fbpx
29 أكتوبر 2020

وسوم :


سؤال .. هل انت غاوى عشق ومعشقة ؟ .. بمعنى ، هل انت عاطفى ورومانسى .. علماً بأن .. الإحساس بالرومانسية، ليس فقط هو التعلق بالحب من أول نظرة، أو الاستماع للأغاني العاطفية، أو البكاء عند مشاهدة الأفلام المؤثرة.. إلى غير ذلك من مثل هذه الأمور المتعلقة بالعاطفة.. فإذا أردت أن تكشف إذا كنت عاطفياً أم لا، اختبر نفسك في ضوء هذه الأسئلة وأجب بـ “نعم” أو بـ “لا”.


اجب عن الاسئلة التالية .. هل …

– تبالغ في حرصك أن تكون مفهوماً من المحيطين بك، طوال الوقت؟

– هل تتوقف عن كل نشاطاتك، عندما تكون محبطاً؟

– أنت حساس جداً تجاه النقد ـ حتى لو كان في مكانه؟

– تشعر بالإهانة من أقل الأشياء، وكثيراً ما تشعر بالرفض؟

– تتصرف دائماً وفقاً للمثاليات؟

– تشعر أنك تفتقد الكثير من الأشياء، التي يمتلكها الآخرون؟

– تشعر بالناس، وتسرع لمساعدتهم؟

– تحب أن تعيش على ذكريات الماضي، أو على آمال المستقبل، أكثر من واقع يومك الذي تعيشه؟

– تعقد أملاً كبيراً على “حدسك” الذي غالباً ما لا يخيب؟

– تشتاق أن تصادف “الحب الكبير” الذي يعوّضك عن كل ما فاتك طوال السنوات الماضية؟

– تنحصر في عيوبك، أكثر من مميزاتك؟

– تبحث عن ذاتك الحقيقية، وتتساءل دائماً: متى ستبدأ فرصتك الحقيقية في الحياة؟

– قد تشعر بالغربة والانعزال، وسط أصدقائك؟

– تلوم نفسك كثيراً على أخطائك التي ارتكبتها في الماضي؟

– دموعك قريبة، ويؤثر فيك الحزن، والألم، بقوة؟

– تحب أن تكون متميزاً، وتبحث عن الإثارة.


تحليل النتائج

والآن، إذا أجبت بـ “”نعم” على أكثر من نصف الأسئلة السابقة، فاقرأ النقاط التالية:

– كن فخوراً بمواهبك الخاصة، وبكل الإنجازات التي وصلت إليها.

– تحمّس لتحقيق أحلامك، التي لم توّفق في بلوغها من قبل.. فما زال الوقت أمامك.

– اختبر حلاوة أن تعيش الحاضر: أي كل يوم بيومه.

– لاحظ ما هي الصفات التي تعجبك في غيرك، واعمل على تنميتها في شخصيتك.

– أقم علاقات مع أناس تجد أوجهاً للشبه فيما بينكم.

– عندما تشعر بالحرج أو بالإهانة، اسأل ما المقصود بالضبط من الكلام الذي سمعته وضايقك.

– لا تنسحب من المواجهات، بل كن موضوعياً وتعامل مع المواقف بسرعة، حتى لا تكتم غضبك في داخلك، ويتحوّل إلى ثورة.

– احرص على اتباع عادات جيدة من النوم، التمرينات الرياضية، والغذاء.

– اسمح لنفسك أن تحزن على الأشياء الكبيرة، التي فقدتها أو افتقدتها في حياتك.

– لا تجلس وحيداً لفترات طويلة. بل تحرّك وكن نشيطاً.

– ليكن عندك انتماء لقضية كبيرة تعيش لها. واقترب أكثر من الأقرباء والأصدقاء.
– حاول أن تخرج من حالة الاكتئاب التي قد تواجهك من وقت لآخر، بالاستمتاع بمجال الأدب أو بالفنون اليدوية.

– تذكر دائماً نعم الله عليك، التي تشكره عليها. اكتب بعضاً منها كل يوم، بخط كبير، وعلقها أمامك في مكان واضح، حتى تقرأها في كل وقت.

– قل لنفسك: سوف أعتبر كل يوم يمرّ عليّ، يوماً رائعاً ـ سواء مرّ بالطريقة التي رسمتها أم لا.

– تعاطف مع نفسك، وأحببها، تماماً كما تفعل مع أفضل صديق.


تحية للمبدع القدير .. صلاح جاهين .. صاحب مصطلح العشق والمعشقة .. والذى قال
“أحسن ما فيها العشق و المعشقة … وشويتين الضحك و التريقة
شفت الحياة ، لفيت ، لقيت الألذ تغييرها ، وده يعنى التعب و الشقا .. عجبى !”


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!