6 يناير 2021
التصنيف :
رحيق الكتب

وسوم :


نظم وادوات دعم القرار. كتاب من تأليف الدكتور/ ناصر نور الدين عبد اللطيف – بكالوريوس تجارة شعبة محاسبة دور مايو ۱۹۸۰ بتقدير جيد جدا. : ماجستير في المحاسبة ۱۹۹۰ من كلية التجارة جامعة الإسكندرية، في موضوع “دراسة تحليلية وتطبيقية لمدي فعالية الموازنات التخطيطية في تحقيق الغرض الذي كان مستهدفا منها المقومات وإمكانات التطبيق”. : دكتوراه الفلسفة في المحاسبة ۲۰۰۰ من كلية التجارة جامعة الإسكندرية، في موضوع “دور المعلومات المحاسبية في قياس إتجاهات الإداريين نحو المخاطرة – دراسة نظرية تطبيقية”. : الحصول على اللقب العلمي أستاذ مساعد في المحاسبة والمراجعة ۲۰۰۹.

التدرج الوظيفي : معيد بقسم المحاسبة كلية التجارة جامعة الإسكندرية اعتبارا من ۱۹۸۳. مدرس مساعد بقسم المحاسبة كلية التجارة جامعة الإسكندرية اعتبارا من ۱۹۹۰. مدرس بقسم المحاسبة كلية التجارة جامعة الإسكندرية اعتبارا من ۲۰۰۰ : أستاذ مساعد بقسم المحاسبة كلية التجارة جامعة الإسكندرية اعتبارا من ۲۰۰۹. : رئيسا لمجلس قسم المحاسبة كلية التجارة جامعة الإسكندرية بالتكليف اعتبارا من سبتمبر ۲۰۱۳

الناشر : الدار الجامعية للنشر والتوزيع – الاسكندرية


التطور في مجال العلوم الرياضية والإحصائية بالإضافة إلي التطورات المتلاحقة في تكنولوجيا المعلومات دوراً هاماً في كثير من الجوانب العملية والعلمية، ويعتبرالتطور في استخدام تكنولوجيا المعلومات في العلوم الإدارية والمحاسبية أحد التطورات الهامة المؤثرة في مجالات التخطيط والرقابة واتخاذ القرارات في الدول المتقدمة، وينبغي علينا أن نحذو حذوها في تطبيق الأساليب والأدوات والنماذج العلمية التي تعتمد علي الإحصاء والرياضة والحاسبات طالما أن الهدف هو تحقيق افضل استخدام ممكن للموارد الاقتصادية المتاحة والمحدودة بطبيعتها، لذلك ينبغي ألا نعزل المحاسبة والقرارات الإدارية المعتمدة علي مخرجات النظام المحاسبي عن تلك التطورات حيث أنها في حالة عمل مستمر وبالتالي ينبغي أن يكون لها تأثيرات ملموسة علي الفكر والتطبيق الإداري والمحاسبي.

محدودية استفادة الجانب العملي من هذا التطور

وفي حقيقة الأمر، فإن الأكاديميين في مصر قد تابعوا هذا التطور. واستفادوا منه، وأضافوا إليه في بعض الأحيان، وقدموا الكثير من الدراسات والأبحاث والمقترحات العلمية عن كيفية الاستفادة من هذا التطور في المجالات العلمية إلا أن واقع الأمر يشير إلى محدودية استفادة الجانب العملي من هذا التطور ومن تلك المقترحات، وقد يرجع ذلك إلى أسباب عديدة لعل من أهمها عدم كفاءة القائمين علي التنفيذ العملي أو لعدم إدراكهم لتلك الأساليب والنماذج، ونرى في هذا الشأن ضرورة وجود ترابط حقيقي واتصال فعال بين الجانب الأكاديمي وبين الجانب العملي فيما يتعلق بكيفية استخدام نماذج وأدوات دعم القرار.

الغاية الأساسية من هذا الكتاب

وتتمثل الغاية الأساسية من هذا الكتاب في التعرف علي نظم دعم القرار من حيث المفهوم والخصائص وكيفية بناءها واستخدامها ثم نتناول بعد ذلك كيفية ومدى إمكانية استخدام الأساليب والنماذج الكمية والعلمية التي تمثل أدوات لنظم دعم القرارات في مجالات المحاسبة الداخلية ممثلة بصفة أساسية في كل من المحاسبة الإدارية ومحاسبة التكاليف بما يجعل المحاسب الإداري قادرا علي توفير كثير من البيانات الملائمة التي يمكن أن تساعد إدارة الوحدة الاقتصادية في تحقيق المستهدف منها بأكبر قدر ممكن من الكفاءة والفعالية حيث تساعد نظم القرار والنماذج والأدوات المستخدمة خلالها في حل المشاكل واتخاذ القرارات الإدارية خصوصا المشاكل والقرارات شبه الهيكلية.

وعلي ذلك يهتم المؤلف بدراسة نظم دعم القرار والتركيز علي بعض  النماذج والأساليب العلمية التي تعتبر من أهم أدوات دعم القرار، ودور المعلومات المحاسبية في بناءها واستخدامها بما يحقق أهدافها، ونتناول تلك النماذج وتطبيقاتها خلال فصول هذا الكتاب، وعلى النحو الذي تبينه قائمة المحتويات.

وقد حاول  المؤلف عند إعداد هذا الكتاب أن يجمع بين الأسس النظرية والتطبيقات العملية التي تساعد علي حل كثير من المشاكل المحاسبية والإدارية، وكيفية الاستعانة بتقنيات بعض البرامج الجاهزة التي توفرها تكنولوجيا المعلومات في هذا المجال، وقد تطلب إعداد هذا المؤلف الرجوع إلى كثير من المراجع العلمية الأجنبية والعربية.

وحتى يمكن القارئ استيعاب وتطبيق المادة العلمية المعروضة من حيث تعرفه على المفاهيم والإجراءات فقد حرص المؤلف على أن يتضمن الكتاب العديد من الحالات والتطبيقات العملية لقياس مستوى استيعاب الدارس للمادة العلمية المعروضة.


والكتاب مقسم الى خمسة فصول. تحتوى الموضوعات التالية


الفصل الأول : نظم دعم القرار

نظام المعلومات المحاسبى والقرارات الإدارية

دور نظم المعلومات في حل المشاكل والقرارات

مفهوم نظم دعم القرار

خصائص نظم دعم القرار

مكونات نظم دعم القرار

النظام الفرعي للإتصال بين المستخدم والنظام

النظـام الفرعي لإدارة البيانات

النظــام الفرعي لإدارة النماذج


الفصل الثاني : نماذج التوقع ونظرية القرار

نظام المعلومات المحاسبى والقرارات الإدارية

نماذج اتخاذ القرارات فى ظل ظروف المخاطرة

دور المعلومات المحاسبية فى بناء نماذج الاختيار فى ظل المخاطرة

دور المحاسب الإدارى فى بعض المواقف القرارية


الفصل الثالث : نموذج البرمجة الخطية-الفلسفة والفروض والصياغة

فلسفة تطبيق النموذج

فروض وشروط نموذج البرمجة الخطية

دوال القيود الموضوعة

حالات تطبيقية لصياغة نموذج البرمجة الخطية


الفصل الرابع : نموذج البرمجة الخطية-طرق الحل والتحليل والتطبيق

طرق حل نموذج البرمجة الخطية

الحل البيانى للنموذج

طريقة السمبلكس

البرمجة الخطية وإعداد الموزانات وتحليل الانحرافات


الفصل الخامس : نماذج المدخلات والمخرجات

فروض التحليل

التعبير الرياضى عن النموذج

تداخل وتتابع النشاط

الفصل السادس : نماذج التحليل الشبكي

الأهداف المرجوة من استخدام نماذج التحليل الشبكى

المصطلحات المستخدمة فى التحليل الشبكى

قيود التعجيل الأمثل

أسلوب تقييم ومتابعة البرامج (بيرت)

نظم وادوات دعم القرار – نظم وادوات دعم القرار – نظم وادوات دعم القرار

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ