مس شيطانى قتلها ودمر عائلتها - موقع اللى حصل

29 مايو 2022
التصنيف :
مملكة الجان

وسوم :

عالم الجن وعالم الانس عالمان مختلفان. ولكن عالم البشر مرئى ومكشوف للجن. بينما عالمهم اى الجن. غيبى وغير مرئى للبشر. والمفترض ان بيننا وبينهم حجاب يمنع تواصلنا معهم وتواصلهم معنا. ولكن في بعض الأحيان يحدث تواصل. وللأسف يكون دائماً تواصل سيئ قائم على السحر وتسخير احدهم للأخر لتحقيق منافع للطرف الأخر. مس شيطانى قتلها ودمر عائلتها

قال تعالى فى كتابة الحكيم (وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا) [الجن:6] فقد كان من عادة العرب فى الجاهلية اذا نزلوا وادياً استعاذو بأسياد هذا الوادى من الجن ليحفظهوهم ولا يضروهم. فلما رأى الجن أن الإنس يستعيذ ويستجير بهم ادرك خوفة منهم فزادوا من ارهابهم لاذلالهم وتضليلهم واخراجهم من دينهم.

وقد روى كردم بن أبي السائب قصة تؤكد هذا. فيقول…  كنت انا وابى على سفر فى الصحراء واضططرنا للمبيت عند راعي للغنم، فلما انتصف الليل هجم ذئب وخطف حملاً من اغنامة. فنهض الراعي وصرخ بصوتاً جهور وقال (يا عامر الوادي جارك) فنادى مناد لا نراه وقال (يا سرحان أرسله) وبعدها وجدنا الحمل اتينا ودخل بين الغنم ولم يصبه اذى. ودون شك ان هذا الذئب الذي خطف الحمل  جنيًا وفعل هذا لتخويف الإنسي. واعادة حين استجار به. والهدف تضلية واخراجة من دينة.


ولايزال فى عصرنا الحالى التواصل مستمر بين الجن وبعض البشر والقصة التالية تؤكد هذا.

في ذات ليلة. من ليالى عام 1990.  أحضرت فتاة تدعى تدعى ” إستيفانيا جوتيريز لازارو” تبلغ من العمر خمسة عشر عاماً. لوحة ويجا إلى المدرسة. رغبة منها فى التواصل مع حبيبها الذي مات جراء حادث دراجة نارية. فاجتمعت مع صديقتها. وجلسن في دائرة ووضعت “استيفانيا” لوحة ويجا في المنتصف.

وضعت يدها على المثلث الخشبي الموجود على الوحة. وبدأت تقول- ويجا .. ويجا أريد التواصل مع حبيبي. فتحرك أحد المقاعد الموجودة في الفصل. أثار ذلك فضول صديقاتها. حينها شعرت “استيفانيا” بسعادة. ثم قالت

– هل هذا أنت ؟.

بدأ المثلث يتحرك نحو نعم. صاحت الفتيات بسعادة وبدأت كل واحده منهن تخوض التجربة. وعندما عادت “استيفانيا” إلى منزلها. وبدلت ملابسها وبعد تناولها الطعام مع والديها وأشقائها الصغار.

وحين ذهب للنوم.شعرت بيد تتحس على ظهرها وعندما استدارت لم تجد شيء. وفي اليوم التالي بعد عودتها من المدرسة. دخلت الحمام من اجل الاستحمام واثناء مرورها بجانب المرآة. لمحت ظل يظهر عليها. وعندما عادت ونظرت لم تجد شيئاً.

فخرجت خائفة وذهبت لغرفة نومها واخرجت لوج ويجا. من خزانة ملابسها وهشمته. وظنت انها بذلك قد انتهت. ولكن ما حدث بعد ذلك. في الليل عندما ذهبت للنوم. سمعت صوت يخرج من مرآت الغرفة. فتوجه نحوها وعندها خرجت يد شاحبه من المرآة وضغطت على عنقها. وظهرت امرأة ذو وجه قبيح ترسم ابتسامة مرعبة على شفيتها.

صرخت”استيفانيا”. فذهب والديها وأشقائها إلى غرفة نومها. وفزعوا عندما رأوها فاقدة الوعي على أرضة الغرفة. فحملها أبيها ووضعها على السرير. وبعد أن أستعادت وعيها. حكت لهم عما رأته. لكنهم لم يصدقونها.

مس شيطانى قتلها ودمر عائلتها

أزدادت الأمور للأسواً. فكانت تظهر لها هذه المرأة اللقبيحة المرعبة في أي مرآة تنظر اليها. وكانت تبتسم لها تلك الابتسامة المرعبة. فاصحبت حالتها المزاجية سيئة وبدأت تتصرف بجنون. ودائما ما تصرخ على أخوتها.

وبدأت حالتها تنهار. لدرجة انها حاولت الانتحار. لكن أمها دخلت عليها في لحظة حاسمة قبل ان تقطع شرايين يدها. فأخذها أبيها إلى طبيب نفسي. ونصح ببقائها في المستشفى تحت الملاحظة.

لكن ذلك لم يمنع حدوث تلك الظواهر الغريبة. في الليل كانت ترى ظلال داكنة تسير داخل الغرفة. فصرخت بصوت مرتفع وعندما أتت الممرضة. كانت ترى “استيفانيا” تحدق في الفراغ وتصرخ. فاعطتها حقنة مهدئه للاعصاب.

واستمرت معاناة  “استيفانيا” طيلة ستة أشهر. حتى لفظت أنفاسها الاخيرة في أغسطس عام 1991م. في المستشفى. وبعد دفنها. بدأت عائلتها تعاني. ففي الليل كانت الابواب والشبابيك تنفتح من تلقاء نفسها. وتشغل الأجهزة واطفائها وتحريك الأثاث. وسمعوا صوت صراخ “استيفانيا” خارجاً من غرفتها.

وعندما دخلوا إلى غرفتها. رأو السرير يرتفع والصليب الذي وضع على الجدار. يتحرك من تلقاء نفسه. فأبلغ أبيها الشرطة. ولحظت الشرطة نشاط غيرب يحدث داخل المنزل. والعجيب لحظة تحقيق الشرطة. سقطت صورة “استيفانيا” من الطاولة على الأرض واحترقت. فغادرت العائلة المنزل. وانتقلوا لمنزل جديد ولم تعد تحدث لهم تلك الظواهر والاحداث الغريبة.

وفى عام 2017. تم انتج فيلم يحكى قصة أستيفانيا. سمى فيرونيكا (veronica) ولكن بالطبع تم تغير الكثير من الاحداث لخدمة دراما الفيلم.

موقع اللى حصل
مرؤة شريك ووفاء الطائى

الجن,قصص الجن,سورة الجن,تحضير الجن,الجن المسلم,الجن العاشق,أساطير الجن,الإنس والجن,الجن.,عن الجن,سحر الجن,شكل الجن,مدن الجن,سوة الجن,قصص الجن و الارواح,الجندي,عالم الجن,الجن جهاد,عوالم الجن,الجن يتكلم,فيديو الجن,فوبيا الجن,مدينة الجن,اساطير الجن والعفاريت,قصص جن طريق الجنوب,الجن والانس,عن عالم الجن,اسطورة الجن,ازاي اصرف الجن من الجسد,مغامرات الجن,استدعاء الجن,الجن الحقيقي,الجن والبنات,هل الجن موجود,الجن المسلم والجن الكافر,الفضائين,زوار الفضاء,الماورئيات,الغيبيات,الاشباح

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ