مارست الشذوذ مع أخت زوجتى - موقع اللى حصل

9 أغسطس 2021
التصنيف :
عوالم خفية

وسوم :


مارست الشذوذ من أخت زوجتى .. هذا عنوان واحدة من القصص التي كتبها احدهم على موقع أباحى طلب من متابعية كتابة قصصهم وتحديداً بدايتهم مع المتعة الحرام. والقصة الأكثر تشويقاً ستعرض ويمنح صاحبها امتيازات على الموقع. فتبارى المتابعين في الكتابة والتفاخر بآثمهم وخطاياهم. فترصدناهم وتواصلنا معهم وشرحنا لهم مغبة وعقاب ما أقترفوا.

واخبرناهم اننا لسنا ملائكة ولا قديسين. وقد تذل قدم البعض ويسقط في براثن الخطيئة. فيرتكب مايغضب الله. ولكن علية سرعة الرجوع والتوبة والانابة. فهى ملاذ الروح للتطهر من دنس الخطيئة .. ونعرض رسائلهم لتكون عبرة وعظة . فقد اخطأوا وتابوا. والله يقبل التوابين.

زوجة عمى هى من رشحت لى (ياسمين) لاتزوجها. ومن اول لحظة رائيتها أعجبت بها. جميلة ومؤدبة والاهم مطيعة. شيئ واحد كان ينقص فرحتى ويخيفنى. وهو أختها الكبيرة. فهى ارملة وسليطة اللسان وللاسف صاحبة الكلمة فى البيت خصوصاً ان والدهم متوفى. والام ضعيفة الشخصية.

زوجة عمى قالت لى : انت هتاخد مراتك لبيتك وملكش دعوة بـ(زيزو مشاكل). وكونهم يلقبونها بـ(زيزو مشاكل) بدل من (زينات). يؤكد مخاوفى.

اخبرت (ياسمين) بمخاوفى من أختها. بكت وقالت لى انت هتاخدنى بذنب أختى. دة انا ماصدقت انك جيت تنقذنى منها. وصدقنى (زينات) غلبانة ومريضة نفسياً. واللى حصل لها دة بسبب موت جوزها. كانت بتحبة مع انة كان بيضربها ومع ذلك اتقهرت لما مات وحزنت بشدة علية.

مارست الشذوذ من أخت زوجتى

تم الزواج وفعلاً ابتعدنا عن (زيزو مشاكل) ولكن اى علاقة زوجية لابد ان تحدث مشاكل. ولكن هذة المرة المشكلة تفاقمت وكبرت لان اختها زينات تدخلت وامرت ياسمين بالبقاء فى بيت امها واشترطت انى اذهب واعتذر علشان ارجعها. وانا عاندت ورفضت الذهاب وتركتها عند امها. مر حوالى 10 ايام. الحقيقة تعذبت فيهم. البيت اصبح قذر ومفيش اكل ولا شرب. نهيك عن الكبت الجنسى الذى كنت أشعر بة فبعد ان كنت امارس الجنس مع ياسمين يوم بعد يوم واحياناً ايام متتالية. الان مر 10 ايام دون ان المسها. الجميع اكد انها تريد الرجوع ولكن اختها زينات هى التى تمنعها. وهذة الامر جعلنى اكرة زينات بشكل غير عادى. الى ان حدثت الكارثة.

لانى اعمل فى بنك فأجازتى ايام الجمعة والسبت وطلبت اجازة يوم الخميس لاستطيع خلال الثلاث ايام لتنظيف البيت. ولكن المفاجأة انة يوم الخميس استيقظت على صوت مفتاح الباب. اعتقدت ان ياسمين عادت. فرحت وقمت لاستقبالها. ولكن المفاجأة كانت ان التى حضرت هى زينات. عايزة تاخذ بعض الاغراض الخاصة بياسمين. طبعاً رفضت وحدثت مشاجرة بينى وبينها. ولكنها بكل قوة دفعتنى وتوجهت لغرفة النوم وفتحت دولاب ياسمين لاخراج ماتريدة منها وتقريبا كانت تريد اخذ الذهب. ولكن قبل ان تفتح الدولاب جريت خلفها ودفعتها وحدثت مشاجرة بالايدى. وكانت النتيجة ان ضربتها علقة موت. فقد كنت وصلت لمرحلة من الكرة والغضب جعلتنى لا اشعر بنفسى. الى ان فؤجت انها سقطت على الارض ودماء على فمها.

مارست الشذوذ من أخت زوجتى

ادرجت اننى تجاوزت حدودى. حملتها من الارض ووضعتها على السرير وانا اعتذر واقولها “انتى السبب لانك استفزيتينى”. لكن الغريب انها كانت مش بترد عليا. … كنت متوقع انها تهاجمنى. ولكنى وجدتها تحولت لطفلة وديعة وتركتنى ارفعها من الارض واضعها على السرير. كانت نظرتها غريبة لا اعرف مصدومة ام خائفة ولكن والله صعبت عليا. حضنتها وحولت تهدئتها وقبلت راسها. ولكن ظلت صامتة وتنظر لى بنفس النظرة. ولم تحاول حتى ان تبعدنى عنها. ذهبت واحضرت فوطة مبلولة وكوب ماء. مسحت لها وجهها وطلبت منها تشرب الماء. نفذت كلامى وشربت.

اكتشفت انة اثناء شجارنا انقطع زرارين من البلوزة التى ترتديها  وأنكشف جزء من صدرها ومن حمالة صدرها. الحقيقة المنظر كان مثير. لم أستطيع ان الفت نظرها ولا ان ابعد نظرى. وفجأة وجدتنى اكر واعتذر لها واقبل رأسها ثم قبلتها من خدها. وانتظرت لارى رد فعلها. لكن ظلت صامتة وأغمضت عينيها.

مارست الشذوذ من أخت زوجتى

همست فى اذنها قائلاً : انا بوست راسك وبوست خدك مش فاضل غير انى ابوسك من شفايفك. سكتت ولم ترد. فأقتربت منها بحذر وحين وجدت انها لم تبدى اى رد فعل قبلتها من شفايفها فعلاً. وكانت المفاجأة الاكبر هو تلك الرعشة التى انتباتها. والتى دفعتنى لتكرار التقبيل خصوصاً انها كانت مستسلمة تماماً. واكملت فتح ازار البلوزة واخرجت نهديها من حمالة الصدر. بدأت ازيد من تقبيل شفايفها ورقبتها ونهديها واتحسس أماكن انوثتها وتقريباً قمت بعمل كافة انواع الاثارة. حتى ايقظت شهوتها وكان هذا واضح من دقات صدرها واحمرار وجهها. الى ان جردتها تماماً من البلوزة والبنطلون.

وما جعلنى مطمئن هو انها ساعدتنى من التخلص من البنطلون والكلوت بأن رفعت مؤخرتها حتى تساعدنى فى خلعهم. واعجبتنى انتفاضة جسمها حين ادخلت اصابعى فى فرجها. الى ان تمت الممارسة كاملة.

مارست الشذوذ من أخت زوجتى

بعد ان حدث ماحدث وانتهينا قامت بكل هدواء ودخلت الحمام وخرجت ترتدى ملابسها وطلبت خيط لاصلاح الزرارين الذين انقطعا. قالت لى (انت ضربتنى وكان المفروض اقتلتك او اضربك بس انا بعيد عنك عندى كارثة كبيرة اكتشفتها لما اتجوزت مسعود الله يرحمة.

كان لما يعمل شوية الحنية والسهوكة بتوعة ويقول الكلام الحلو علشان نمارس الجنس مع بعض مكنتش بتأثر وكنت اروح معاة تأدية واجب. لكن المصيبة بقى لما كنا نتعارك ويضربنى ساعتها كنت انا اللى ابقى عيازة يدخل الاوضة ويمارس الجنس معاية .. زى ماتقول كدة الضرب بيخلينى اولع). خرجت زينات ولم تأخذ شيئ وطلبت منها تأتى غداً لتأخذ ماتريد.

وجلست افكر .. وتذكرت ماقالتة ياسمين. انها كانت تحب زوجها رغم انة يضربها. فقد سبق وقراءات ان بعض النساء لايشعرنا بالشهوة الا بالضرب والتعذيب. بحث على (جوجل). وعرفت ان زينات مصابة بما يسمى (ماسوشية). أو (المازوخية) نسبة لاول من كتب عن هذة الحالة وهو الكاتب الروائي النمساوي (ليوبولد فون زاخر مازوخ). وعرف هذة الحالة بأنها ” أشهر انحرافات السلوك الجنسي ويقصد به التمتع بالألم عند استقباله من الآخر، بحيث أن صاحبها لا يصل لقمة اللذة الجنسية إلا بالضرب باليد أو بالسوط أو التقييد بالسلاسل وما شابهها أو التعذيب النفسي مثل الكلام أو الإهانة أو التذليل”.

بدأت أفكر فى اللى المفروض اعملة فيها عند حضورها غداً. وفى اليوم التالى مجرد ما رن الجرس وفتحت لها الباب بادرت بقول (ادخلى يا ……) بمعنى ادخلى ياعاهرة. وكما توقعت لم تبدى اى استياء بل ضحكت وقالتلى هو انت عرفت. ومجرد ما اغلفت الباب ضربتها على مؤخرتها وقلت لها جرى على اوضة النوم ولو مقلعتيش هدومك فى خمس دقايق هضربك بالحزام على …… (مؤخرتك) ولكن للاسف كنت مضطر لاستخدام الفاظ عامية قذرة. وشعرت ان هذة الالفاظ لا تسبب لها اى حرج بل كانت تتقبلها بضحك. وقالت طيب ورينى هتضربنى ازاى وانا اقطعلك …… ومسكت عضوى الذكرى.

مارست الشذوذ من أخت زوجتى

ادركت اننى اسير على الطريق الصحيح. شيلتها مثل الطفل ودخلت بيها غرفة النوم والقيتها على السرير على وجهها. وخلعت جزامى وضربتها على مؤخرتها ولم تكن الضربة قوية. وكما توقعت ضحكت وقلت هى دة اللى هتبرد نارك. قتلت لها اللى يبرد نارى بجد انى اضربك عليها وهى بدون ملابس ومددت يدى ورفعت العباية التى ترتديها. وبدأت اجردها من الكلوت لاكشف مؤخرتها. وبدأت أضربها. كانت تبدى شعورها بالآلم ولكن لم تحاول منعى. لذلك كنت مستمر فى ضربها وشتيمتها وخطرة لى فكرة عندما لاحظت وجود الچيل الذى كنت استخدمة فى ممارستى للجنس مع ياسمين لتسهيل دخول عضوى الذكرى. فذهبت للثلاجة لاحضار خيارة ,وأدخلها فى مؤخرتها. لكن لم أجد خيار ولكن وجدت ثمرة كوسة فتخيرت ثمرة كبيرة اشبة بالعضو الذكرى.

مارست الشذوذ من أخت زوجتى

واخذتها وعدت وكانت لاتزال مستلقية على وجهها وكانها لاتزال تحتاج ان اضربها على مؤخرتها. دهنت ثمرة الكوسة بالچيل وقبل ان تتكلم ادخلتها بقوة فى مؤخرتها. سمعت كلمة آه مصحوبة بشتيمة قذرة (آة … يأبن الـ…….. ). للوهلة الاولى اعتقدت اننى فعلاً سببت لها أذى. لكن وجدتها مستمتعة. فوضعت على قضيبى واقى ذكرى (condom) ودهنتة بالچيل ونمت فوقها وادخلتة بدل الكوسة. وبدأت بقبضة يدى اضغط بشدة وبشكل يكاد يكون مؤلم على نهديها. وللاسف كان هذة الامور رغم بشاعتها. تلقى قبول منها مما جعلنى ادراك انها فعلاً شخصية مريضة. ظللت اتعامل معها بعنف وبالضرب والشتيمة. الى ان بلغت حد الشهوة واصبحت تطلب منى بمنتهى البجاحة وبكلمات قذرة ان ادخل عضوى فيها.

عرفت ايضاً من جوجل حب الماشوشيات الى التعامل بأهانة واذلال. كأن تربطها مثل الكلب. فأحضرت ايشاربين وضعت احدهم حول رقبتها. وطلبت منها ان تسير على ركبتيها ويديها مثل القطة. وافقت ونفذت بدون تفكير. وطلبت منها ان تنتظر. واحضرت الايشارب الثانى وحشرت طرفة فى موخرتها وتركت بقية الايشارب متدلى كأنة ذيل وبدأت أتجول بها فى الشقة الى ان وصلت للمطبخ فخطر لى ان اضع لها بعض اللبن فى طبق واطلب منها ان تأكل.

مارست الشذوذ من أخت زوجتى

الحقيقة هذة الافعال لم يسبق ان فعلتها. وكنت اول مرة اجربها بعد ان قراءتها على جوجل. والغريب ان زينات كانت تنفذها حتى انها انكفأة على الطبق اللبن تلحسة مثل القطة غير عابئة بأتساخ وجهها وسقوط قطرات لبن على رقبتها وصدرها.

مكنتش مصدق ان زينات او (زيزو مشاكل) ممكن تعمل كدة. ومش قادرر اتصور ان انسان ممكن المتعة تكون في انة يتعرض للاهانة والاذلال. انتبهت عندما سمعتها تقول لى : القطة عايزة تلحس حاجة تانية. واشارة الى عضوى. جلست على الفوتية وباعدت بين ساقى وتقدمت تلحس عضوى. ظلت تلحس وانا اضربها على مؤخرتها. بدأت الاحظ انها لم تعد تتكلم وبدأ جسمها ينتفض وقامت وخلعت الايشارب من حول رقبتها وأخرجت الايشار الاخر من مؤخرتها ووقفت تحضنى وتقبلنى بعنف. وسحبتنى لغرفة النوم. عرفت انها بلغت شهوتها.

اصبحت زينات قطة وديعة معى. وأمرتها ان تجعل ياسمين تعود للمنزل. واتفقنا على أن أزورها صباح كل يوم سبت. لانة يوم أجازاتى وفى هذا الوقت يكون ولديها الاثنين فى المدرسة. فأذهب اليها وأجردها من ملابسها وعلى مدار ثلاث ساعات اشتمها وأضربها وارسم على جسدها وصدرها حتى تبلغ شهوتها وتجلس على الارض تتوسل وتقبل قضيبى وتترجانى لاتركها ادخلة فى فرجها لتطفى نار شهوتها. واطلب منها ان تقولها انها عاهرتى وخادمتى .. وبعدها ادخلى قضيبى فى فرجها لاسمع صراخها وآهاتها..


كل الشكر للاستاذ/ سامى محمود الدريمى للصياغة الادبيـة.
ونعتــذر عن اى الفــاظ او صـور او مرفقات خــارجة تم نقلها.
كما ورت فى اقـــول المتحـدث او نقــلت من محضر القضـية.

موقع اللى حصل
اختى ثنائية وزوجتى سحاقية
موقع اللى حصل
موقع اللى حصل
موقع اللى حصل
ذكاء الرازى وفطنة المتنبى
موقع اللى حصل

أجامع حماتى لارضاء مراتى -أجامع حماتى لارضاء مراتى -أجامع حماتى لارضاء مراتى -أجامع حماتى لارضاء مراتى –

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ