2 فبراير 2021
التصنيف :
رحيق الكتب

وسوم :


تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة; اسم الملف هو ماهر.jpg

كيفية التعامل مع وادارة ضغوط العمل. تأليف الاستاذ  الدكتور / احمد ماهر ، استاذ ادارة الموارد البشرية بكلية التجارة “جامعة الاسكندرية ”. حاصل علي درجة الماجيستير من جامعة الينوي ” امريكا ”. حاصل علي درجة الدكتوراه من جامعة كورنيل ” امريكا ”. مالك و مدير مكتب “ماهر والصحن للاستشارات” سابقا، عضو مجلس ادارة عدد من شركات قطاع الاعمال بمصر “سابقا”. خبير فى تصميم “مراكز التقييم” وخاصة قياس المهارات واستعدادات المديرين . قدم استشاراته في مجالات الادارة والتنظيم والموارد البشرية والتخطيط الاستراتيجي لكبريات المنظمات المصرية والعربية والكثير من الوزارات والحكومات العربية .

والناشر : الدار الجامعية بالاسكندرية


يعانى كثير من العاملين، وعلى الأخص المديرين منهم، من الشعور بالإرهاق النفسى داخل العمل، أو الإحساس بضغوط نفسية من العمل  Work Stressأو ما يرتبط به من مناخ تنظيمي، فهذا العامل يود أن ينتقل من القسم الذى يعمل به متعللاً بأنه لا يستطيع أن يتحمل سوء معاملة المشرف، وهذا سكرتير لرئيس مجلس الإدارة يود إعفاءه من هذا المنصب لما فيه نفاق وضرورة استخدام حيل سياسية كثيرة، وتلك الموظفة انفجرت فى زميلتها التى دأبت على الهمس والتغامز كلما دخلت الموظفة إلى حجرة زميلتها، وذلك العامل الذى ( حلف اليمين ) ألا يقوم بتنظيف زجاج الشبابيك من الخارج، لأنه فى آخر مرة قام بذلك شعر بالخوف والخطر، فقد كان نصف جسمه معلق فى الهواء، وذلك المدير الذى يتقاعد فى سن مبكرة لأن العمل مرهق للغاية.

وتولد ضغوط العمل حالات عدم الاتزان النفسى والجسمى، وتتولد هذه الضغوط عادة من عوامل موجودة فى العمل أو البيئة المحيطة، ومحصلة عدم الاتزان النفسى والجسمى يظهر فى العديد من مظاهر الاختلال فى أداء العمل الأمر الذى يدفع المنظمات الحديثة إلى مواجهة مشاكل ضغوط العمل.


والفصل الاول : ماهية الضغوط واشكالها

من أجل التعامل مع وإدارة الضغوط يجب أن نكون على علم تام بماهية الضغوط وأشكالها.

وهذا مايتناولة هذا الفصل من خلال الموضوعات التالية :

ماذا نعنى بالضغوط ؟

هل تعلم أن هناك أشكال مختلفة للضغوط ؟

هل الضغوط ذات وجه قبيح ؟


الفصل الثاني : ما هى العوامل التى تساهم فى ظهور ضغوط العمل ؟!

الحياة من حولنا مليئة بالأحداث والمناسبات التي تشكل مجموعة من الأسباب والعوامل التي تعمل على إلقاء العديد من الأعباء على عاتق الأفراد وأن هذه الأعباء متعددة …فهناك الأعباء الشخصية والأسرية والاجتماعية. ومنها الأعباء الخاصة بالعمل. وتتفاعل هذه الأعباء مع بعضها البعض فيتولد منها درجات مختلفة من الضغوط. وإن لم يستطع الفرد مواجهة هذه الأعباء بما لديه من موارد وإمكانيات وقدرات ومهارات فهذا يجعل الفرد يدخل في منطقة الضغوط السلبية.

يظهر مما سبق أن هناك عدد من المصادر تكون سبباً للضغوط حيث يوجد عوامل ومسببات نابعة من الفرد ذاته، عوامل ومسببات نابعة من مجال العمل، أخرى نابعة من الحياة المحيطة بالفرد، وأخرى تمثل عوامل متداخلة ذات علاقة بالعوامل والمسببات الأخرى وأهمها عامل الوقت.

ويسعى هذا الفصل إلى الإجابة على عدد من التساؤلات التى تشكل في مجملها العوامل والمسببات لضغوط العمل ومن أهم هذه التساؤلات ما يلى :

التسأؤل الأول: هل يمكن لشخصية الفرد أن تكون سبباً جوهرياً يساهم في ظهور الضغوط؟

التســـاؤل الثاني: هل لطبيعة ومناخ وظروف العمل آثاره البالغة في ظهور الضغوط؟

التساؤل الثالث: هل الحياة المحيطة بالفرد من المتطلبات الشخصية والأسرية والاجتماعية آثارها على الفرد مما تساهم في ظهور الضغوط.

التسـاؤل الرابع:  هل عامل الوقت في حد ذاته له الأثر في إحداث   أو التأثير على درجة الضغط الواقع على الفرد.


الفصل الثالث : ما هي آثار الضغوط ؟

تناول الفصل السابق إلى العوامل التى تسبب الضغط وإن هذه العوامل فى مجملها تمثل البيئة المحيطة بالفرد التى تمثل مصدر أسباب الضغوط، وإن هذه المسببات تنعكس فى سلوك الإنسان ومشاعره وتأثيره على الصحة الجسمانية والنفسية للفرد ولا نستطيع أن نفصل أثر العوامل على الإنسان حيث أن هذه العوامل تحدث مجموعة من الآثار على كل من جسم الإنسان وعلى مشاعره ونفسيته كل فى نفس الوقت.

ولذلك يجب التعرض إلى هذه الآثار بشئ من التفصيل حيث أن هناك الكثير من الأعراض المرضية سواء العضوية أو النفسية تنجم من الضغط ولا يكون لها أى سبب وبالتالى إذا عرف الفرد أن هذه الأعراض ناجمة من الضغط وليس من مرض معين فإن تشخيص حالته تكون ناجحة وتكون نقطة البدء فى علاج الحالة التى يمر بها. 

وبالتالي فإن هذا الفصل يجيب فية المؤلف عن عدد من التساؤلات الهامة التى تتمثل فى :

1-   كيف يواجه الإنسان مسببات الضغوط ؟ أى ما هو النظام الذى يواجه به جسم الإنسان مسببات وعوامل الضغوط؟

2- ما هى الأعراض / والأمراض المترتبة على تأقلم جسم الإنسان للضغوط ؟

هل يوجد أعراض / وأمراض عضوية.

هـل يوجد أعراض / وأمراض سلوكية ؟

هــل يوجد أعراض / وأمراض نفسية ؟

3- بناءً على إجابة التساؤلين السابقين هل يوجد آثار على أداء الفرد للعمل أم لا ؟ 


الفصل الرابع : الطرق الفردية والتنظيمية لعلاج ضغوط العمل

عندما يمرض الفرد يذهب إلى الطبيب ومن خلال أعراض المرض يستطيع الطبيب التعرف على الأسباب الحقيقية وراء هذه الأعراض وبالتالي يستطيع تشخيص المرض ويكتب العلاج للمريض. وبنفس الكيفية من أجل علاج الضغوط يجب التعرف على الأسباب الحقيقية وراء هذه الضغوط وبناءاً على الأسباب يتم علاج الضغوط.

وبالتالي عزيزي القارئ من أجل علاج الضغوط يجب الإجابة على التساؤلات التالية:

1- ما هي الطرق الفردية لعلاج الضغوط؟

للتعرف على ذلك يجب الإجابة على التساؤلات التالية:

أولاً  : كيف يتم علاج الضغوط الناجمة من طبيعة شخصية الفرد ؟

ثانياً : كيف يتم علاج الضغوط الناجمة من البيئة المحيطة بالفرد ؟

ثالثاً : كيف يتم علاج الضغوط الناجمة من العمل نفسه ؟

2- ما هي الطرق التنظيمية لعلاج الضغوط ؟



Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ