاضبة. تبحث عن هدف تهاجمة لتنتقم. وللأسف كان سرب البطاريق في طريقها واصبح هو هدفها.


Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ