عاشرت خالتى وأخت زوجها - موقع اللى حصل

9 أغسطس 2021
التصنيف :
عوالم خفية

وسوم :


عاشرت خالتى وأخت زوجها.. هذا عنوان واحدة من القصص التي كتبها احدهم على موقع أباحى طلب من متابعية كتابة قصصهم وتحديداً بدايتهم مع المتعة الحرام. والقصة الأكثر تشويقاً ستعرض ويمنح صاحبها امتيازات على الموقع. فتبارى المتابعين في الكتابة والتفاخر بآثمهم وخطاياهم. فترصدناهم وتواصلنا معهم وشرحنا لهم مغبة وعقاب ما أقترفوا.

واخبرناهم اننا لسنا ملائكة ولا قديسين. وقد تذل قدم البعض ويسقط في براثن الخطيئة. فيرتكب مايغضب الله. ولكن علية سرعة الرجوع والتوبة والانابة. فهى ملاذ الروح للتطهر من دنس الخطيئة .. ونعرض رسائلهم لتكون عبرة وعظة . فقد اخطأوا وتابوا. والله يقبل التوابين.

توفت والدتى وتزوجت أختى. وانقطعت زيارات خالتى (تهانى) لنا. لانة لايوجد بالبيت غيرى أنا وابى. ولكن كانت أخبار خالتى تأتينا من خلال اختى. والتي اخبرتنا ان الأستاذ مراد الذى كانت خالتى زوجتة الثانية. قد تزوج عليها الثالثة. ولكنها لاتزال على ذمتة ومقيمة في شقتها التي تجاور شقة أختة التى ترعاها لانها مصابة بشلل. ولا تستطيع الحركة الا بكرسى متحرك.

ومن  فترة بسيطة تلقيت مكالمة من خالتى. قالت انها عرفت من أختى أن ابى أشترى سيارة حديثة تعمل بنظام (أوبر) وانها تحتاج ان تتفق معة على توصيلها هى وأخت زوجها لمركز العلاج الطبيعى والتأهيل. مرة كل اسبوع لمدة شهر. ذهاب وعودة.

تفاجأت خالتى عندما وجدتنى انا الذى ذهبت اليها وليس أبى. واخبرتها انى اعمل مع ابى على السيارة. أنا صباحاً وهو مساءاً. ووريتها الرخصة لتطمئن. ولكن يبدوا ان المفاجأة الاكبر كانت لجيداء أخت زوجها. كانت متوقعة ان السائق رجل عجوز وعندما وجدتنى شاب فى مثل عمرها. ارتبكت وبدأت تظبط حالها. وبدأت تتحدث بصوت خافت وناعم. وتقوم بحركات يعرفها الشباب بانها علامات أعجاب.

عاشرت خالتى وأخت زوجها

كانت سخية وكريمة واعطتنى أكثر مما طلبت. وعن نفسى كنت قررت ان تكون جيداء هى مغامرتى النسائية القادمة. لانها صيد سهل. وبالفعل بدأت اتقرب اليها وأتعمد فى رحلة العودة من المركز الا اذهب بها للمنزل مباشرتاً بل انزهها فى شوارع واحياء المدينة. واعزمها على آيس كريم فقد عرفت انها محرومة من الخروج وتعشق الايس كريم.

اصبحت هذة النزهة مصدر سعادتها. وفتحت لى ابواب قلبها على مصرعيها. وبدأنا نتبادل الحديث ليلاً عبر التليفون والواتس آب. ونتبادل الاغانى العاطفية والكلمات الرومانسية وصور الورود والقبلات. الى ان تصارحنا بحبنا. وخلال ثلاث أسابيع توطدت علاقتنا. ولم تعد علاقة عاطفية فقط بل وعلاقة جنسية مكتملة الاركان لانى عرفت انها مطلقة. ومن الصدف العجيبة ان الاسبوع الذى تم فية طلاقها. هو نفسة الاسبوع الذى تزوج مراد اخوها على خالتى تهانى. وضحكت وقالت علشان كدة حطيت خيبتى على خيبتها عشنا مع بعض.

أصبحت جيداء رهن أشارتى. لاتحتمل مرور يوم دون ان نتقابل. ولاجل هذا أعطتنى مفاتيح سيارة كانت اشترتها لطليقها. لنتحرك بها واترك سيارة أبى لصديق يتولى العمل عليها واتفرغ انا للقيادة لها فقط. والحقيقة كانت تعطينى فوق ما استحق. فهى واخوها ميسورين الحال وهى وحدها تمتلك عمارتين تركها ابوها لها نظراً لظروفها. ليكونا مصدر دخل لها اذا لم تتزوج.

عاشرت خالتى وأخت زوجها

تحقق كل ما كنت اريدة من جيداء. حصلت على قلبها ومالها والاهم متعة ممارسة الجنس معها. فقد كانت سريعة الاثارة. ومتفاعلة جداً. وكان جسدها الصغير الناعم يشعرنى بمتعة لاحدود لها حين يهتز ويرتجف عندما تأتى شهوتها. وتنزل مائها وتقبلنى وكانها تشكرنى على ماتشعر بة من متعة.

ولكن كانت هناك مشكلة كبرى تتمثل فى خالتى. التى أصبحت متأكد من وجود علاقة بينى وبين جيداء. وبدأت تلمح بكلام. اخبرت جيداء لتأخذ حذرها منها. ولكن جيداء اخبرتنى انها لاتضع اى اعتبار لتهانى. لانها لن تستطيع عمل شيئ لها ولن تجراء على أغضابها.

وتأكدت من هذا عندما عرفت ان مراد اخوها كان ينوى ان يطلق تهانى ويطردها من الشقة ليتزوج فيها. لكن جيداء اجبرت اخوها على أن يتركها على ذمتة . لانها تخدمها وتساعدها فى امور حياتها. وانها ستعطية شقة أخرى فى عمارتها الثانية. وايضاً هى التى ستعطى تهانى مصروف بدلاً منة. واخبرتنى ان تهانى تعلم ذلك. واذا حاولت عمل اى شيئ لى. سأجعل مراد يطلقها ويطرها.

وحدث ما كنت اتوقعة. عندى خروجى من شقة جيداء وجدت تهانى ناصبة لى كمين. حرفياً قاعدة خلف باب شقتها منتظرة خروجى وما ان خرجت حتى انقضت علىّ وكانها تنقض على فريسة وسحبتنى لشقتها. وصرخت قائلة انت اية حكايتك .. انت وشك فقر علياّ. يارتنى ماجبتك وكنت شفت سواق غيرك. جيباك تأكل لقمة عيش. تقوم تعمل فيها فلانينوا. انت من بكرة مشوفشى وشك هنا. ولو جيداء كلمتك متردش عليها والا قسماً بالله افضحك واقول لابوك واختك.

عاشرت خالتى وأخت زوجها

ضحكت بهدواء وقلت لها اعملى اللى تقدرى علية. وأستحملى بقى اللى هتعملة جيداء فيكى علشان واضح انك نسيتى نفسك. ولو انتى بتفكرى بعقل تعرفى ان دخلتى عليكى خير وسعادة.اما لو فكرتى تمشينى هتبقى فعلا خراب عليكى.

كلامى كان صادم لها بشكل وضح على وجهها. وجعلها لاتستطيع الرد. انما انفجرت فى البكاء. تركتها وخرجت.

وكان اليوم التالى لى ميعاد مع جيداء. وطبعا تهانى عارفة ميعادى وكانت تنتظرنى وطلبت منى ادخل. وبدأت تستفسر منى ازاى وجودى فى حياة جيداء ممكن يكون خير عليها.

قلت لها جيداء بتحبنى. والبنات تحب تحكى وتفتح قلبها لصحبتها اللى قريبة منها. وانتى اقرب واحدة لها ولو حسستيها بالامان وقربتى منها هتبقى انتى سرها والقريبة من قلبها وحلقة الوصل بينى وبينها.

الحقيقة تهانى استوعبت كلامى ونفذتة فى نفس اليوم. ودخلت حضرت لينا الافطار. ولما قلت لها تعالى معنا. قالت لا انا عايزة انظف الشقة انزل انت وجيداء بس خد بالك منها عايزها ترجع مبسوطة. وانا هأحضر لكم غذاء يعجبكم. ودخلت لجيداء تلبسها وتحط لها مكياج وقالت لها الواد (رامى) شكلة بيحبك شفتى بيصلك ازاى. طبعا الكلام عجب جيداء. ولما نزلنا قالتلى بقى انت خايف من تهانى وبتقول هتفضحنا. دة فرحانة وبتقولى انك بتحبى وبتدعى ان ربنا يسعدنا. اصلك متعرفشى تهانى بتحبنى قد اية وانا كمان بحبها وبعتبرها اختى الكبيرة. من حسن الحظ انى سجلت كلامها. ولما رجعنا كانت فعلا محضرة الغدا. وقالت لنا انا هسيبكم على راحتكم وأروح ارتب شوية حاجات فى شقتى ولو احتاحتوا حاجة اندهوا عليا.

عاشرت خالتى وأخت زوجها

جيداء فعلاً كانت فرحانة ان تهانى عرفت وانها بقت بتعطينا فرصة نقعد مع بعض وبتراعى خصوصيتنا. ولما خرجت من عند جيداء. خبطت على تهانى وسمعتها اللى قالتة عنها وطبعا فرحت وعرفت كل حاجة وان جيداء بقت زى مراتى. وقلت لها ان دة فرصة كل واحد فينا يطلع منها بقرشين. قالتلى اطلع بقرشين بس بلاش سكة الوساخة. قلت لها دة فرصتك علشان تبقى ماسكة واحدة على جيداء.

واتقنت تهانى اللعبة خصوصاً انها تاكدت انها كسبانة لان جيداء بقت بتعطيها فلوس بالهبل لانها لم تعد بتخدمها وبس دة كمان بقت صندوقها الاسود اللى فية كل بلاويها. لدرجة انها كانت تضع لها المكياج وتختار لها قميص النوم اللى تلبسة قبل حضورى. وتحميها بعد ممارستى الجنس معها. والموضوع بقى على المكشف واصبحت تهانى (قورانى).

لكن بدأت تحصل حاجة غريبة. تهانى بدأت تتعامل معاية بطريقة مايصة. تطلب منى بعد ما اخلص مع جيداء ادخل لها شقتها واخبرها بالى حصل. وعرفت انها كانت بتراقبنا انا وجيداء واحنا بنمارس الجنس.

كنت مستغرب طريقة كلامها وكمان لبسها. لانها كانت تقابلنى بملابس عريانة. خلتنى أشك ان تهانى بتغير من جيداء وعايزة ينوبها من الحب جانب. مهو هى كمان شبة مطلقة وتعبانة. بدأت أجس نبضها. وابدى اعجابى بلبسها وجسمها. وكنت تقولى خليكى فى السحلية بتاعتك. قلت لها مهو انا لو الاقى فرس زيك مكنتش بصيت للسحلية. وبدأت امد ايدى على جسمها وكان رد فعلها غاية فى المايصة وكانها واحدة من عاهرات الافلام.

عاشرت خالتى وأخت زوجها

تأكدت ان تهانى عايزانى امارس معها الجنس هى الاخرى. وقررت الا اضيع الفرصة وأضرب على الحديد وهو سخن. تركتنى افك ملابسها الى ان جردتها من ملابسها وكانت مفاجأة. خلتنى اقول لنفسى “انا ازاى مكنتش شايفها قبل كدة”. صحيح هى مش طخينة لكن جسمها ضخم. الصدر كبير والارداف كبيرة والمؤخرة كبيرة حتى فرجها كبير ومنتفخ مثل المخدة الهوائية. ظهرت كل الحاجات دة لم قلعت هدومها.

وشهد يوم الثلاثاء اول ممارسة بينى وبين خالتى. ولكنى شعرت ان كان مفاجئ لى ولم استعد لة. وان العلاقة لم تكن على المستوى المطلوب. لذلك طلبت منها أن نتقابل يوم الخميس وان اليوم دة هيكون لها مخصوص ومش هروح لجيداء. لانى كنت محتاج اثبت وجود مع تهانى لانى لقيت ان لها طعم تانى غير جيداء.

يوم الخميس اشتريت لاول مرة حباية (فياجرا). تناولتها فى الاسانسير. ودخلت شقتها. كانت تنتظرنى ومستعدة. ترتدى قميص نوم احمر. صحيح هو موديل قديم وشكلة بلدى. بس ضيق ويبرز تفاصيل جسمها. كنت اشعر بسخونة فى جسدى وتسارع فى ضربت قلبى. خفت ان تكون حبة الفياجرا سببت لى مشكلة. لكن بعد شوية بدأت ارجع لطبيعتى وكانت تهانى تحدثنى قائلة (السحلية بتاعتك بتسأل عليك وخاربة الدنيا). طبعاً تقصد جيداء. قلت لها النهاردة مفيش سحلية. النهاردة يوم الديناصور. وبدأت افك سوستة قميص النوم وبدأ يظهر جسمها. وبدأ ينتصب قضيبى.

عاشرت خالتى وأخت زوجها

مارست الجنس من قبل مع جيداء ومع غيرها. .. لكن لاول مرة اتعامل مع جسم بالحجم دة. كنت امسك بنهد واحد من نهديها بيدى الاثنين. والعقة بالسانى ولاول مرة اراى حلمات صدر تنتصب ويصبح طولها حوالى 1.5سم. كنت اضعها بين شفاتى وكانى اضع (شاليموة) شفاطة عصير.

الحقيقة الفرق كبير بينها وبين جيداء. خصوصاً فى الاثارة. تهانى تحتاج وقت اطول حتى تشعر بالاثارة. ولكن عندما تصل لمرحلة الاثارة تتحول الى فرس جامح. تنتفض وتثور كالبركان وتتفاعل بشكل قوى جدا. حتى انها بادرت بحضنى وتقبيلى من شفاتى وصدرى. بل تتحس بيدها كل جسدى. وكأنها تقول فى قرارة نفسها  ( انت وصلتنى لمرحلة الاثارة. يبقى لازم تستحمل).

حتى انها من أتخذ قرار (الايلاج) فعندما شعرت انها بلغت ذروة نشوتها لم تلمح او تصرح لى بأن اضع قضيبى فى فرجها. بل امسكت بقضيبى وأدخلتة فى فرجها. ليس هذا وحسب بل وظلت تحتضنى بذرعيها وتضغط على ظهرى. وتلف ساقيها ايضاً على ظهرى وتضغط وكانها تريد ان تتأكد ان قضيبى دخل كاملاً. الحقيقة كنت مبهور من ردود افعالها ومن جرأتها وكلامها.

عاشرت خالتى وأخت زوجها

فقد كانت تتلفظ بكلمات غريبة. مثلاً حينما كنت اقبلها وأداعب بأصابعى فرجها كانت تقول (يالهوى عليك يارامى). وعندما كنت اداعب حلامتها وكان واضح انها مستمتعة وقدمت نهدها الثانى وقالت (وهو الغلبان دة ملهوش نفس). وعندما امسكت بقضيبى قالت (كفاية كدة يا رامى هموت منك) ووضعتة فى فرجها. وسكتت تماماً وبدأت انا ارتفع وانخفض. أدخلة واخرجة. وكانت هناك اكبر مفاجأة. فقد شعرت بها تهتزة هزة عنيفة واندفاع ماء من فرجها بلل قضيبى وفخذيها.

كانت اول مرة اصادف امراة تنزل مائها او عسلها بهذة الغزارة. فجيداء تقذف نقاط بسيطة بالكاد ترطب فرجها. اما هى كانت كمية القذف كبيرة. حولت اخراج قضيبى. ولكنها جذبتنى اليها. لاستمر. وبعدها بدقيقتين تكرر الامر. حتى انى بدأت اشعر بالبلل على بطنى. اثناء ذلك شعرت انا الاخر برعشة ونزل منى السائل المنوى. حاولت مرة ثانية ان ابتعد حتى لا أقذف سائلى المنوى بداخلها مثلما افعل مع جيداء فعندما أشعر بقرب القذف اخرج قضيبى ليكون القذف خارج فرجها مع انى اعلم ان جيداء وخالتى الاثنين غير قادرين على الحمل والولادة وهذا سبب طلاق جيداء. وزواج مراد على خالتى

على اى حال. ظلت خالتى تلف يديها وساقيها حولى وكانها تقيدنى ورافضة اخراج قضيبى. حتى افرغت مائى كلة بداخلها. .. بعدها استرخت وفكت عنى ذراعيها وساقيها. واغمضت عينها. وظللت الى جوارها اقبلها. وقلت لها (انتى طلعتى ديناصور بجد ومن النهاردة مفيش سحليات). قالتلى لاء دة السحلية تخرب الدنيا. انت بس تعمل حسابك ان هى يوم وانا يومين او ثلاثة. كل برغوت على قد دمة وشوف عودى من عودها).


كل الشكر للاستاذ/ سامى محمود الدريمى للصياغة الادبيـة.
ونعتــذر عن اى الفــاظ او صـور او مرفقات خــارجة تم نقلها.
كما ورت فى اقـــول المتحـدث او نقــلت من محضر القضـية.

موقع اللى حصل
اختى ثنائية وزوجتى سحاقية
موقع اللى حصل
موقع اللى حصل
وكر دعارة تديرة كلاب وروادة نساء
زوجة-الخليفة-والشيخ-الضرير -2
احذروا السكر يعجل بشيخوختكم

أجامع حماتى لارضاء مراتى -أجامع حماتى لارضاء مراتى -أجامع حماتى لارضاء مراتى -أجامع حماتى لارضاء مراتى –

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ