31 يناير 2021
التصنيف :
دنيا الله

وسوم :


حتى الان لم تعد مدينة (إنفيلد).  كما كانت قبل 25 ابريل عام (1973) عندما تم تسجيل تقرير يفيد ظهور وحش يرعب سكان إنفيلد بأمريكا. اطلق علية وحش إنفيلد المرعب. (Enfield Monster). ومدينة (إنفيلد) هى مدينة صغيرة فى ولاية ألينوى بأمريكا. لم يكن احد يلتفت اليها او يسمع عنها حتى حدثت هذة الاحداث. وكتب هذا التقرير.

رواية جريج جاريت

والتقرير الذى تسبب فى لفت نظر الجميع للمدينة هو لطفل صغير. يدعى “جريج جاريت” لايتعدى عمرة العشر سنوات. كان يلعب فى الحديقة الخلفية لمنزلهم. فى حوالى الساعة التاسعة ليلاً. وبينما هو يلعب شعر بشيئ أمسك بساقة. وحينما التفت. شاهد ماجعل جسدة ترتعد من الخوف. وتجمدت الدماء فى عروقة. فقد شاهد مخلوق مرعب. بفراء رمادى وعيون مضيئة اشبة بعيون القطط. وبثلاث ارجل.

وحش يرعب سكان إنفيلد

اطلق الطفل “جريج جاريت” صرخة. واطلق ساقية للريح وجرى الى منزلة. ودخل على اسرتة وهو على هذة الحالة من الرعب. وقص عليهم ماشاهدة وما حدث معة. خرج والدة وافراد من الجيران للبحث حول محيط المنزل ولكن لم يجدوا شيئ.

رواية هنرى مكدانيل

عاد الجميع وبعضهم غير مصدق رواية “جريج جاريت”. ولكن فى هذة الليلة ايضاً وفى نفس التوقيت. عاد “هنري مكدانيل “. هو وزوجتة الى منزلهم. ليجد اولادة الاثنين فى حالة رعب. وبسؤالة عن سبب ذعرهم. افادوا بان مخلوق غريب كان يطرق ويخربش عليهم الباب ويحاول حشر نفسة فى الشق المجاور لباب المنزل. وكان صوت الخربشة لايزال مسموع. فطمئن الاب اولادة بانة قد يكون قط او حيوان ضال.

وحش يرعب سكان إنفيلد

وخرج ليستطلع الامر. وكانت المفاجأة انة وجد نفسة امام نفس المخلوق الغريب. والذى وصفة بدقة اكبر من وصف الطفل  “جريج جاريت”. وذكر بأنة كبير الرأس مقوس الجسد. وبثلاث اقدام منحنية. وشيئ يشبة الذراع خارج من بطنة. ولون فراءة رمادى. وعينية حمراء ومضيئة. والشيئ الغريب حقاً ان الطفل “جريج” حينما وصف الوحش لم يكن “هنري مكدانيل ” موجود. اى ان كلاهما وصف الوحش دون ان يسمع او يلتقى اى منهم الآخر. ومع ذلك كانت اوصافهم متشابة للوحش. مما يؤكد ان الامر ليس تهيأت.

بلاغات للشرطة

على اى حال عاد “هنري مكدانيل ” بعد مشاهدتة للوحش. ودخل منزلة والتقط بندقيتة وخرج يطارد الوحش. ولكن استطاع ان يهرب. ولكن كانت آثر الخربشة موجود على جدران المنزل. وكذلك آثار على الارض تشبة الآثار التى يحدثة الكلاب. والاهم من ذلك ان الشرطة عثرت على آثر اقدام غريبة. ولكن تؤكد الرواية المذكورة. ، أن آثار الأقدام ظهرت في مجموعة من ثلاثة ، مع واحدة أصغر من الأخرى.  والوحش كما ذكروا بثلاث اقدام. وهذا يؤكد الوصف.

وحش يرعب سكان إنفيلد

بعد 11 يوم. عاد المخلوق للظهور. وهذا ما اكدة “هنري مكدانيل ” الذى افاد ان نباح كلب الجيران ايقظة. وكانت الساعة الثالثة فجراً. عندما رآى الوحش يسير قرب شريط السكة الحديد. وكذب البعض هذة الرواية. ولكنة ابلغ الشرطة التى اكدث ان “هنري مكدانيل ” كان عاقلاً ولا تظهر علية اى اضطرابات تجعلنا نشكك فى كلامة.

 وبعد هذة الليلة. توالت البلاغات على الشرطة المحلية. بمشاهدة هذا الوحش. والبعض ذكر انة كان يصدر صوت اشبة بالعواء او البكاء. وانتشر الخبر ووصل للصحف والاعلام. وجذب هواة الغرائب والماورئيات. مما دفع ” لورين كولمان” عالم الحيوانات والكاتب. الى الذهاب الى هناك. عام 1974. وتجميع شهادات وحكايات الناس.  

كذلك تجمع ثلاثة من السكان المحليين. والمهتمين بمتابعة الامور الغريبة. وتنضم اليهم مدير اخبار احدى الجرائد. وقرورا الذهاب للمنزل الذى شهد اول ظهور للوحش والتحقق من الامر. ولكن للاسف لم يستطيعوا مشاهدتة. ولكن استطاعوا تسجيل صوت عوائة. وقدموة لعالم الحيوانات ” لورين كولمان”. الامر الذى دفعة للعودة مرة ثانية لمنزل الطفل “جريج جاريت” ومنزل “هنري مكدانيل ” الذى شاهد الوحش اول مرة. واعادة فحص الادلة المادية. والاآثار التى تركها الوحش. واكد ان الامر يبدوا حقيقياً وليس مجرد اوهام فى عقول سكان المدينة.


وحش يرعب سكان إنفيلد – وحش يرعب سكان إنفيلد – وحش يرعب سكان إنفيلد

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ