أطفئ شهوتى مع بنت خالتى - موقع اللى حصل

13 ديسمبر 2021
التصنيف :
عوالم خفية

وسوم :


أطفئ شهوتى مع بنت خالتى .. هذا عنوان واحدة من القصص التي كتبها احدهم على موقع أباحى طلب من متابعية كتابة قصصهم وتحديداً بدايتهم مع المتعة الحرام. والقصة الأكثر تشويقاً ستعرض ويمنح صاحبها امتيازات على الموقع. فتبارى المتابعين في الكتابة والتفاخر بآثمهم وخطاياهم. فترصدناهم وتواصلنا معهم وشرحنا لهم مغبة وعقاب ما أقترفوا.

واخبرناهم اننا لسنا ملائكة ولا قديسين. وقد تذل قدم البعض ويسقط في براثن الخطيئة. فيرتكب مايغضب الله. ولكن علية سرعة الرجوع والتوبة والانابة. فهى ملاذ الروح للتطهر من دنس الخطيئة .. ونعرض رسائلهم لتكون عبرة وعظة . فقد اخطأوا وتابوا. والله يقبل التوابين.

الحلو مايكملش .. رحاب بنت خالتى .. منحها الله وجة جميل وجسم رشيق وانوثة غير عادية .. ولكن للأسف مصابة بمرض يسمى (ADHD). وهو فرط الحركة وقلة الانتباة والتركيز. وكان سبب في مشاكل لها في التعليم. لذلك لم تكمل تعليمها وتوقفت عند المرحلة الإعدادية. البعض كان بيقول عنها مجنونة لكن الحقيقة هي عاقلة لكن “مهيبرة” شوية … وكنت انا اقرب واحد واكتر واحد بترتاح معاة ولما كبرنا كنت انا اول شاب فى حياتها وهي اول بنت امامى ولذلك نشأت بيننا علاقة عاطفية.

ولكن لانى في مرحلة الإعدادية بدأت اشاهد أفلام سكس وامارس العادة السرية واسمع حكايات اصحابى. بدأت أحاول امارس معها الجنس. والموضوع بدأ بمسك الايد الى أن تهيئة الفرصة وبوستها من شفايفها. والحقيقة رد فعلها كان كالعادة غريب و”اوڨر” وشها أحمر وجسمها سخن وبدأ يرتعش ومكنتش قادرة تقف. لكن اللى عجبنى انها لم تمانع او تشتم وا تحاول ان تبعدنى.

ملاذ الروح

تأكدت بأننى سأستطيع أن احقق هدفى وامارس الجنس معها ولكن محتاج فرصة اكون انا وهى لوحدنا . وقبل أن ينتهى الأسبوع جئتنى الفرصة حينما عرفت منها ان أمها ستذهب لمساعدة اختها في تحضير شنط سفرهم لانها مسافرة هي وجوزها. واليوم دة انتظرت اسفل عمارتهم حتى شاهدت أمها تخرج وصعدت اليها.

دخلت وكانت البداية بكلمات الحب ثم أحضان وقبلات. وحدث مثل ماحدث المرة السابقة. احمر وجهها وسخن وبدأت ترتعش وشفايفها تهتز. سحبتها ودخلت بها لحجرتها وطلبت منها تنام على السرير. وكانت مطيعة تنفذ كل ما أطلبة وكانها منومة مغناطيسياً. نمت الى جوارها واستمريت في تقبيلها ولحس شفتيها بالسانى. ثم أدخلت يدى اسفل جاكت بيجامتها وبدأت اتحسس صدرها. زادت رعشتها وانتفاضة جسدها. رفعت الجاكت وبدأت ارضع من حلامتها. التى بدأت تنتصب وبدأت اسمع صوت تنفسها واشعر بأرتفاع وانخفاض صدرها. ثم مددت يدى داخل بنطلون بيجامتها. كنت متوقع أن تصدنى. لكنها لم تحرك يديها.

ملاذ الروح

ووجدت يدى تتحسس فرجها وكان الشعر كثيف حولة .. يبدوا انها لم تعاد على ازالتة. ويبدوا ان مداعبتى لصدرها وتقبيلها. قد اثارها وانزلت مائها. فقد كان فرجها رطب والشعر الذى حولة مبلل….. استمريت فى تقبيلها ومداعبتى لفرجها بأصابعى. وهذا اثارها بشكل اكبر. وبدأت تهمهم وتصدر أصوات غير مفهومة. شددت بنطلونها ونزعتة …. وكشفت عن فرجها وباعدت بين ساقيها.

كان جسدها متخشب ولكنى استطعت ابعاد ساقيها ولحست بالسانى فرجها بل وادخلت لسانى بين شفريها. وهنا بدأت تنتفض بشكل مبالغ فية وتصدر تأوهات بصوت مرتفع. وبدأت تشد في شعرى. قمت وفتحت سحاب بنطلونى وأخرجت قضيبى ونمت الى جوارها وبدأت احرك قضيبى على فرجها. كان جسدها ساخن ولاتزال تنتفض وصوت آهاتها عالى ومسوع. وبدأت تفعل شيئ غريب. تحاول امساك قضيبى. كنت متخيل انها تريد ابعادة لكن اكتشفت انها تريد ان احركة بسرعة وبقوة. وفعلت هذا حتى شعرت برطوبة في فرجها وعرفت انها انزلت مائها للمرة الثانية.

تركت لها قضيبى تمسكة وتحركة حتى شعرت بأننى على وشك القذف. ابعدتة عنها ووضعتة في راحة يدى لافرغ سائلى المنوى وتوجهت للحمام وغسلت يدى وقضيبى ولبست بنطلونى. وعدت لاجد رحاب لاتزال على وضعها. طلبت منها ان تقوم بسرعة وتظبط ملابسها.

ملاذ الروح

خرجت متوجهاً لمنزلى. وتوقعت ان تفضح رحاب امرنا. ولكن الحمد لله لم يحدث شيئ. وحدثتنى بالتليفون في المساء وقالت (اية اللى عملتة يامجنون دة؟) .. اخبرتها بانى احبها وانها ستكون مراتى. وعرفت انها مبسوطة ومش زعلانة. وتكررت ممارستنا الجنسية. واكتشفت ان رحاب شرهة جداً للجنس واثارتها سريعة وشهوتها شديدة وتأثرها بيكون كبير جدا. وكانت تشاركنى القبلات والاحضان. ولا تحرج في ان تطلب منى ان افعل أشياء معينة وكانت بعد مارستنا للجنس تسألنى (انت مبسوط منى).

و كانت تطلب منى ان نلتقى حين تعرف ان أمها ستخرج. وتأتى الى بيتنا حين اعرفها بان أمى خارج البيت. الى ان كشفت امى امرنا وكانت فضيحة. ضربتنى وضربتها وكرشتها من البيت. وانقطعنا لفترة. لحد ماهى كلمتنى وطلبت مقابلتى وعرفتنى ان اختها سافرت واستطاعت ان تسرق من أمها مفاتيح شقة اختها وعملت نسخة علشان نلتقى هناك.

ملاذ الروح

كان هناك الوضع آمن ونستطيع ممارسة الجنس بشكل هادئ. لذلك كان كل منا يمتع الآخر. فقد كنت اشاهد الأفلام وانفذها في رحاب. بل واصبح لدينا لغة خاصة واطلقنا تسميات معينة على مفاتن جسمها… يعنى صدرها اسمة (الچيلى) وفرجها اسمة (شهد) وهى كانت مسمية قضيبى (الوتد).. وكانت لما تكون عايزة نتقابل تقولى (هي شهد موحشتكش ولا نفسك في الچيلى). استمر الحال حتى اتمت الدراسة الثانوية والتحقت بالكلية البحرية. وانقطعنا.

وخلال سنوات الدراسة الأربعة عرفت ان رحاب تزوجت رجل كبير فى السن. وعرفت انها بعد الزواج تحجبت. ثم عرفت ان زوجها طلقها لان لديها عيب خلقى يمنعها من الانجاب. ولكن المفاجأة التي تفاجأت بها كانت معرفتى بأن رحاب التى ظللت امارس الجنس معها على مدى اربع سنوات بشكل مستمر. ستتزوج (سامى) أخى الأكبر. والاغرب ان التى تسعى لاتمام هذه الزواجة هي امى. رغم انها تعرف اللى بينى وبين رحاب وظبتطنا متلبسين. ومع ذلك تريد ان يتزوجها سامى وكمان تعيش معنا في شقتنا!!!.

ملاذ الروح

وحين سالتها عن السبب قالت (انت نسيت ان اخوك أصيب في خصيتة ولم يعد قادر هو الاخر على الانجاب. يعنى هو ورحاب زى بعض ومناسبين لبعض). وكان كلامها صح سامى يعمل على المراكب وهو الذى حببنى في البحر وجعلنى ادخل الكلية البحرية. ولكن للأسف تعرض لحادث بشع. اثناء شد واير المركب انقطع وارتد وتسبب في بتر زراع صديق لة وهو خبطة الواير في خصيتة مما سببت قطع لكيس الصفن وتعد هذه عاهة مستديمة يترتب عليها عدم قدرة الخصية على انتاج حيوانات منوية.

والاهم من ذلك ان رحاب بعد مشاكلها مع زواجها وانفصالها عنة مات قبل ان يتمم الطلاق فورثت عنة مبلغ كبير. إضافة لميراث ابوها الذى قسم بينها وبين اختها. لذلك كانت امى وامها حرصين على الا يخرج هذا الميراث عنهم لذلك كانوا مرحبين بزواج رحاب وسامى رغم رفض الاثنين. ولكن لان امى وخالتى متسلطين تم الزواج وحضرت رحاب لتعيش معنا.

ملاذ الروح

ومن الشهر الأول نشبت مشاكل وخلافات بين رحاب وسامى واكتملت بهروب سامى واخبرتنا الشركتة التى يعمل بها انة نزل من مركبة في اليونان وهرب هناك. امى كان موقفها وحش جداً خصوصاً ان رحاب قررت ترفع قضية وتطلب الطلاق او تعمل خلع.

الغريب ان أمى علشان تشيل الكلام دة من دماغها بقت تحاول تقرب بينى وبينها. والحقيقة رحاب كانت من وقت للتانى تلمح بانها لسة بتحبنى. وكانت تقولى بصريح العبارة (انت وحشت شهد وبتسألنى عنك). وامى كانت بتتعمد تترك البيت وتروح لخالتى وكانها بتخلى لنا الجو.

وفى يوم امى مكنتشى موجودة وتفاجأت برحاب دخلت عليا بكل جراءة وهى لابسة قميص نوم عريان ونامت جنبى على السرير. والحقيقة مقدرتش اقاوم. رحاب بعد زواحها اصبحت امرأة مليئة بالانوثة. وصدرها (الچيلى) اصبح اكبر. وانا تعبان لانى اعيش حياة عسكرية جافة واعانى من كبت جنسى. لذلك قررت انتهاز الفرصة. وانهلت على رحاب بالاحضان والقبلات من شفتيها ورقبتها وخصوصاً خلف اذنيها لان هذا المكان يثير شهوتها. ثم انتقلت لمرحلة الرضاعة ولحس صدرها.

ملاذ الروح

والجميل ان رحاب كانت تشاركنى وتمسك بقصيبى ولاحظت انها تحاول تقبيلة لذلك نمت عكسها. اى بطريقة (69)  وبدأت العق فرجها واقبل شفريها واداعب بأصبعى بظرها. وهى تضع قضيبى في فمها. وكانت المرة الأولى التي تفعل ذلك. واستطاعت أشعال شهوتى.

اعتدلت ونمت الى جوارها وبينما انا اقبلها كانت هي تحاول وضع قضيبى في فرجها. وهذة المرة استطعت للمرة الأولى ادخالة كاملاً في فرجها وكان يغوص بكل سهولة لان مهبلها كان رطب بسبب نزول مائها.

اكتشفت ان رحاب أصبحت أستاذة في الممارسة الجنسية وتمنح من يشاركها الجنس متعة غير عادية. ولكن شهوتها قوية لاتكتفى بممارسة واحدة. ولانى كنت منقطع عن الممارسة فترة طويلة. استطعت ان امارس معها الجنس ثلاث مرات متتالية. حتى انها التي طلبت الاكتفاء وأعلنت انها لم تعد قادرة. …. تركتها في غرفتها. وحين حضرت امى وعرفت انها نائمة. فنظرت لى نظرة وكانها تقول انها تعرف ماحدث.

ملاذ الروح

كنت اشعر بالاحراج ولكن في الصباح وقبل ان اعود لوحدتى تفاجأت برحاب تحضر لى الفطار وهى ترتدى قميص نوم. طلبت منها تدخل غرفتها حتى لا تراها امى بهذا المنظر فتعرف ما بيننا. ولكنها ضحكت وقالت ميهمكشى حاجة. امى وامك عارفين وراضين علشان مش عايزين فضايح وعايزين يحطوا ايدهم على القرشين اللى حيلتى اللى هجوزك بيهم؟؟!!

جملتها الأخيرة كانت صادمة. لكن عرفت ان امى طلبت منها مترفعش قضية تطلب الطلاق او الخلع وتعتبرنى انا جوزها بدل سامى. بس بشرط تكون هي زوجة في الظل وانا اتجوز واحدة تانية تكونى زوجتى في العلن واقدر اخلف منها. طبعاً كل دة مكنتش اعرف عنة حاجة. لكن عرفت ان أمى اتفقت مع رحاب ان هي اللى تفاتحنى وتفهمنى وتقنعنى وتعرفها ردى.

ملاذ الروح

قلت لها لو انتى موافقة انا معنديش مانع وحضرى نفسك من الاجازة الجاية اننا ننام مع بعض في غرفة نومك لحد ما اتجوز وابقى اقسم اوقت بينك وبين ضرتك. قالتلى بس احلف انك مش هتظلمنى. قلت لها والله انا خايف أظلم العروسة الجديدة لانى مش ضامن تكون قنلبة جنسية زيك.


كل الشكر للاستاذ/ سامى محمود الدريمى للصياغة الادبيـة.
ونعتــذر عن اى الفــاظ او صـور او مرفقات خــارجة تم نقلها.
كما ورت فى اقـــول المتحـدث او نقــلت من محضر القضـية.

موقع اللى حصل
اختى ثنائية وزوجتى سحاقية
موقع اللى حصل
موقع اللى حصل
أنا وأخى تبادلنا زوجاتنا
الخرسانى والعطار والعقد المسروق

أطفئ شهوتى مع بنت خالتى – أطفئ شهوتى مع بنت خالتى – أطفئ شهوتى مع بنت خالتى – أطفئ شهوتى مع بنت خالتى – أطفئ شهوتى مع بنت خالتى

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ