اجبرنى اخى على اطفاء شهوة زوجتة - موقع اللى حصل

9 أغسطس 2021
التصنيف :
عوالم خفية

وسوم :


اجبرنى اخى على اطفاء شهوة زوجتة .. هذا عنوان واحدة من القصص التي كتبها احدهم على موقع أباحى طلب من متابعية كتابة قصصهم وتحديداً بدايتهم مع المتعة الحرام. والقصة الأكثر تشويقاً ستعرض ويمنح صاحبها امتيازات على الموقع. فتبارى المتابعين في الكتابة والتفاخر بآثمهم وخطاياهم. فترصدناهم وتواصلنا معهم وشرحنا لهم مغبة وعقاب ما أقترفوا.

واخبرناهم اننا لسنا ملائكة ولا قديسين. وقد تذل قدم البعض ويسقط في براثن الخطيئة. فيرتكب مايغضب الله. ولكن علية سرعة الرجوع والتوبة والانابة. فهى ملاذ الروح للتطهر من دنس الخطيئة .. ونعرض رسائلهم لتكون عبرة وعظة . فقد اخطأوا وتابوا. والله يقبل التوابين.

طيلة 15 عام. لم تتوقف محاولات أخى وزوجتة فى الانجاب. الى ان تحقق لهم وحدث الحمل. ولكن عند الولادة توفت زوجته. كانت صدمة احزنت الجميع. خصوصاً اختها (سوسن) التى تصغرها بثلاث اعوام. لانها كانت الصدمة الثانية بعد صدمة طلاقها. لانها ايضاً لم تحمل. لكن زوجها لم ينتظر عليها مثلما انتظر اخى. انما سارع بطلاقها ليتزوج آخرى.

اجبرنى اخى على اطفاء شهوة زوجتة

وتسببت الصدمتين فى انهيارها ودخولها فى حالة أكتئاب وصفت بانها حادة. مما تطلب متابعة دكتور وعلاج. وبدأت تتحسن حين شاهدت ابن اختها الطفل الرضيع. فقد كان هذا الطفل هو شمعة الأمل لاخى ولاخت زوجتة. والجميع طلب من أخى ان يتزوج سوسن. فهى اكثر شخص سيكون أمين على الطفل. ووجود الطفل فى حياتها سيساعدها على الشفائها وخروجها من حالة الاكتئاب التى تعانى منها. وافق أخى وكان بالطبع زواج مصلحة.

مرت الشهور الاولى هادئة. ولكن بعد ثلاث أشهر بدأنا نستمع الى شجار بين اخى وزوجتة الجديدة سوسن. فنحن نعيش فى عمارة واحدة (بيت عيلة) لذلك كنت ارسل (نبيلة) زوجتى لتهدئة الامر بينهم. لان اخى كبير فى السن ومريض ولا يحتمل هذا الشجار. الى ان حدث بينهم مشاجرة كبيرة وكان اخى منفعل وكنت مضطر ان اذهب بنفسى لاستطلاع الامر. هدأت ثورة اخى واخذتة معى لشقتى. فأنا اسكن فى الشقة التى تعلو شقتة. حاولت افهم من أخى سبب المشكلة لكنة كان رافض ان يتحدث وظل يردد (انا لازم اطلقها لانها اصبحت مجنونة تماماً). وكنا جميعاً نعرف انها تعالج نفسياً وتوقعنا ان حالتها تحسنت. حاولت تهدئة أخى وقلت لة كل البيوت فيها مشاكل وانا تقريبا كل اسبوع اتشاجر اكثر من مرة مع نبيلة زوجتى.

اجبرنى اخى على اطفاء شهوة زوجتة

باغتنى أخى وسألنى عن سبب الخلافات. فقلت لة انا مش هعمل زيك وارفض اتكلم … أنا هجاوبك وحكلمك بصراحة لانك اخويا والمفروض نكون صرحاء مع بعض مشكلتى انا ونبيلة انها مش بتعطينى حقوقى الزوجية. دائماً تتدعى المرض وان عمل المنزل اجهدها. تفاجأت بأن أخى ينظر لى ويضحك ويقول : احمد ربنا ان مشكلتك بسيطة. طلبت منة مرة ثانية ان يفضفض ويعرفنى سبب مشكلتة ولكنة قال بعدين اقولك ونزل راح لشقتة.

كانت زوجتى تتردد كل يوم على سوسن لتحضر لها ماتريد من السوق لان اخى منعها من النزول. وعرفت من زوجتى ان حالتها سيئة للغاية. طلبت مقابلة أخى. وقلت لة ان اللى بيعملة دة غلط وحاولت اشرح لة ولكن لاحظت انة شارد وفجأة قاطعنى وقال. اسمع انا هجيبلك من الآخر … أنا اللى بينى وبين سوسن انتهى ومبقتش أعتبرها مراتى. علشان كدة هتفق معاك اتفاق. بس الكلام دة اياك تقولة لحد.

قالى سوسن انسانة غلبانة جداً وبتقوم بكل واجبتها على اكمل وجة. خصوصاً مع (أحمد) ابنى اللى هو ابن اختها لكن عندها مصيبة كبيرة حصلت فى الايام اللى فاتوا وهى انها اصبحت تعانى من شرة جنسى. الدكتور بيقول انة بسبب تناولها أدوية الاكتئاب. وكمان بسبب أنها تعانى من وسواس قهر والادوية تسببت فى رفع نسبة السيروتونين ودة اللى سبب لها شرة جنسى. وانا صحتى وسنى ومرضى يخلونى مش قادر اشبع شهوتها. وعلشان كدة فكرت فى حل من أثنين

الحل الاول … انى اطلقها خصوصاً انى لاحظت انها دخلة فى طريق منيل وأكتشفت انها بتكلم واحد فى التليفون وعلشان كدة ضربتها واخذت التليفون منها وحبستها. والدكتور قالى ان ضربها وحبسها مش هينفع وان حالتها كدة هتسواء زيادة وطلب منى احاول استجيب لرغبتها بقدر الامكان مع العلاج حالتها هتتحسن.

اجبرنى اخى على اطفاء شهوة زوجتة

أما الحل الثانى : دة فى ايدك انت. ويحل مشكلتى وكمان يحل مشكلتك.

سألتة (اية هو الحل). وكان جوابة مفاجأة من العيار الثقيل. قال انت مشكلتك ان مراتك مش عايزة تمارس معاك الجنس. وانا مراتى عايزة تمارس الجنس كل يوم. وانا مش هقولك بدل وخد مراتى واعطينى مراتك. لكن هقولك. خد سوسن لانها خلاص مبقتشى مراتى. انا سايبها تعيش معاية بعتبارها خادمة لابنى. ولان ملهاش مكان تعيش فية. كمان انت ستر وغطى بدل ماتصاحب لها واحد منعرفهوش وتجيب لنا عار وفضيحة.

واكمل قائلاً. … انا عارف ان اللى بقولة دة عيب وحرام وممكن يقللنى فى نظرك. بس انت اخويا يعنى ستر وغطى. ومفيش حل امامى غير كدة او انى اطلقها.

اجبرنى اخى على اطفاء شهوة زوجتة

الحقيقة الكلام كان مفاجئ ومكنتش عارف ارد ولكن سألتة. واية يخليك متأكد ان سوسن ممكن ترضى انى انام معها. قالى متأكد انها مش هتمانع. لانى صارحتها بأنى مش هقدراعطيها حقوقها الزوجية لانى كبير فى السن ومريض سكر. والكلام دة قلتة لها قبل ما اتجوزها وكنت صريح وعرفتها ان جوازنا جواز مصلحة علشان تربى ابن اختها. وانا أوفر لها بيت وحياة كريمة بعد طليقها ما كرشها من الشقة. لكن متفقناش انك تفضحينى وتمرمطى سمعتى مع رجل غريب. اية رئيك تعتبرى (طارق) اخويا هو جوزك. قالى انها لم ترد وتركتنى وذهبت لغرفتها واعتبرت سكوتها دليل على موافقتها.

انا كمان لم ارد علية وخرجت وانا مش مصدق اللى سمعتة ومش مصدق ان سوسن بحجمها القصيرة دة شرة جنسياً وانا مراتى اللى زى الثور بترفض بحجة انها تعبانة. لكن الحقيقة سوسن صحيح قصيرة لكن جميلة جداً واجمل من ابتسام مراتى. اتصلت بأخى وقلت لة انى موافق. واتفقت معاة انى الصبح هو هينزل للشغل وانا بعدة بدقائق انزل لسوسن.

اجبرنى اخى على اطفاء شهوة زوجتة

كنت فرحان ومش مصدق نفسى  اخدت حمام سريع ونزلت جرى قبل ماتصحى نبيلة مراتى. وخبطت على سوسن وبمجرد مافتحت الباب دخلت وهى لم تبدى اى استغرب او اعتراض وكانها كانت تعلم انى سأنزل. مشت الى نصف الصالة وتوقفت. اقتربت منها واحتضنها وقلت لها انا مش مصدق ان حلمى حياتى اتحقق وحتكونى فى أحضانى. واتكلمت كلام حب كتير بغرض انى الطف الجوا وامهد للموضوع. ولكن كان واضح ان الكلام دة مش فارق معها علشان كدة مجرد ما مسكت ايدها وتوجهت لغرفة النوم. وقفتنى وقالت بلاش هنا تعالى الاوضة دة. ودخلنا اللى بيسموها غرفة الضيوف وتولت سوسن زمام الامور. بدأت بخلع ملابسها بدون كلام. وبدأت انا ايضاً أخلع ملابس والحقيقة كنت مثل الثور الهائج وكأنى امارس الجنس لاول مرة. مش مصدق ان مرأة بالجمال دة لا تجد من يطفى نار شهوتها.

لم تستمر مرحلة الاثارة لفترة طويلة لانها كانت مثارة وانا ايضاً لذلك تم الايلاج وافرغ كل منا شهوتة. ولكن كان الامر سريعاً وكنت أشعر اننى مازلت احتاج للمزيد. وهى كانت صامت وسالتنى كنت بتقول اية؟ … فقلت لها انى كنت بأحلام بيها وبتمناها. واستمريت فى الكلام لانى وجدت انها هذة المرة تصغى لى. وبدأت اعاودة التقبيل وتحسس جسمها. طلبت منى تذهب للحمام. اعتقدت انها اكتفت ولكنها عادت تلف نفسها بالبشكير بعد أن اغتسلت بشكل سريع وعرفت ان لديها الرغبة فى تكرار الممارسة. هذة المرة كان الامر بهدوء. كنت اهمس لها باجمل كلمات الغزل. وكانت تصغى وتغمض عينيها وكاننا نعشق بعضنا من زمن. كانت المسها واتحسس نهديها واردافها وحين بدأت اقبل فرجها واداعبة بالسانى. كانت قد بلغت قمة شهوتها ونشوتها. وهذة المرة كان الوضع مختلف ورد فعلها قوى وعنيف شعرت بة من حضنها لى وتقبيلها لصدرى الذى كان بمستوى راسها لانها قصيرة. لذلك كان لابد ان انحنى لاقبلها من شفايفها.

اجبرنى اخى على اطفاء شهوة زوجتة

هذا المرة كانت أكثر جرءة ولم تبخل علىّ بمداعبة عضوى بيديها ولا من أصدارة آهات النشوى التى تثير اى رجل وتجعلة شعلة من النار. كنت هذة المرة أكثرة هدوء واكثر قوة وكانت النتيجة واضحة ورائعة. فبعد ان انتهينا. كانت تفرد زراعيها وتمدد جسمها وكانها تفكك عضلاتها او كما يقولون (تتمتطع). وكانت تعلوا شفاهها ابتسامة رضا وكانها حصلت على ماتريدة. ادركت اننى نجحت فى الاختبار وكنت سعيد للغاية. ذهبت للحمام وعندى خروجى كانت اعدت لى كوب عصير وقالت لى انتظر هنا وانا هطلع لنبيلة مراتك. اكلمها واطمن انها فى الصالة ومش واقفة فى البلكونة. وتشوفك وانت خارج. ولما ارن لك على الموبايل تخرج وتنزل جرى.

طبعاً اصبح هذا الامر يتكرر. والغريب ان حالة ومزاج سوسن تحسنوا بشكل رائع. والاغرب ان مزاجى انا أيضاً تحسن ولم اعد اتشاجر مع نبيلة وامورنا اصبحت أهدأ.


كل الشكر للاستاذ/ سامى محمود الدريمى للصياغة الادبيـة.
ونعتــذر عن اى الفــاظ او صـور او مرفقات خــارجة تم نقلها.
كما ورت فى اقـــول المتحـدث او نقــلت من محضر القضـية.

موقع اللى حصل
اختى ثنائية وزوجتى سحاقية
موقع اللى حصل
موقع اللى حصل
اختى ثنائية وزوجتى سحاقية
توقير الخليفة لشيخ الفقهاء

اختى ثنائية وزوجتى سحاقية
أنا وأخى تبادلنا زوجاتنا

عاشرت خالى وحملت منة
أمى تجبرنى على معاشرة اختها

حكاياحكاياتت ليلية – حكايات ليلية – حكايات ليلية


اخى يشارك زوجى فى معاشرتى

ضبط امة فى احضان ابن خالتة

اجبرنى اخى على اطفاء شهوة زوجتة – اجبرنى اخى على اطفاء شهوة زوجتة – اجبرنى اخى على اطفاء شهوة زوجتة

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ