هزار الكبار وهبى والريحانى والكسار - موقع اللى حصل

21 أبريل 2021
التصنيف :
نجوم وافلام

وسوم :

فى زمن عمالقة الفن (يوسف وهبى والريحانى والكسار). كانت تدور بينهم معارك طاحنة. وكان التنافس على أشدة. وهذا جانب من هزار الكبار وهبى والريحانى والكسار. .. فقد كان لكل منهم فرقة مسرحية تقدم عروض وتبتغى جذب الجمهور. وكانت وسائل الدعاية فى هذا الزمن قليلة. وادوات الترويج للاعمال الفنية شحيحة. لذا لجاء الفنانين فى هذا الزمن الى حيل غريبة. وطريفة.

واحدة من هذة الحيل. الحيلة التى قام بة مدير فرقة على الكسار المسرحية للترويج وجذب الجمهور من فرقة يوسف وهبى الذى كان يقدم عرض مسرحى. وكذلك فاطمة رشدى التى كانت تروج وتدعوا لعرض مسرحى لفرقتها. فقام مدير مسرح الكسار بطباعة نوعين من ورق الدعاية. النوع الاول يعلن فية ان فرقة فاطمة رشدى. لن تقدم عرضها المسرحى بالقاهرة هذا المساء نظراً لسفر الفرقة الى الوجة البحرى. اما النوع الآخر من الورق فقد كتب فية انة تم تأجيل عرض فرقة رمسيس. نظراً لمرض رئيس الفرقة وهو يوسف وهبى. ونجحت هذة الحيلة فى عزوف الجمهور عن الذهاب لمسرحية فاطمة رشدى. ويوسف وهبى. وتوافد الجمهور على مسرح الكسار.

وحدثت معركة كبيرة بين فاطمة رشدى ويوسف وهبى. كل منهم يتهم الآخر بتدبير هذا المقلب. ولكن اكتشف كل منهم. أن هذة الحيلة كانت من تدبير. المدير المالى لفرقة على الكسار.

الريحانى ينتقم ليوسف وهبى

ولكن فرقة الكسار المسرحية لم تسلم من هذة المقالب. فكما تدين تدان. وسرعان موقع الكسار وفرقتة. ضحية لمقلب دبرة الريحانى. الذى تصادف ان كلا الفرقتين. فرقة الكسار وفرقة الريحانى. تقدمان عروض مسرحية فى شهر ابريل. فى الوجة البحرى تحديداً فى المنصورة. وكانت فرقة الكسار قد سبقت فرقة الريحانى. بعمل ورق مطبوع للدعاية ولافتات قماش فى الشوارع. مما جعل الجمهور يتوافد على الحجز فى مسرح الكسار.

وعلم الريحانى ان الجمهور اشترى كل تذاكر حفلة الكسار. فما كان منة الا ان طلب من أحد الخطاطين كتابة لافتة ضخمة. كتب فيها. أن الاستاذ على الكسار سيروى بنفسة قصة ابو زيد الهلالى على الربابة. فتعالوا استمعوا الى الكسار. صاحب الصوت الجميل وهو يغنى قصة ابو زيد الهلالى.

ولم يكتفى بهذا. بل أستأجر فرقة موسيقية لتطوف شوارع المنصورة. تحمل هذا الاعلان حتى يعلم كل الاهالى بهذا الخبر. وعلم الكسار بهذا الاعلان وادرك انة وقع ضحية مقلب سخيف دبرة الريحانى. وفكر لاجل الخروج من هذة الورطة. بأن يقوم مطرب الفرقة الفنان. حامد مرسى بغناء قصة ابو زيد للجمهور. ولكن الجمهور قاطع حامد مرسى ورفض غنائة. وظل الجمهور يصيح مطالباً بأن الكسار هو الذى يغنى. وخرج الكسار محاولاً تهدائة الاجواء. ولكن الجمهور اخذة الحماس وثار وكسر المسرح.

وفى اليوم التالى ذهب الكسار غاضباً ومعاتباً للريحانى وبالفعل حدث شجار بينهم. فذكرة الريحانى بفعلتة مع فاطمة رشدى ويوسف وهبى وقال لة. بهدؤة المعهود وابتسامتة الساخرة. “كل سنة وانت طيب ياسى على واعتبرها كذبة ابريل”

موقع اللى حصل
المأمون والاصم والحزينة والمجنون

هزار الكبار وهبى والريحانى والكسار – هزار الكبار وهبى والريحانى والكسار – هزار الكبار وهبى والريحانى والكسار

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ