7 أغسطس 2020

وسوم :


قبل ان ننخرط فى الحديث عن مهارات الاقناع ، وكيف تقنع طفلك. علينا ان نعرف معنى (الاقناع) ونضع تعريف لة ، ويمكننا تعريف الاقناع بأنة قدرة الشخص على تغيير بعض من سلوكيات. او توجهات فرد او مجموعة من الافراد ، او احداث تغيير لفكرة لدى هذا الشخص. او هذة المجموعة ،. وذلك من خلال بعض المعلومات او المشاعر او كلاهما معاً

ولكن احداث هذا التغيير من خلال الاقناع يتطلب مهارات معينة. فى الشخص القائم بهذة المهمة حتى يستطيع اتمام الامر ، يمكن ان نوجزها فى الاتى :

1- الصقة بالنفس :

يجب ان تكون واثق من نفسك ، فالثقة لها دور فعال. فى هذا الامر وبقدر ما تعلو ثقتك فى نفسك يكون نسبة خروجك بأفضل النتائج اعلى .

2- دراسة الشخصية :

رغبتك فى اقناع شخص اخر سواء بفكرة او موضوع. تتوقف على مدى فهمك لطبيعة شخصية الطرف الاخر ، لهذا قبل الاقدام على محاولة اقناع. عليك تجميع بعض المعلومات لتعرف مفاتيح شخصيتة وتحدد الطريقة التى تدخل اليه بها .

3- خفة الظل والمرح :

لا تكون فظ بل كن مرح ، فالشخص المرح. خفيف الظل تأثيرة يكون افضل واقوى من الشخص المتجهم ، فكن مبتسم ومرح ومتسم بروح الدعابة. فالشخص الذى يتمتع بروح الدعابة يأثر القلوب ويكون تأثيرة كبير على الاخرين مما يسهل امر الاقناع .

4- المرونة واليونة :

والمقصود بالمرونة هو عدم التشبس بأفكار فلا تبدى تمسكك برئيك. حتى وان كنت كذلك ، ولكن حاول ان تبدى قدر من المرونة والتنازل ، فلشخص المرن اكقر قدرة على الاقناع . المقصود باليونة هو الليونة والنعومة فى الكلام  ، فلا مانع ان يتخلل كلامك بعض المجاملات اللطيفة لكسر حاجز الملل وبث روح الالفة بينكم ،

اما فيما يخص اساليب وادوات الاقناع فهى كالاتى :

1- المصدقية :

اهم الادوات فأذا لم يكون لك مصدقية لدى الطرف الاخر فمن الصعب عليك اقناعة ، فلا تحاول اقناع طفل سبق وعدتة ولم توفى بوعدك او تحاول اقناع عميل سبق ان بعت لة منتج ردئ او تكون سببت لة اضرار .

2- النقاط الافادة المشتركة :

واهم داة تساعدك فى عملية الاقناع هو البحث عن نقاط مشتركة بينكم او نقاط افادة لكليكما ، واذا ما استطعت احديد هذة النقاط عليك فعليك التركيز عليها بشكل جيد ، فهذا من شأنة خلق مساحة من الود والارتياح وهذا من شأنة تسهيل عملية الاقناع .

3- التعالى بمنصب او سلطة :

اياك ان تصرح او تلمح فى حديث مع الطرف الاخر الراغب فى اقناعة بمنصبك اوسلطتك فمثلاً لة كنت مدير او صاحب منصب فلا تدخل هذا الامر فى محاولتك اقناع موظف لديك .

4- التكرار وعدم المبالغة :

تذكر مقولة التكرار يعلم الشطار .. ولكن فى حالتنا هنا .. التكرار يثيت المعلومة ويرسخها ، لذلك عليك اعادة وتكرار النقاط المهمة حتى قثبت  فى ذهن الطرف الاخر ، ولكن كن حذر المطلوب تكرار بدون اطالة حتى لايبدوا الامر ممل ، وايضاً احذر المبالغة والتهويل ، فمثلاً اذا كنت تبيع منتج فلا تبالغ فى اظهار مزاياة فتشكك الطرف الاخر وافقد مصدقيتك .

5- الاصغاء وابداء الاهتمام :

استماعك واصغائك للطرف الاخر وابدئك الاهتمام بما يقولة بخلق مستحة من الامان بينك وبينة تعود بالنفع عليك ، لذلك لا تستحوذ على مساحة الكلام ولا تصغى للطرف الاخر ، بل حاول ان تبدى لة اهتمامك ورغبتك فى الاستماع الية ، واتركة يفرغ كل ما فى صدرة .

6- وما هى الفائدة العائدة علىّ :

جملة توقع ان تسمعها من الطرف الاخر خاصة اذا كنت تريد تقنعة بشراء شيئ (أنا هستفيد اية ؟) لذلك كن مستعد لها ورتب افكار واستحضر العناصر التى تعود بالنفع علية ، فهذا مايهمة وهنا مربط الفرس .

7- فن الالقاء واختيار الكلمات :

مهارة الاقناع لا تتطلب منك اتقان فن اختيار الكلمات فقط ، بل ايضاً تتطلب لاقان فن القائها ، والحقيقة هذة النقطة تحديداً يجب عليك اتقانها ليس للاقناع فقط ، بل هى مهمة لشتى مناحى الحياة فنحن اذا لم نكون نستغلها فى تسويق سلعة او لادارة عمل ، فنحن نستخدمها لتسويق انفسنا اجتماعياً ، فأن يقال عنك انك بشوش الوجة ولين الكلمات افضل من يعرفك الناس بالعبوش وبأنك فظ الكلام .

كيف تقنع طفلك

فن اقناع الاطفال

لاشك اقناع الكبار يختلف عن اقناع الاطفال ، بل اقناع الاطفل يعد اصعب بعض الشيئ الا لو تعرفت على اادوات او تعرفت على الطرق التالية :

اولاً : الحديث والنقاش : التعامل مع الطفل بشيئ من الاستهانة يعقد الامر وقد يجعل الطفل يزداد فى العناد ، ولكن حديقط بود معة ومناقشتة بود وضحك وهدواء وعليك ان تكون صبوراً فالاطفال لايميزون الملل ، وعليك ان تعلم انك بما تفعلة هو محاولة لاقناعة وايضاً درس لة يتعلم منة هو الاخر اسلوبك وفيما بعد يكون سيستخدمة تلقائياً فى تعاملاتة .

ثانياً : استبدال العقاب بالتحفيز : احدى طرق اقناع الطفل ، بل واهمها ، هى التحفيز فمثلاً ، جرب ان تحفز طفلك على التوقف عن عادة سيئة يفعلها فى مقابل ان تجلب لة بعض الحلوى او لعبة يريدها ، ستجد ان هذة الطريقة تؤتى بثمار افضل بكتير من اسلوب العقاب .

ثالثاً : حذر ولا تهدد : هو اسلوب قد تلجأ الية متى وجدت ان النقاش اصبح غير مجدى ، هنا يكون اللجوء لاسلوب التحذير امر لا مفر منة ، وهو بأن تعلمة انك لاتريد ان يفعل هذا الامر ، وان هذا هو التحذير الاول ، وتحملة فى حالة التكرار واعلمة ان هذا هو التحذير الثانى ، حتى اذا كرر الامر واعلمتة ان هذا هو التحذير الثالث والاخير ، عليك بعد ذلك توقيع عقاب قى صورة حرمانة من شيئ يحبة او من مصروفة او ماشابة .

وتتبقى نصسحة اخيرة بشأن تعاملك مع الاطفال وهى (كن صبور) فأقناع الطفل امر ليس بسهل ولكنة ليس مستحيل وتكرار المحاولة يؤدى لنتائج رائعة .


كيف تقنع طفلك – كيف تقنع طفلك – كيف تقنع طفلك

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ