نكحت اختى بسبب أمرأة متحولة جنسياً - موقع اللى حصل

25 يوليو 2022
التصنيف :
مباحث الاداب

وسوم : , , , , , , , ,


نكحت اختى بسبب أمرأة متحولة جنسياً .. هذا عنوان واحدة من القصص التي كتبها احدهم على موقع أباحى طلب من متابعية كتابة قصصهم وتحديداً بدايتهم مع المتعة الحرام. والقصة الأكثر تشويقاً ستعرض ويمنح صاحبها امتيازات على الموقع. فتبارى المتابعين في الكتابة والتفاخر بآثمهم وخطاياهم. فترصدناهم وتواصلنا معهم وشرحنا لهم مغبة وعقاب ما أقترفوا.

واخبرناهم اننا لسنا ملائكة ولا قديسين. وقد تذل قدم البعض ويسقط في براثن الخطيئة. فيرتكب مايغضب الله. ولكن علية سرعة الرجوع والتوبة والانابة. فهى ملاذ الروح للتطهر من دنس الخطيئة .. ونعرض رسائلهم لتكون عبرة وعظة . فقد اخطأوا وتابوا. والله يقبل التوابين.

لم يكن لى علاقات نسائية او تجارب جنسية قبل الزواج. فأنا أنسان خجول ومنطوى. وللأسف تزوجت زواج صالونات وواجهتنى كثير من المشاكل مع زوجتى. أولها انها تكرة أختى بشكل غريب. وتغار منها لانها أجمل منها ومتزوجة من رجل أعمال وبالطبع معيشتها أفضل منا.

والمشكلة الاهم أنها لم تكن تشبعنى جنسياً. فقد أكتشفت أننى احتاج لممارسة الجنس بشكل زائد. تصل رغبتى أحياناً فى الممارسة مرتين في اليوم. وهى تشتكى من شعورها بالتعب. أضطررنا للذهاب للدكتور. لعرض مشكلتى ولمعرفة سبب تأخر الحمل. أفاد الدكتور بأننى سليم تماماً ومعافى. مشكلتى اننى أتمتع (بفحولة) أي طاقة جنسية كبيرة. أما مشكلة عدم الحمل فسببها وجود تكيسات في رحم زوجتى. وتسبب كل هذا في تزايد المشاكل بينى وبين زوجتى.

حتى التقيت بـ”مادلين” أخت زوج أختى وتعرفت عليها وتحولت علاقتنا من علاقة عاطفية الى علاقة جنسية. وكان لأختى دور في التقارب بيننا. ربما لأنها أيضاً تكرة زوجتى ونصحتنى كثيبراً بطلاقها. لذلك ساعدتنى في التعارف على “مادلين” وكنا نلتقى بل أمارس معها الجنس في شقتها وبعلمها. أوقات غياب زوجها.

اعاشر رجل متحول جنسياً

 “مادلين” لها ملامح مصرية. بشرة خمرية عيون سوداء ناعسة. وجسد ممتلى. ونهدين بارزين. ومؤخرة وأرداف كبيرة. منطقة البطن او مانسمة (السوة) أشبة بطبق. أما منطقة الفرج فكانت منتفخة وبارزة وملساء مثل الحرير أشبة بثمرة تفاح. والأهم أنها مطلقة ومتحررة وتعشق ممارسة الجنس.  كنت أقضى حوالى ربع ساعة كاملة. أُقبل رقبتها وشفتيها ونهديها. وارضع من حلمات صدرها. وفى نفس الوقت أداعب بأصابعى فرجها. لم اكن استطيع تقبيل فرجها ومداعبتة بالسانى لانها كانت تعانى من جفاف مهبلى لذلك كانت تدهنة بالجيل لتسهيل عملية دخول وخروج قضيبى لانها لا تفرز مائها ولكن كانت تمتعنى بقبلاتها وتنهادتها وتأوهاتها تعبيراً عن شهوتها.

كانت تحتاج لوقت حتى تبلغ شهوتها ولكن حين يتم أثارتها وتصل لقمة شهوتها. كانت تصرخ تطالبنى بسرعة أدخل قضيبى وأطفاء نارها. وكنت أتعمد أطالة الوقت رغم أنتصاب قضيبى …. ولكن كنت أرغب فى زيادة نارها وأشعال شهوتها أكثر . فقد كنت أعشق رؤيتها حين تشاعل شهوتها وتهتز شفتيها. ويرتعش جسدها وتضطرب يديها وهى تمسك قضيبى وتجذبة نحو فرجها طالبة منى سرعة أدخالة لاطفاء نارها. حين ذلك كنت اركب فوقها …. ونظراً لضخامة جسمها كنت أرتكز على ركبتى وذراعى. حتى أكون مرتفع عن جسمها قليلاً  تفادياً للضغط على صدرها وكتم نفسها. وأدخل قضيبى في فرجها الذى يكون في حالة أثارة وتهيج وتورم وأحمرارة بشكل وأضح نتيجة لتدفق الدماء بسبب بلوغها شهوتها.

وبمجرد أدخل قضيبى تبدأ بأصدار الآهات مع كل دخول وخروج لقضيبى. وتساعدنى برفع وخفض مؤخرتها ومداعبة حلمات صدرها بيديها والضغط بقوة على نهديها. الى أن ينتفض جسمها عدة مرات متتالية بشكل قوى معلنة بلوغ شهوتها. وبعد ثوانى تهدأ تماماً. وأظل لثوانى أخرى أدخل قضيبى واخرجة الى أن أشعر بقرب شهوتى وقذف مائى وافكر في أخراج قضيبى حتى لا أقذف مائى في فرجها. ولكنها تسارع بضم ذراعيها حول رقبتى وضم ساقيها على خصرى لتمنعنى من أخراج قضيبى ولاتتركنى الا بعد أن أفرغ مائى فى مهبلها.

استمتع بمعاشرة اختى

ولكن لم تستمر هذه المتعة طويلاً. فقد أخبرتنى “مادلين”بأن معاملة أختى تغيرت تجاهها. وأصبحت غير مرحبة بتواجدنا في منزلها. والاخطر انها تشك في انها تصورنا ونحن نمارس الجنس. واجهت “أسماء”أختى وفي البداية أنكرت ولكن بعد أن ضغط عليها أعترفت بأننى لم أكن المقصود وأن الكاميرا موجودة من قبل تعرفى على “مادلين”وانها في الأساس وضعتها لمراقبة زوجها في مقابلتة لـ”مادلين”ومعرفة ما يدور بينهم. لانها شعرت بأنهم يخططون أمر لها. وان لها علاقة بهجر زوجى لى ورفضة أعطائى حقوقى الشرعية.

ولكنها أكتشفت كارثة أكبر من تخيلها. وهى أن “مادلين”ليست أنثى أنما متحولة جنسياً. وان سبب طلاقها هو اكتشاف طلاقها لهذة الحقيقة وانة يبتزهم للتستر على الامر. وأكتشفت أيضاً من خلال حديثهم أن زوجها  ضعيف جنسياً وهو يعرف هذا من قبل الزواج . وأنة تزوجها لتكون واجهة أجتماعى أمام الناس. ولكن هذه الحقائق عرفتها مؤخراً بعد اقامتى علاقة معها.

قالت الكلام دة ودخلت فى نوبة بكاء. وصارحتنى انها تبكى على حالها لاحسسها بالقهرة والذل. لانها أمرأة جميلة وتتمتع بكامل الانوثة ويكون نصيبها الزواج من رجل عاجز جنسياً. يتركها تعانى من ظمأ وكبت جنسى. وغيرتة الشديدة تجعلة يسجنها في البيت ويمنعها من النزول. في الوقت اللى أختة (الراجل المتحول جنسياً) يستمتع بممارسة الجنس والمتعة. نصحتها بتطلب الطلاق.

اختى تطلب منى معاشرتها

قالت انها لا تستطيع طلب الطلاق. أولاً : حتى لاتفقد المستوى الاجتماعى والعز اللى عايشة فية. ثانياً : انها أكتشفت لديها مايسمى (رحم ذو قرنين) وهو عيب خلقى في الرحم يمنعها من الانجاب. وأن كان لايمنعها من الشعور بالشهوة والرغبة في ممارسة الجنس. فهى تعانى من أشتعال شهوتها حتى انها كادت أن ………… “صمتت ولم تكمل جملتها” وعرفت انها تقصد انها كادت تخون زوجها وتدخل في علاقة آثمة مع أحدهم.

أكملت حديثها وسألتنى (ناوى تأخدها معاك ؟). عرفت أنها تقصد رحلة الغردقة. وهى فى الحقيقة مأمورية تبع الشركة التى أعمل فيها لتركيب سيستم حجز الغرف ومحاسبة عملاء لقرية فى سهل حشيش. والمفروض ان القرية بتوفر لى غرفة وأنا طلبت استبدل الغرفة بشالية وأدفع الفرق لان زوجتى سترافقنى وطبعاً كانت “مادلين” هى التى سترافقنى. ولكن طمنتها بأنى لغيت الفكرة وأن علاقتى مع “مادلين” أنتهت. بعد ان عرفت انها متحولة. وفى هذة اللحظة سرحت وتذكرت سبب عدم قدرة (مادلين) على انزال ماء شهوتها واستخدامها للجيل بكثرة. وأنتبهت حين حضنتنى (أسماء) وسأتنى (طيب أية رئيك تكلم “مازن” جوزى وتقولة انك عايزنى أطلع معاك انت ومراتك رحلة يومين. بذمتك مش حبيبتك “أسماء” أحسن من الدكر اللى اسمها “مادلين”.

قالت الكلام بمياصة ودلع لم أعهدهم منها. واستجبت لطلبها وأستئذنت زوجها وابلغتها بموافقتة. فقالت لى (مش انت عرفتهم في القرية ان معاك مراتك… خلاص من دوقتى اعتبرنى مراتك ومش هتندم). بالجملة دة وبما رئيتة منها خلال الأيام الأيام السابقة من مياصة وارتداء ملابس عارية أمامى وايمائتها وتصرفتها الغريبة. عرفت اللى نوت علية “أسماء” ووضخ الامر أكتر لما ركبنا الاتوبيس ومالت براسها على كتفى وطبعت قبلة خاطفة على رقبتى وقالت (خد بالك ان اللى معاك مراتك يعنى خليك حنين).

انا واختى نستحم سوياً

فور وصولنا للقرية ذهبت لمقابلة رئيس قسم الـ(IT). بينما ذهبت هى مع عامل الاستقبال للشالية. وانهيت مقابلتى وذهبت أنا الأخر للشالية وفتحت ووجدتها تستحم. وكان باب الحمام ليس مغلق بشكل كامل. قلت لها (هو مش المفروض تستنى جوزك علشان نستحم سوا) قالت (هو أنا منعتك .. تعالى استحمى).

طبعاً قبل أن تكمل جملتها كنت فتحت باب الحمام. ووقفت أقلع ملابس. وعينى مثبتتين عليها. غير مصدق أن “أسماء” تملك كل هذا الجمال … وأزى مكنتش وأخد بالى منها كان بياض جسمها يشبة تمثال من الرخام لفينوس آلة الجمال.  كانت لاتزال وأقفة وتعطينى ظهرها. خصرها نحيف وأردافها ممتلئة وكأنها ساعة رملية. أقتربتك حتى التصقت صدرى بظهرها المبتل حتى كاد قضيبى المنتصب يخترق مؤخرتها. وحاوطها بذراعى حتى أصبحت يدى تحيط خصرها وكف يدى يلامس بطنها. وانزلت يدى حتى لامست فرجها.

أستدارت وأصبح نهديها تلتصقان بصدرى وهمست فى أذنى قائلة (خلينا نستحمى علشان نخرج ونبقى على راحتنا). بعدت عنها حتى أستمتع بمشاهدة نهديها ولم أتمالك نفسى فى أن اقُبلهم والعق بشفتاى حلماتهم التى كانت منتصبتين.  

ادخل قضيبى فى فرج أختى

خرجنا من الحمام وتوجهنا لغرفة النوم. كنا بدون ملابس جلست هى على حافة السرير تجفف شعرها. وجلست أمامها على ركبتى وبعادت بين ساقيها واقتربت حتى لامس وجهى فرجها وظللت ألعق بالسانى فرجها وأقبل شفريها. كانت فرجها رطب ولا يزال مبلل من الخارج بفعل المياة الاستحمام. وبعد ثوانى أصبح رطب من الداخل بعد أن انزلت مائها. وبدأت تشعر بالاثارة والهياج ولاحظت ذلك من الحركة اللاأرادية لساقيها. وكلمة (آآآة) التى تطلقها من قت لأخر.

دفعتها للخلف لتستلقى على ظهرها وتعطينى الفرصة لمداعبة وتقبيل نهديها. وتقبيل شفتيها. كانت مغمضة العينين وتتنهد بعمق. وبدأت تبادلنى القبلات وتتحس بيديها ظهرى وتداعب شعر صدرى. وأنا هائم فى تقبيل شفاتيها ووجنتيها ورقبتها وارضع من حلمات ثديها. لاحظت أنها بدأت تمسك بأطراف أصابعها قضيبى. وغالباً يكون هذا الفعل لا أرادى ويصدر عن المرأة حين تبلغ قمة الاثارة والهياج الجنسى. كأشارة منها لاتمام المعاشرة وأيلاج قضيبى فى فرجها.

اختى تركب فوقى فى وضعية الفارسة

أعتدلت وأستلقيت على ظهرى. وأشرت لها بأن تجلس فوقى فى وضعية (الفارسة). لتكون هى المتحكمة. لان قضيبى كبير وهذة المرة الاولى التي أمارس معها الجنس وأخشى أن أسبب لها آلآم. وأيضاً لان هذة الوضية تقلل من سرعة القذف بالنسبة للرجل وتسرع فى أستحضار شهوة المرأة. وبالفعل ما أن جلست فوقى وأدخلت قضيبى فى فرجها. حتى انزلق قضيبى بكاملة فى مهبلها الرطب. وبدأت ترفع جسمها وتخفضة وبعد ثوانى صرخت وأهتز جسدها وأحمرت وجنتيها وتعرقت جبتها وبدأت تشعر بالتقلصات التى تصاحب هزة الجماع والنشوة. التى تمت بدون قذف والعديد من النساء يتم القذف أثناء المداعبة لترطيب المهبل وتسهيل ايلاج القضيب.

أما هزة الجماع غالباً تكون بدون قذف. لكن بالنسبة لى بدون شك صاحب هزة الجماع او الشبق قذف كمية كبيرة من السائل المنوى. والذى قذفتة بالكامل فى فرجها لانى أدراك انها لن تحمل. وأن نزول السائل المنوى فى فرج المرأة يكمل شعورها بالمتعة ويطفئ نار شهوتها. وهذا ما حدث بالفعل. بمجرد أن أهتزت هزة الجماع وأستقبلت ما قذفة قضيبى من سائل منوى. هدأت وأسترخت ونامت على صدرى وظلت تُقبلنى وتسمعنى أرق الكلمات. وكأن هذا اللقاء هو البداية وتوالت خاصة وانها كانت شرهى جنسياً وتستجيب لرغباتى في تكرار المعاشرة . وأصبحت أنا زوجها ورجلها ومصدر متعتها الجنسية. أما “مازن” زوجها فهو مصدر متعتها المالية في مقابل استمتاعة بها كواجة اجتماعية.


كل الشكر للاستاذ/ سامى محمود الدريمى للصياغة الادبيـة.
ونعتــذر عن اى الفــاظ او صـور او مرفقات خــارجة تم نقلها.
كما ورت فى اقـــول المتحـدث او نقــلت من محضر القضـية.

موقع اللى حصل
اختى ثنائية وزوجتى سحاقية
موقع اللى حصل
موقع اللى حصل
أبى حنيفة والدهرى والرشيد

نكحت اختى بسبب أمرأة متحولة جنسياً – نكحت اختى بسبب أمرأة متحولة جنسياً – نكحت اختى بسبب أمرأة متحولة جنسياً – متحول جنسي,متحول,متحول جنسيا,التحول الجنسي,رجل متحول,متحول جنسياً,متحول جنسيًا,متحول جنسي مصري,متحول عابر جنسي,عربي متحول جنسي,مسلم متحول جنسي,رجل متحول بالشكل,متحول جنسيا يحمل,زواج متحول جنسيا,نكاح الاخت,معاشرة الاخت,جماع الاخت,شيميل,سكس شيميل,اضطراب الهوية

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ