فى مديح البطء - موقع اللى حصل

9 أكتوبر 2020

وسوم :


كتاب فى مديح البطء .. حراك عالمى يتحدى عبادة السرعة.  للكاتب والصحفى الكندى كارل أونورية –  من مواليد اسكتلندا ، لكنه نشأ في مدينة إدمونتون بكندا. وبعد اتمامة  لدراسة التاريخ واللغة الإيطالية في جامعة إدنبرة وانضم للعديد من الاعمال التطوعية وعمل مع أطفال الشوارع في البرازيل وكان هذا هو دافعة للعمل فى مجال الصحافة فيما بعد حتى يكون صوت هؤلاء ويتحدث عنهم ويصل للجميع معاناتهم. وبداية من عام 1991. وهو بداية رحلة كتابتة  من جميع أنحاء أوروبا وأمريكا الجنوبية. وأمضى ثلاث سنوات في بوينس آيرس بالبرازيل.

وعلى مدار هذة الفترة. ظهرت أعماله في منشورات على بجميع الدول حول المحيط الأطلسي ، بما في ذلك الإيكونوميست وأوبزرفر وأمريكان واي وناشيونال بوست وجلوب أند ميل وهيوستن كرونيكل وميامي هيرالد. كان كتابه الأول ، في مديح البطء ، من أكثر الكتب مبيعًا على مستوى العالم. وهو أيضًا مؤلف كتاب “تحت الضغط: إنقاذ أطفالنا من ثقافة الأبوة والأمومة المفرطة”.

الناشر : مشروع كلمة التابع لهيئة ابو ظبى للسياحة والثقافة – الامارات


والكتاب كما يتضح من عنوانة. هو دعوة لنبذ السرعة. والتعامل مع الحياة بقدر من الهدوء والبطء. فالكاتب فى حديثة فى حفل أصدار نسخة كتابة الصادرة باللغة العربية بمعرض ابوظبى الدولى للكتاب. اننا اصبحنا نتم كل الامور بسرعة. نأكل بسرعة. نلبس بسرعة. نجرى ونجرى وكأننا نتسابق مع الحياة بدلاً من أن نعيشها. وذكر ان الملهم لة فى اصدار هذا الكتاب. هو انة لاحظ انة يقراء لابنتة روايات قبل النوم بسرعة. حتى انة حكى لها قصة سنووايت والاقزم التلاثة. مع انهم فى الاصل سبعة. ولكن لاختصار الوقت. اضافة انة سعى للبحث على موقع امازون عن اسطوانة تحكى قصص للاطفال قبل النوم فى دقيقة واحدة.

الدعوة للبطء

ولكن توقف وبدأ يتأمل حالة. وينظر كيف يتعامل مع يومة ومع حياتة. انة يجرى ويتمم الامور بسرعة تفقدة الاستمتاع بالحياة وتاتى بنتائج سيئة على اعمالة وصحتة وعلاقاتة. ومن هنا قرر تبنى الدعوة للبطء. وليس المقصود بالبطء هو ان نقوم باتمام الاشياء ببطئ مبالغ فية. انما نتمم الامور بهدوء وروية ونعطيها وقتها وحقها.

الكتاب حقق مبيعات قياسية. وترجمم للعديد من اللغات ومنها اللغة العربية. وهو مدفع الكاتب للقول. انة ماحققة الكتاب من مبيعات وترجمتة للعديد من اللغات يبشر ويؤكد. ان هناك حراك عالمى. يتنامى لمناهضة السرعة. واعادة الاعتبار للبطء ومجابهة الجرى وعبادة السرعة.

كتاب (فى مديح البطء) صاغة الكاتب بأسلوب ادبى قصصى سردى سلس للغاية. مبنى على تجاربة وانطباعاتة ومن رصيد لقاءاتة وزياراتة. مع جماعات واشخاص استطاع اقناعهم لمشاركتة بطريقة او اخرى للدعوة للبطء ومجابهة جنون السرعة. الذى اصبح سمة من سمات العالم الصناعى الممتد من اليابان شرقاً. وحتى الولايات المتحدة غرباً.

عصر الغضب

ويستهل (كارل أونورية) كتابة بمقدمة بعنوان (عصر الغضب) يتكلم فيها عن اسماة بـ(مرض الوقت) او الاعتقاد الوسواسى بأن الوقت لايكفى لاتمام وانجاز اعمالنا. ما يدفعنا الى الاسراع. والى احداث خلل فى ايقاع حياتنا.

ويستمر الكاتب الى شرح خريطة مشكلة وازمة الانسان مع الوقت. يعقبها بطرح لمحة عن فكرة عن حركة البطء العالمية. التى يدعوا اليها ويرصد ملامحها ليبدأ بعد ذلك فى الانطلاق لشرح تفاصيلها وتجلياتها فى شتى مناحى وجوانب الحياة.

هذا وقد خصص (كارل أونورية) فصلاً لكل جانب من هذة الجوانب (الغذاء، والعمران، وثنائية العقل والجسد، والطبّ، والجنس، والعمل، والاستجمام، وتربية الأطفال) عززة بعدد من القصص والحكايات والتجارب والمقابلات. وهذا ما اعطى للكتاب زخم. والاهم انة اعطى للكتاب صبغة التطبيق. وحولة من مجرد كلام. الى امكانية تطبيقة وتحويلة الى افعال.

محتوى الكتاب

الكتاب مقسم الى عشرة فصول واخيراً الخاتمة. وقد جاء ترتيب الموضوعات تبعاً لما ورد بالفهرس كالاتى.

مقدمة : عصر الغضب.

الفصل الاول : أآفعل كل شيئ بسرعة.

الثانى : البطء الجميل.

الثالث : الطعام : الانقلاب على السرعة.

الرابع : المدن : مزج القديم بالجديد.

الخامس : ثناءية الذهن والجسد.

السادس : الطب : الاطباء والصبر.

السابع : الجنس : العاشق ذو اليد البطيئة.

الثامن : العمل : فوائد تقليل الكد فى العمل.

التاسع : الاستجمام : حول اهمية الهدوء والسكينة.

العاشر : الاطفال : تنشئة طفل متأن.

الخاتمة : العثور على الايقاع الداخلى : التمبو غوستو.


أضغط الرابط التالى لتنزيل نسخة من الكتاب

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ