300 جنيه حولت أختى لعشيقتى - موقع اللى حصل

9 أغسطس 2021
التصنيف :
عوالم خفية

وسوم :


300 جنيه حولت أختى لعشيقتى .. هذا عنوان واحدة من القصص التي كتبها احدهم على موقع أباحى طلب من متابعية كتابة قصصهم وتحديداً بدايتهم مع المتعة الحرام. والقصة الأكثر تشويقاً ستعرض ويمنح صاحبها امتيازات على الموقع. فتبارى المتابعين في الكتابة والتفاخر بآثمهم وخطاياهم. فترصدناهم وتواصلنا معهم وشرحنا لهم مغبة وعقاب ما أقترفوا.

واخبرناهم اننا لسنا ملائكة ولا قديسين. وقد تذل قدم البعض ويسقط في براثن الخطيئة. فيرتكب مايغضب الله. ولكن علية سرعة الرجوع والتوبة والانابة. فهى ملاذ الروح للتطهر من دنس الخطيئة .. ونعرض رسائلهم لتكون عبرة وعظة . فقد اخطأوا وتابوا. والله يقبل التوابين.

بيتنا من البيوت القديمة يوجد داخل غرفة المعيشة باب لغرفة داخلية صغيرة يسمونها (الغرفة السحرية او السرية). مؤخراً خلع أبى هذا الباب ونقلة للجانب الآخر من الغرفة وأصبحت تفتح مثل باقى الغرف على الصالة. ومكان الباب القديم سدة بالخشب وجعلة ارفف على شكل مكتبة. شكلها جميل. تم هذا التعديل لاقيم انا في الغرفة السحرية التى تم تعديلها. وغرفة المعيشة تصبح غرفة نوم لـ(صباح) وزوجها (نبيل) وطفلهم.

وصباح تبقى أختى واصغر منى بخمسة عشر شهر. أنعم الله عليها بقدر وافر من الجمال. ولكن تعانى قلة الذكاء. راسبة ابتدائية. أضافة انها نكدية وسليطة اللسان وغيورة. وعرفت فيما بعد ان حقدها وغيرتها. كانوا السبب فى فشكلة خطوبتى.

قبلت بالغرفة رغم صغرها. ولكن اكتشفت عيب خطير. وهو أن الباب الذى تم سدة بالخشب وارفف المكتبة والذى يفصل بين غرفتى وغرفتها. لا يحجب الصوت ومن خلالة اسمع كل مايدور فى غرفتها – حديثها مع زوجها ومع طفلها وحديثها فى التليفون حتى همسها هى ونبيل زوجها اثناء العلاقة الحميمة.

300 جنيه حولت أختى لعشيقتى

الامر في البداية كان مزعج. ولكن بعد ذلك أصبح ممتع. وجعلنى أعرف أشياء لم أتوقع أن اعرفها. مثلاً عرفت ان أختى وزوجها يتعاطون مخدر اسمة (الآيس او الشابوة او الكريستال) فقد سمعتهم يذكرون كل هذه الأسماء وعرفت انها أسماء مختلفة لمخدر واحد. عرفت أن هذا المخدر يثير الشهوة الجنسية. ولكن أكثر الاحاديث اثارة ومتعة. هو حديث صباح وصديقتها الانتيم. سواء في التليفون او عندما تزورها. فكل منهم تفضى الى الآخرى بأدق أسرار حياتها حتى مايحدث في غرف نومهم.

وفى يوم حدث امر خطير. وهو استماعى لحديث خطير بين أختى وبين صديقتها مديحة عبر التليفون. وكان هذا الحديث عنى. تقريباً مديحة سألتها عن أخبارى. فأخبرتها أننى فشكلت خطوبتى. وانها تشاجرت مع (مها) خطيبتى وامها واخدت كل الهديا التى اهديتها لمها. وقالت لها بالنص (اسكتى يابت يامديحة الواد جايب للسحلية شوية قمصان نوم وبيبى دول ملهمشى حل طبقت علهم كلهم). للأسف لم أكن اسمح كلام مديحة. وتوقعت انها قالت هو اخوكى كان مستعجل على الجواز؟ . لان صباح ردت قائلة (مستعجل اية دة هو كان مظبطها وكان بينام معها مكنشى فاضل غير انهم يخلفوا. واقولك يابت الواد كان مروقها وكان بيفرسنى). معرفشى مديحة قالت اية. لكن صباح ردت وقالتها جتك نيلة دة اليوم اللى بضرب فية شابوة ببقى عايزة ادخل اغتصبة. ولا بفكر ساعتها دة اخويا ولا ابويا.

300 جنيه حولت أختى لعشيقتى

أكتشفت من هذه المحادثة ان صباح سرقت كثير من الهدايا التي استردتها من خطيبتى. اما ماقالتة عن موضوع انها تريد أغتصابى. أكد لى انها حين كانت ترتدى ملابس عارية او تجلس بالملابس الداخلية اثناء الغسيل. كل هذا كان متعمد. بعد هذا الحديث سقط جدار الاحترام بينى وبين صباح. واصبحت ارها انسانة حقيرة وساقطة. وظلت عبارتها انها عايزة تغتصبنى تتردد في عقلى ومش قادر انساها.

الى ان قرر أبى السفر هو ونبيل جوزها لمدة اسبوع. لانهم اخذوا مقاولة من الباطن لبناء مركز تعليمى فى كفر الزيات. وسيذهب أبى لانهاء الأوراق وترك نبيل لمتابعة الاعمال الانشائية. وكانت هذة بداية الكارثة.

اولاً : وقتها كان مضى شهرين على انفصالى عن خطيبتى. وكنت بلغت من الإحساس بالشهوة درجة غير عادية لدرجة لجأت لممارسة العادة السرية. وبعد المحادثة التي سمعتها أصبحت افكر في ممارسة الجنس مع صباح.

ولية لاء طالما هى أيضاً لديها الرغبة. وسمعتها بأذنى. ولكن مع ذلك كنت خائف أقوم بتصرف يسبب مشاكل خصوصاً ان صباح مجنونة ومتقلبة. ولكن جأت الفرصة عندما سمعتها ثانى يوم سفر ابى ونبيل. بتشتكى لمديحة ان نبيل سافر ونسى يشترى لها مخدر(الآيس).  وبعدها سمعتها بتضحك وبتقول لمديحة. (والله عندك حق مهو مفيش في البيت غيرة).

300 جنيه حولت أختى لعشيقتى

توقعت ان تكون مديحة قالت لها : ان نبيل خاف يجيبلك المخدر لحسن تهيجى على أخوكى وتمارس الجنس معاة.

الكلام دة خلانى نزلت جرى للمعلم (فاروق الفار) صاحب محل بيع أدوات البناء وهو اللى بيبع المخدر وكنت عارف ان نبيل بيجيب من عندة. وعلشان هو عارفنى ومطمن لى اعطانى معتقداً اننى أيضاً أتعاطى.

وكانت المشكلة في ازاى اعطيها المخدر. واعرفها انى عرفت انها بتتعاطى المخدر دة ؟؟.
كانت الطريقة الوحيدة هي انى أحط المخدر على ترابيزة التليفزيون علشان تشوفة. وأشوف رد فعلها آية. وكما توقعت بعد ان دخلت غرفتى سمعتها تندة عليا وتسألنى هو الظرف دة بتاعك. تصنعت اننى اتخضيت وخطفتة من ايدها. فضحكت وقالت لى حلاوتك مش كنت تقول ان ليك في الليلة دة.

وخطفت الظرف منى وقالتلى متخفشى أختك زيك بتضرب وليها يومين مضربتش يعنى دة بالنص بينى وبينك.

قلت لها خدية كلة أنا عندى غيرة. قفزت من فرحة وحضنتنى وقبلتنى وجريت على غرفتها. انتظرت حوالى نصف ساعة لتخرج لتحضر الغذاء. لكنها لم تخرج فدخلت أطمئن عليها. لقيتها نايمة على السرير مسترخية بشكل غريب ومشغلة التكييف ورافعة فستانها وتقريبا كل جسمها باين. لكن عنيها مفتوحة وصاحية. وقالتلى اخبارك اية الآيس عمل معاك آية أشتغل والمزاج علا والخرطوم اتفرد. قت لها خرطوم اية. قالتلى تعالى جنب صبوحة حبيبتك.

300 جنيه حولت أختى لعشيقتى

جلست الى جوارها على السرير لقيتها مسكت قضيبى. وقالتلى اية الخيبة دة الخرطوم نايم هو الأيس بتاعك مضروب. دة انا خلاص قربت اولع بص. وفجأة مسكت ايدى وادخلتها تحت الكلوت ووضعتها على فرجها. وقالتلى شايف سخن ازاى. طبعاً شعرت بأحراج فظيع. لكن تجراءت وقلت لها. الآيس أشتغل وطلب معاية أشوفك بترقصى وانتى لابسة قميص النوم الاحمر اللى أخدتية من خطيبتى.

قالتلى جتنك نيلة. اية المزاج الاهبل دة انا افتكرت انها هتطلب معاك تشوفنى من غير هدوم خالص. طيب شوف كدة ولقيتها قلعت الفستان اللى لبساه وفكت السوتيانة وخلعت الكلوت وبقت عريانة تماماً. ادركت ان المخدر افقدها وعيها. لكن الغريب انها صاحية ومفتحة وبتتكلم لكن مش مدركة هي بتعمل اية.

وقامت من السرير وسحبت بنطلون الترينج الذى ارتدية والبوكسر. ومسكت قضيبى ووضعتة في فمها. وظلت تدخلة وتخرجة. شعرت بأثارة غير عادية وبأنتصابة بشكل لم أشعر بة من قبل. وفجأة لقيتها نامت تانى على السرير وشدتنى وقالتلى يلا يخربيتك خلاص كدة.  كانت في حالة هياج. فهمت انها تريدنى ادخل قضيبى في فرجها. وبالفعل فعلت وبدأت تتلوى مثل الحية وترتفع وتنخفض وتمسك عضوى بعنف حتى ان اظافرها اوشكت ان تغرسها فية. وظلت هكذا حتى تدفق مائها. كان عضوى منتصب ولكن لم يحدث قذف. لانى مكنتش مستوعب مايحدث.

حصلت على متعتها وتركتنى.  وأضطررت ان افراغ شهوتى في الحمام. وشعرت اننى تصرفت بغباء. اولاً غرمت 300 جنية ثمن الزفت الآيس. ولم استفيد بشئ بل أوقعت نفسى في مصيبة ممكن تعملها صباح لما تفوق.

300 جنيه حولت أختى لعشيقتى

مارست العادة السرية بالحمام واستحمت وخرجت لاطمئن على صباح. وجدتها تنام نوم عميق حتى انها لم ترتدى ملابسها وكانت عارية تماماً. حاولت ان اقترب منها والبسها فستانها. فهبت من نومها مثل الزومبى ومنعتنى. تركتها على حالها وذهبت لانام فى غرفتى.

فى الفجر وجدتها توقظنى. قمت مفزوع متوقع تعمل مشكلة. لكن اللى طمنى انى لاقيتها لابسة قميص نوم من اللى اخدتهم من (مها). وكانت بتتكلم بهدواء ومودة ولطف شديد. وعندما لاحظت انى اتفزعت قبلتنى من رأسى. وظلت تطبطب على صدرى وتقولى أهدأ انا بطمن عليك. وعايزة اعرف منك حصل اية.

ادرت وجهى ورفضت أتكلم. فوجدتها نامت الى جوارى. وقالت لى علشان منطولش في الكلام انا عارفة اللى حصل. اولاً عرفت أن مزاجك عالى وبتضرب كريستال. واظن انت كمان عرفت انى زيك. واللى حصل امبارح مش ذنبى ولا ذنبك. احنا مكناش في وعينا ونمنا مع بعض زى المتجوزين. بس بذمتك مكنتش مبسوط. على فكرة … انا مش زعلانة ولا ندمانة. وعارفة الان الكريستال بيسخن الدنيا وزى ماقلتك بيفرد الخرطوم. (وأمسكت قضيبى). واكملت كلامها وقالت : عايزة اقولك أنا مش  فارق معاية حاجة. ولا هاممنى حاجة. يعنى بلاش تعيش دور الكبير وتنصحنى وتقولى ابوكى وجوزك والكلام دة. ولا كمان تعيش دور الندم علشان نمت معاية. مهو انت خلاص فشكلت خطوبتك ومبقاش فية خطيبتك تنام معها. يبقى كل ماهتضرب كريستال هتحتاجنى. ومدام هتخلينى اضرب معاك يبقى هكون تحت امرك .. قلت آية ؟؟؟


كل الشكر للاستاذ/ سامى محمود الدريمى للصياغة الادبيـة.
ونعتــذر عن اى الفــاظ او صـور او مرفقات خــارجة تم نقلها.
كما ورت فى اقـــول المتحـدث او نقــلت من محضر القضـية.

موقع اللى حصل
اختى ثنائية وزوجتى سحاقية
موقع اللى حصل
موقع اللى حصل
موقع اللى حصل
عبد الله المعلم ودرويش الرويثة

300 جنيه حولت أختى لعشيقى – 300 جنيه حولت أختى لعشيقى – 300 جنيه حولت أختى لعشيقى – 300 جنيه حولت أختى لعشيقى

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ