15 أكتوبر 2020

تم تجميع اغلب الكلمات والرموز التى نراها فى منامنا. وتم فهرستها ابجديا ليسهل عليك الوصول اليها ومعرفة الى ماذا ترمز. وهنا تفسير كلمات تبدأ بحرف ظ


– ظبي : نجاح سريع والظبي الجبلى. رغبة لديك للارتقاء اجتماعيا وظبية حنان وعاطفة

– ظبية : رؤيتها فى الحلم اشارة للحنان والعاطفة

– ظل : انت تستظل بشجرة فمخاوف تساورك وبعدك عن الظل قرارات سعيدة وان تری ظلك فهموم ورؤيتك ظل الاخرين مخاوف لاداعي لها

– ظلام : ان كان مخيف فمشاغل تؤرقك وان كان مريح فطمئنينة

ظهر أنسان : مؤمرة وان كان مستقيما بحالة جيدة فنجاح وشهرة وان كان منحنيا فهموم ومتاعب رؤية صديق او قريب منحني الظهر فلك عتاب علية

– ظلم : (ارتكابة) تشير ان اسلوبك غير لائق وفى القريب سوف يسبب لك ازعاج (ان يقع الظلم عليك) اشارة لسوء حظ


كلمات تبد

: مستويات النوم يمكن أن نميز ثلاث
١- النوم السطحي : ويعد المرحلة الأولى وفيه تبطيء وظائف الجسم ويخف التنفس ويكرر النائم من تغير وضعه .
۲ – النوم العميق : فيه يبلغ الجسم حالة الاسترخاء التام بذلك يمكن لهرمونات النمو أن تفرز ويستطيع الجسم ان يجدد خلاياه الميتة
٣- النوم غير المألوف : وفيه يبلغ النائم مرحلة من الاسترخاء التام كالاتي في النوم العميق لكن يكون المخ متنبها بشكل كبير ونجد أن التنفس غير منتظم كما نلاحظ أن العينين تتحركان بسرعة تحت الجفن ولعل هذا المستوى هو ما تحدث عنده الأحلام بوفرة وجدير بالذكر ان الانسان اذا حرم من هذا المستوى لعده ليالي نجد اضطرابات سلوكية تنتابه
ما أن يرخي الليل سدوله ويداعب سلطان النوم العيون فتسترضى النفس حتى يزاح الستار عن مسرح الاحلام ويأتي دور النائم ليكون بطل تلك الرواية التي يعرضها مسرح أحلام أو المتفرج الأوحد فيها .. هذا هو الحلم وهو ما قال فيه س يجموند فرويد هو الطريق الملكي الى العقل الباطن من يمشي فيه يصل الى أغوار التنفس المكبوتة.
وقد عرف الأنسان الاحلام منذ عرف النوم لكنه ظل شیء مبهم أطلق عليه القدماء المصريون ( الرسل الغامضة للآلهة إيزيس ) وأسموه الاغريق (رسل زويوس الى النائم ) وجاء سقراط ليعطيها شيئ من القدسية ولعل أرسطو أول من بحث في مجالها .. على اي حال هي ظلت تشغل بالي الناس لازمان طويلة وبعد سيجموند فرويد أول من نجد في دراستها واطلق عليها ( الطريق الملكي العقل الباطن ) ووضع فرويد طريقة لفك رموز الحلم … وادلى العديد من العلماء بدلوهم حتى بات المجهول معلوم .. وأحقاقا للحق لم يكن لنا أي اجتهادا نضيفه لما سبقونا ولكن ما كتبناه في هذا الكتيب ما تلخيص وترتيب الاعار اساتذة و علماء اجلاء يرجع لهم الفضل في ازاهة الستار عن خبايا الأحلام لهم جميعا ولكل من اضباء في ظلام الجهل ش معة تهدي من يليه ، كل التقدير والاحترام ، ولعزيزنا القاريء كتابنا أملين أن يجدی

أ بحرف ظ –

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ